من عجائب الطبيعة صواعق ماراكايبو في فنزويلا

يزخر عالمنا بالكثير من الظواهر الطبيعية الغريبة والعجيبة، ولعل عواصف وصواعق ماراكايبو “Maracaibo ” في فنزويلا واحدة من أكثر تلك الظواهر غرابة، حيث يستمر حدوث هذه صواعق ما بين 250 إلى 300 ليلة في السنة الواحدة، وخلالها لا يتوقف حدوث البرق والرعد المزمجر.

ويعود تسمية صواعق ماراكايبو نسبة إلى البحيرة التي تحدث بالقرب منها هذه العاصفة الهوجاء. والتي كما يبين العلماء ليست موجودة في أي مكان في العالم عاصفة تشبهها في قوتها وشدتها ومدة حدوثها، وهذه العاصفة القوية والغريبة تحدث فقط في منطقة محددة من فنزويلا عند مصب نهر “كاتاتومبو” حيث يصب في بحيرة ماراكايبو، في ولاية زوليا.

وحسب ما صرح به الباحثون فان عاصفة ماراكايبو والتي يتخللها برق عنيف، يمكن أن يصل إلى 28 ضربة برق في الدقيقة الواحدة، وهذه الضربات تستمر أحيانا لمدة عشر ساعات متواصلة، ويمكن يبلغ عدد ضربات البرق في ليلة واحدة نحو 40 ألف برقة بقوة تتراوح ما بين 100 ألف و 400 ألف أمبير ويمكن مشاهدتها عن بعد 250 ميلا.

هذا وقد ظهرت عدة نظريات لتفسير ظاهرة عاصفة ماراكايبو ، ومنها أن الرياح الشديدة التي تهب على المنطقة قادمة من جبال الإنديز، ومن ثم تصطدم مع الغاز والبخار المتصاعد من مياه بحيرة ماراكايبو، ويتم تكثيفها وتتشكل السحب الرعدية المشحونة كهربياً، وبعد ذلك تفريغها عن طريق البرق والرعد.


كذلك يبين الباحثون أن لطبيعة هذه المنطقة الجغرافية دورا هاما في تشكل هذه العاصفة حيث تحيط الجبال بالبحيرة التي تحتوي على مواد عضوية في أسفلها يتصاعد منها غاز المستنقعات وهو الميثان، علما بان عاصفة ماراكايبو تعتبر من أهم مصادر تكون الأوزون على سطح الأرض بسبب عمليات التفريغ الكهربائي العنيفة .

للتعرف على عاصفة وصواعق ماراكايبو شاهد الفلم المصور القصير التالي

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

مدينة الجن في تركيا مدينة أثرية عجيبة تحت سطح الأرض

آفاق علمية وتربوية – تعرف هذه المدينة باسم ” مدينة ديرينكويو تحت الأرض ” وهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.