اكتشاف حديد منصهر يتساقط على أحد الكواكب

آفاق علمية وتربوية –اكتشف فريق من العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية أن احد الكواكب الذي يبعد عن نظامنا الشمسي 6.7 سنة ضوئية تتساقط على سطحه أمطار هي عبارة عن حديد منصهر.

الكوكب الذي اكتشف يطلق عليه اسم ” لومان 16 بي Luhman 16B ” وقد بينت خريطة للطقس لهذا الجرم المعتم الغازيّ المعروف بينهم باسم “القزم البني” وأظهرت دراستان أن الطقس هناك مليء بالسحب التي تحوي حديدا سائلا ومعادن أخرى تغلي في درجات هائلة.

والأقزام البنية هي أكبر من الكواكب التي في حجم كوكب المشتري لكنها أصغر من أن يحدث فيها انصهار نووي وهي عملية لازمة ليكتسب النجم بريقه. ومن ثم يطلق على الأقزام البنية أيضا اسم “نجوم فاشلة” وهي تبدأ دورتها الكونية ساخنة تبعث ضوءا خافتا ثم تبرد تدريجيا.


وتبين نماذج الكمبيوتر التي صممها العلماء إلى انه حين يبرد القزم البني تتشكل في غلافه الجوي قطرات تحوي حديدا ومعادن أخرى.

هذا ويقدر العلماء درجة الحرارة على سطح الكوكب ” لومان 16 بي ” بنحو 927 درجة سلسيوس ، ويستطيع الباحثون حاليا رصد تلك الكواكب البعيدة بفضل التقنيات المتطورة التي يستخدمونها في دراساتهم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تشييد ملاجئ على سطح القمر لحماية رواد الفضاء

آفاق علمية وتربوية – أعلن الباحثون في مختبر لوس ألاموس الوطني في نيو مكسيكو الأمريكية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *