هرمون الميلاتونين يحمي القلب ويقي من زيادة الوزن

يتكون هرمون الميلاتونين في الجسم أثناء الليل ويتوقف إنتاجه على وجود الضوء، فيزداد تكونه عندما يقل الضوء، بينما يتناقص إنتاجه عند زيادة كمية الضوء، وهو هرمون يلعب دورا هاما في تنبه الجسم وينظم دورة الاستيقاظ والنوم.

وقد بينت الأبحاث الطبية التي أجريت في جامعة غرانادا أن الميلاتونين يعمل على وقاية الجسم من أمراض القلب التي ترتبط في العادة بالبدانة، وبالتالي يضبط هذا الهرمون الزيادة في الوزن .

وبالرغم من أن الميلاتونين يتم إفرازه ذاتيا في الجسم، بيد أنه يوجد في عدد من ثمار الفواكه والخضروات، كالتوت واللوز وعباد الشمس والشومر والهال والكرز.

هذا ويتكون الميلاتونين خلال ساعات الليل وفترة إفرازه تتناسب طردياً مع طول ساعات الليل، إن إفراز هرمون الميلاتونين يتوقف على وجود الضوء في البيئة حيث يزيد إفرازه عندما يقل الضوء، بينما يقل إفرازه عند زيادة كمية الضوء.


ويقوم هرمون الميلاتونين بدور المنبه الخاص بجسم الإنسان فهو ينظم الدورة الخاصة بنومه واستيقاظه ولا يعرف حتى الآن ميكانيكية عمل هذا الهرمون الذي يفرز ليلاً لكي يساعد الإنسان على النوم ويتوقف الجسم عن إنتاجه نهاراً مع ضوء الشمس حتى يمكنه الاستيقاظ وممارسة أعماله ونشاطاته. يتوفر هرمون الميلاتونين في صورة غذائية وفي صورة دوائية لمعالجة حالات الأرق للتغيرات التي تحدث في ساعات العمل وعند السفر.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

فوائد الحمص الصحية والغذائية

عرف الانسان فوائد الحمس منذ زمن طويل ويعد الحمص من الأغذية الشائعة في منطقة حوض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *