ظاهرة فقاعات الهواء المتجمدة في بحيرة أبراهام الكندية

من البحيرات الجميلة والعجيبة في العالم، بحيرة أبراهام Abraham Lake والتي تقع في غرب ألبرتا في كندا، وهي بحيرة صناعية تشكلت بعد بناء سد بيغورن Bighorn في عام 1972 على نهر ساسكاتشوان Saskatchewan.

وتكتسب بحيرة أبراهام شعبية كبيرة بين السياح وأهل المنطقة نظرا لوجود ظاهرة غريبة فيها وهي تكون فقاعات من غاز الميثان تنطلق من قاعها، كذلك تتميز هذه البحيرة بلونها الأزرق الذي ينتج عن التركيب الكيميائي للصخور في تلك المنطقة.

تبلغ مساحة بحيرة أبراهام الصناعية 53.7 كيلومترا مربعا، وهي بطول 32 كيلومتر، وخلال السنوات الأخيرة لوحظ حدوث ظاهرة طبيعية نادرة في البحيرة، حيث تتكون فقاعات هوائية في مياهها، ونظرا لانخفاض درجة الحرارة والتي قد تقل عن 30 درجة سلسيوس تحت الصفر، فان ماء البحيرة يتجمد وتلك الفقاعات تصبح محصورة في المياه المتجمدة والتي تكسب بحيرة أبراهام منظرا جميلا جدا.


وبحيرة أبراهام تم إطلاق هذا الاسم عليها نسبة إلى اسم أحد سكان نهر ساسكاتشوان والذي عاش في تلك المنطقة في القرن التاسع عشر واسمه أبراهام سيلاس، أما سبب تشكل تلك الفقاعات فناتج عن عملية تحلل للنباتات الموجودة في قاع البحيرة، حيث ينبعث غاز الميثان والذي يسمى بغاز المستنقعات من أسفل قاع البحيرة نحو السطح، وعندما تكون درجة الحرارة منخفضة جدا فان ماء البحيرة يتجمد وتتجمد تلك الفقاعات في الماء.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

في بوليفيا أكبر صحراء من الملح في العالم

تعد صحراء ” سالار دو أويوني ” Salar de Uyuni أكبر صحراء ملح في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *