مفهوم النظام الغذائي الماكروبيوتيك ومخاطره

تعريف الماكروبيوتيك
مكونات نظام الماكروبيوتيك
اطعمة يجب تجنبها
مخاطر إتباع النظام الغذائي الماكروبيوتيكي

غالبا ما يتبع الناس أي برنامج تغذوي سواء لتخفيف الوزن أو لعلاج بعض الأمراض وهم لا يعلمون مدى صحة هذا البرنامج وما هي المخاطر الناتجة عن إتباع أي من هذه البرامج، لذلك لا بد من سؤال المختصين قبل المباشرة بإتباع أي برنامج لأن ما يصلح لعمرو قد يتسبب بالضرر لزيد.

ولأن هناك العديد من الأنظمة الغذائية فإننا ستتناول النظام الغذائي الماكروبيوتيك macrobiotic ونلقي بعض الضوء على مكونات ومخاطر أتباعه.

تعريف الماكروبيوتيك

عرفت كلمة ماكروبيوتيك في اليونان القديمة بفن الصحة وطول العمر من خلال العيش بتناغم مع البيئة، اما في العصور الحديثة، فإن معنى هذه الكلمة ينقسم الى قسمين كلمة ماكرو الضخم او العظيم، اما كلمة بيو فتعني الحياة، وبعبارة أخرى إذا التزم الإنسان بنظام الغذائي مناسب، فإن فرصته بأن يحيا حياة عظيمة مليئة بالمغامرات والحرية والابتكار تكون أكبر.

مكونات نظام الماكروبيوتيك

يتكون النظام الغذائي الماكروبيوتيكي مما يلي:

* 50 – 60% من الحبوب الكاملة بما فيها الارز الأسمر، الدخن، الشعير، الشوفان، القمح الذرة. وغيرها من الحبوب الكاملة، بالإضافة إلى منتجات الحيوب مثل المعكرونة الكاملة وأنواع من الخبز الكامل المصنوع من الخميرة الطبيعية.

* 5 – 10 % من الشوربة، أي ما يعادل كاسة واحدة او كاستين في اليوم الوا ، شرط ان يتم تحضير هذه الشوربة من الأعشاب البحرية ومن اعشاب الارض ويتم تتبيلها بالسوبيا ( تخمير الشعير)، وصلصة الصويا او ملح البحر كما يمكن تحضير شوربة فاصوليا او شوربة حبوب.

* 25 – 30 % من الخضار لا سيما الجذور والخضار ذات الأوراق الخضراء والبيضاء التي يتم تحضيرها بعدة وسائل، علما أن ثلثي المقادير تكون مطبوخة والثلث الباقي نيئ ، مثل السلطة والكبيس.

* 5 – 10 % من الفاصوليا ومنتجاتها والأعشاب البحرية والتي تطبخ سوية أو كل على حدة، مثل الحمص والعدس وجبنة الصويا توفو، والصويا المخمرة وغيرها من منتجات الفاصوليا والكومبو والوكامي والنوري وغيرها من الأعشاب البحرية.

اطعمة يجب تجنبها

يجب تجنب تناول الأطعمة التالية :

• اللحم والدجاج والحليب واللبن والزبدة والجبة.
• البيض والسكر والعسل والشوكولا وغيرها من الحلوى المكررة.
• الفواكه الاستوائية كالموز والمانجا والتين والحمضيات والتمر.
• الباذنجان والبطاطا والسبانخ والباميا والبندورة والفلفل الحار،
• الطحين المكرر والأرز الأبيض والفشار بالاضافة الى الأطعمة التي تحتوي على التلوين الاصطناعي والمنكهات والمواد الحافظة وغيرها من المواد المضافة والمعلبات.

تتضمن الأطعمة التي يمكن تناولها عدة مرات في الاسبوع حسب الرغبة :

• الأسماك، والأطعمة البحرية.
• الفاكهة دائرية الشكل من الفراولة والبطيخ والمشمش والدراق والشمام والخوخ.
• البذور، والجوز.
• جانب صغيرة من الحلوى وعصير الرز وحلاوة الرز وغيرها من المحليات المصنوعة من الحبوب.

مخاطر إتباع النظام الغذائي الماكروبيوتيكي

1- نقص فيتامين ب 12 والحديد خصوصا لدى الأطفال والحوامل والمرضعات مما يتسبب بخلل في قوة الدم وضعف في التركيز عند الاطفال.
2- قلة احتواء هذا النظام على فيتامين د ، والكالسيوم وفيتامين ب 2 مما يتسبب بحدوث الكساح للأطفال وخلل في نظام الحوامل والمرضعات.
3- لم تصدر اي دراسة علمية تدل على أن اتباع هذا البرنامج من الممكن ان يشفي من السرطان والامراض المزمنة الاخرى فهي مجرد مشاهدات خاصة ولم تصدر من جهات علمية محكمة.


4- وجد في دراسات عديدة ان الاطفال الذين يتبعون هذا النظام في طفولتهم المبكرة يعانون من خلل في التركيز وحل المشاكل في مراحل العمر المتقدمة.
5- يعتبر التغيير وتناول الأطعمة المختلفة شيئا ضروريا ولكن ضمن الكمية الموصى بها والتي يحتاجها الجسم فهناك بعض العناصر الغذائية التي توجد في اللحوم ولا توجد في النشويات وهذه الحقيقة تنطبق على الاطعمة الموجودة في نفس المجموعة فالفيتامينات والمعادن الموجودة في التفاح تختلف عن تلك الموجودة بالموز.

د. ريما تيم الفواز

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

شعر المرأة يتأثر بفصل الخريف

اكتشف باحثون في السويد أن شعر النساء يتأثر كثيرا بفصول السنة، فحسب ما تم التوصل …

تعليق واحد

  1. اعتقد انه يمكن تطبيق هذا النظام لفترة زمنية محددة ولا يمكن اتباعه لفترات طويلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *