هل النعامة تخفي رأسها في الرمال عند شعورها بالخوف؟

تعد مقولة أن النعامة Ostrich تخفي رأسها في الرمال لدى شعورها بالخوف، أحد المقولات الشائعة في الموروث الشعبي لدى كافة شعوب العالم، بل وأصبحت هذه المقولة مضربا للمثل في الجبن والخوف من مواجهة الحقيقية والسلبية في التعامل، فما مدى صحة تلك المقولة؟

يقول علماء الأحياء، أن هذه المقولة لا أساس لها من الصحة، فلو كانت صحيحة لأنقرض النعام منذ القدم حيث كان سيصبح فريسة سائغة للضواري الكاسرة، لكن الحقيقة هي أن النعامة يمكنها الهرب وبسرعة كبيرة، حيث تقدر سرعتها بنحو 40 ميلا في الساعة، وهي بذلك تنجو من الافتراس.


لكن دراسة سلوك النعامة تبين أن النعامة عندما تستشعر الخطر، ولا يمكنها الفرار ويكون لديها بيض في عشها، تلجأ إلى حماية هذا البيض بأن تميل بجسدها عليه وتفترش الأرض، وهي بذلك تحاول حماية البيض والتمويه على أعدائها، فيظن من يراها أنها قد اخفت رأسها في الرمال بسبب الجبن.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

إنتاج وقود حيوي بواسطة بكتيريا معدلة وراثيا

المهندس أمجد قاسم استطاع باحثون في مختبرات جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس الأمريكية من إدخال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *