عرف الانسان فوائد التفاح للجسم منذ القدم / pixabay

فوائد أكل التفاح للجسم وللوقاية من بعض الأمراض

الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد *

من منا لا يعرف المثل القائل تفاحة باليوم تغنيك عن الطبيب والهدف من هذا القول هو قضم تفاحة كل يوم ليحصل على فوائدها الجمة.

يأتي التفاح في مقدمة الفواكه المغذية والشافية في آن واحد وقد عرف في عهد التوراة وكان في نظر الإنسان دائما الثمرة الممتازة ذات مذاق شهي وغذاء ودواء.

تكثر زراعته في ولاية نورماندي في فرنسا وولاية كاليفورنيا في أمريكا أما في العالم العربي فتشتهر بزراعته كل من لبنان وسوريا وقد بدأت تزدهر زراعته أخيرا في أنحاء متعددة بالأردن وفلسطين.

التفاح هو الثمرة الوحيدة ذات الأسطورة النبيلة والماضي القدسي العجيب ولكن من هذا الماضي من هذه الأساطير الكثيرة التي تحبك حول هذه الثمرة ، تفوح منها رائحة عجيبة هي رائحة الخطيئة ففي جبال الألب كانت التفاحة سبب كل خلاف ينشب بين الآلهات كما كانت التفاحة أيضا سبب طرد الإنسان من الجنة الخالدة فقد تذوقت أمنا حواء أولا اللب اللذيذ ثم ناولت الباقي لزوجها المسكين فعلقت البذرة في بلعومه وتشكل منها هذا النتوء التشريحي الذي يعرف اليوم بتفاحة آدم في مقدمة العنق حيث يعتمد حجمه أو كما يقال على حجم البذرة التي علقت في البلعوم .

أليس عجيبا أن ترتكب المرأة الخطيئة ثم ينزل بالرجل القصاص ولكن العهد قد مضى وانقضى وفي عصرنا الذري المادي هذا لا نرى في التفاحة إلا رمز الحكمة الإنسانية والعلم والجمال والفائدة الطبية.

تقدم التفاحة للإنسان لذات ثلاث لذة النظر ولذة اللمس ولذة الذوق تتميز بقشرة ملونة تلوينا لطيفا تمتزج فيه الألوان البهية امتزاجا بديعا منوعا ضحوكا أو ساطعا وبراقا كالشمس نفسها ، وشكلها المستدير يغري الكف بمداعبتها وضغطها على الخد للتمتع بلطف ملمسها ، كما أنها صلبة دون قساوة وعصيرها سكري تخالطه حموضة خفيفة ولشذاها عطر ناعم لا يمل استنشاقه .

وجلد التفاحة صقيل لا أخاديد فيه ولا وبر عليه وبعضها به حمرة خفيفة

فوائد التفاح

1- تؤيد الدراسات الحديثة أن التفاح يساعد في تحسين وظيفة الرئتين كما وأن تناول أكثر من خمس تفاحات يوميا يحسن أداء الرئتين ويزيد من قوة الزفير ، بالإضافة لغنى التفاح بفيتامين C وفيتامين E واللذان يساعدان في مقاومة الربو القصبي فإنه يحتوي على مادة مضادة للأكسدة تدعى ( الكويرستين ) وهي المادة التي تسهم في وقاية الرئتين من الأعراض الناتجة عن التلوث الهوائي والتدخين والسجائر كذلك وقاية خلايا الدماغ من الانحلال والتلف لذا يعتبر سلاح لمكافحة الزهايمر .

2- ثبت لدى بعض الباحثين أن تناول حبتين من التفاح يوميا لشهرين يعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول السيء LDL في الدم بنسبة 10% لدى المصابين بسبب مقدرة مادة البكتين والألياف فيها على تحسين توزيع الدهون البروتينية في الدم ما بين النافع والضار ومقدرة الألياف الموجودة في قشور الحبوب والخضار والفواكه على امتصاص هذه المادة وعدم السماح لها بالانتقال إلى الدم وطرحها مع البراز .

3- يفيد التفاح في شفاء أصابع القدمين المحتقنة من البرد في الشتاء( التثليج) وذلك بهرس تفاحة مشوية بقشرها ومزجها مع قليل من زيت الكتان وتغطية الأصابع المصابة بهذا المزيج ولفها طيلة الليل .

4- يشفي من الإسهال الحاد والمزمن وخاصة إسهال الأطفال والرضع أثناء الصيف وذلك ببرش 7-9 تفاحات بعد تقشيرها وإطعامها للمرضى لاحتواء اللب على مادة البكتين .

5- نظرا لاحتواء التفاح على الألياف غير الذائبة في الماء ( السيليلوز ) فإنه يساعد الأمعاء في حركتها ويمنع حدوث الإمساك على أن يؤكل بدون تقشير ويفضل صباحا على الريق وقبل النوم على أن يمضغ جيدا ويتبع بكأس ماء كبير

6- ثبت مؤخرا أن التفاح من أغنى الفواكه بعنصر البورون الذي ثبت أنه يساعد على انخفاض نسبة حدوث ترقرق العظام عند السيدات إذا ما واظبنا على تناول تفاحة يوميا .

7- يعتبر علاجا ناجحا في معالجة الروماتيزم وذلك بأن يستمر المصاب على أكل كيلو غرام واحد كل يوم ولمدة 4 أسابيع متتالية .

8- يعتبر التفاح من الفواكه الجيدة لمرضى السكري وليس من ضرر إذا تناول المريض تفاحتين يوميا فالألياف الغير ذوابة في القشرة تمنع الامتصاص السريع للمواد السكرية في التفاح مما لا يرهق البنكرياس ويجبره على إفراز الأنسولين الإضافي وبالتالي عدم الارتفاع السريع والمفاجئ للسكر في الدم لذلك ينصح العلماء الشخص الذي يشعر برغبة قوية في تناول السكريات باكل تفاحة ليشبع رغبته ويحافظ في نفس الوقت على اعتدال مستوى السكر في الدم ويتجنب الشعور بالارهاق والصداع نتيجة نقص السكريات .


9- حماية ضد السرطان تقدم التفاح يحتوي على الالياف الغذائية تتخمر في القولون فيما بعد وهذا الاختمار ينتج بعض المواد الكيميائية التي تساهم في منع تكون خلايا سرطانية وهذا ما اكدته ابحاث علمية المانية .

10- مع او بدون قشر ، غالبا ما يطرح السؤال هل نتناول التفاح مع قشره او بعد تقشيره ففي الواقع يفضل تناول حبة التفاح مع قشرتها بعد غسلها جيدا فان نصف معدلات المكونات الواقية والصحية تتجمع في القشرة هذه كما انها تحتوي على الالياف الغير ذوابة (السيليلوز) والمعروف ان مثل هذه الالياف تعطي الشعور بالشبع وتحارب الامساك .

* مستشار (دكتوراه) الغذاء الصحي والنباتات الشافية
محاضر ورئيس لجنة ألغذاء الصحي / الاتحاد العربي لثقافة الغذاء والبدن

عن الدكتور صبحي العيد

*مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM

شاهد أيضاً

ادمان العمل ” السيزيفيميا” الأعراض والعلاج

يعاني كثير من الأشخاص من حالة غريبة للإدمان وهي ادمان العمل والتي تعرف باسم “السيزيفيميا”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *