فلم Super Size Me والذي يبين مخاطر الوجبات السريعة

شاب أمريكي قرر خوض تجربة قاسية ليبين مضار ومخاطر الوجبات السريعة (الفاست فود) حيث قرر هذا الشاب ان يتناول ولمدة ثلاثين يوما متواصلة وجبات سريعة وان يراقب نفسه ويجري فحوص طبية على نفسه خلال فترة التجربة.

في البداية قام الشاب بعمل تحاليل مخبرية على نفسه، وأشرف على هذه التحاليل عدد من الأطباء، وقد توقع الأطباء أن يزداد وزن هذا الشاب خلال التجربة بسبب ارتفاع نسبة الدهون في الجسم.

في الأيام الأولى من تجربته كانت النتائج: أنه يحس بالاكتئاب والكسل والخمول مع إحساس بالجوع والرغبة في أكل المزيد

الخلاصة: عندما بدأ يشعر أنه غير طبيعي ذهب ليجري التحاليل قبل اكتمال الـ30 يوم.. فماذا كانت النتيجة؟؟ لقد صُدم الأطباء.

قالوا له: أنت تشرب كحول! قال: لهم لا! أشاروا إلى أن الكبد متعبة جداً، لكثرة الترسبات الملحية فيها، وان نسبة الدهون مرتفعه جدا..! ووجدوا مادة تسبب الذبحة الصدرية مترسبة بشكل لا يحصل إلا عند كبار السن، وان مستوى السكر بالدم مرتفع بدرجات خيالية، صعق الشاب!! والطبيب من الصدمة لم يصدق أن كل هذا من الوجبات السريعة لأن تحاليل الشاب كأنها تحاليل رجل هرم


طبعا الأطباء أمروه بإيقاف التجربة فوراً لخطورتها الكبيرة على صحته

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

هل طقطقة الأصابع تضر المفاصل؟

أكدت دراسة أمريكية قام بها فريق من الأطباء في مستشفى بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، المخاطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *