بحيرة النطرون العجيبة التي تحول الحيوانات والطيور إلى تماثيل

تقع بحيرة النطرون العجيبة في شمال تنزانيا بالقرب من الحدود الكينية، وهي تعد من البحيرات العجيبة والغريبة والمثيرة للرعب والخوف لدى من يشاهدها للمرة الأولى.

وسبب الغرابة ان الحيوانات والطيور تتحول الى تماثيل وتتكلس كما ان لون البحيرة أحمر مثير للاستغراب.

تعرف هذه البحيرة باسم والتي اكتشفها المصور البريطاني نيك براندت الشغوف بالحياة البرية خاصة في قارة إفريقيا.

وما يميز هذه البحيرة القاتلة هو احتوائها على نسبة عالية من الأملاح في مائها وارتفاع درجة حرارته حيث يبلغ 60 درجة سلسيوس مما يجعل مائها قاتلا للكائنات الحية.

وتشير الدراسات الى ان درجة حموضة هذه المياه مرتفعة حيث تتراوح ما بين 9 و 10.5 ، وهي بالتالي قاعدية التأثير تتسبب في القضاء على الطيور والحيوانات كما تعمل على تحنيط أجساد تلك الكائنات بعد موتها وحفظها من التلف.

وبحيرة النطرون شديدة الملوحة تتغذى من نهر ايواسو نغيرو كما تتغذى من الينابيع الساخنة الغنية بالمعادن.


هذا ويبلغ عمق بحيرة النطرون نحو ثلاثة امتار فقط ، وهي ذات تبخير عالي مما يزيد من تركيز الأملاح في مياهها، أما قاعدية مياه هذه البحيرة فيعود الى النسبة المرتفعة من كربونات الصوديوم وبعض المعادن الاخرى، مما يؤدي الى حفظ اجساد الحيوانات التي تموت فيها.

للتعرف على هذه البحيرة العجيبة، شاهد المقطع المصور التالي

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

فاراناسي الهندية مدينة حرق الموتى وتحرير الأرواح

مدينة فاراناسي الهندية تعد من المدن الغريبة في العالم ، فهذه المدينة والتي وصفها الكاتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *