يحتوي التمر على كثير من المواد والعناصر الغذائية الهامة للجسم

التمر ضروري للصائم فهو كنز من الغذاء والدواء

• القيمة الغذائية للتمر
• الفوائد الصحية للتمر

قَالَ رسول الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم “إِذَا أَفْطَرَ أَحَدُكُمْ، فَلْيُفْطِرْ عَلى تَمْرٍ، فَإِنْ لَمْ يَجدْ، فَلْيُفْطِرْ عَلَى مَاءٍ فَإِنَّه طَهُورٌ”. روَاهُ أَبو دَاودَ، والترمذي ”

الدكتور سعود شهاب

يعد التمر من أكثر الثمار استهلاكا في شهر رمضان المبارك، ويتوفر بكثرة في الأسواق على مدار السنة، ويتواجد بأصناف مختلفة في اللون والشكل والنكهة. وتعتبر التمور كنزا” غذائيا” وصحيا” يزود الصائم بالطاقة والسكريات سريعة الامتصاص بعد فترة طويلة من التوقف الصائم عن الطعام.

القيمة الغذائية للتمر

1- المحتويات الغذائية للتمر ( 100 غرام): يشكل الماء بالمتوسط ما قيمته 20.5 غرام والكربوهيدرات 75 غرام ومعظمها سكريات بسيطة التركيب.

– السكريات البسيطة ( 3.63 غرام) :
تشكل السكريات البسيطة والسهلة الهضم النسبة العظمى من وزن حبة التمر، وتنتقل من معدة الصائم إلى دمه بسرعة كبيرة مما يبدد أعراض نقص السكر بالجسم ويساهم في استعادة الصائم لنشاطه وحيويته خلال فترة وجيزة من الزمن.

– المادة الدسمة (الدهن 0.39 غرام):
يحتوي التمر على كمية قليلة من المادة الدهنية، ما يساعد معدة الصائم على هضم ومن ثم امتصاص السكريات وبقية المواد الغذائية، الأمر الذي يزيد الشعور بالشبع.

– الفيتامينات (نسبة من الاحتياج اليومي):
وأهمها ب 2 (4 %) وهـ (1 %) و ب1 (4 %) و ب9 (5 %) و فيتامين C او ج (1 %) و ب3 (8 %) و ب5 (12 %) و ب6 (13 %)

– المعادن (نسبة من الاحتياج اليومي):
وأهمها الحديد (8 %) والكالسيوم (4 %) والفوسفور (9 %) والمغنيزيوم (12 %) والكوبالت والنحاس والمنغنيز (13 %) والبوتاسيوم (14 %) والكبريت والزنك (3 %) والسيلنيوم.

-المركبات العضوية النباتية (كميات متفاوتة):
تحوي التمور على بعض المركبات العضوية مثل الكاروتينات (تتحول لفيتامين أ وتساهم في التخلص من الجذور الحرة) و الفينولات و الأنثوسيانين (تحافظ على عضلة القلب وترمم خلايا الاوعية الدموية) ومركبات مضادات الأكسدة وغيرها، وظيفتها التخلص من الجذور الحرة الناتجة عن أكسدة المركبات العضوية وخاصة الدهون.

– الالياف ( 8 غرام) :
توجد نسبة لا باس بها من الالياف التي تساعد في الحافظ على الجهاز الهضمي وحماية الأمعاء من الأمراض والسرطانات.


الفوائد الصحية للتمر

-تساهم السكريات والألياف المتوفرة بالتمر في إمداد جسم الصائم بالطاقة بالسرعة القصوى لمقاومة التعب والإرهاق، وتزيد من النشاط والتركيز، و تقوي الجهاز الهضمي.
-تعزز الدم بوجود الحديد ورفع معدل الهيموغلوبين الذي يسبب نقصه مرض الأنيميا، كما ويرفع من كفاءة الجسم في امتصاص العناصر الغذائية.
– يساهم في زيادة PH الدم لغناه بالعناصر المعدنية والتي تعادل الحموضة الناتجة عن الإفراط في استهلاك اللحوم وغيرها من الاغذية المسببة لزيادة حمض اليورك أسد، وكما تعد مادة مدرة للبول وتغسل الكلى وتنظف الكبد من السموم، وتزيد من مناعة وتقوي بنية الجسم في مقاومته للأمراض والالتهابات.
– تعمل كمهدئ للأعصاب وتضفي على النفس الراحة والسكينة، من خلال ضبط افرازات الغدة الدرقية في حدود معدلاتها الطبيعية.

واخيرا” تحتم علينا العادات الصحية السليمة والدينية، ان نبدأ الافطار ب 3 حبات من التمر تكفي من هذه المادة الغذائية الهامة، ومن ثم نتناول ما تيسر من الاطعمة على الافطار.

عن الدكتور سعود شهاب

دكتور باحث في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية

شاهد أيضاً

كم من الوقت نستطيع أن نعيش دون شرب الماء؟

مصطفى شقيب * أن تعيش دون أكل، هذا صعب. غير أنّ العيش دون شرب، فهذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.