مسبار الأمل الإماراتي .. أول مهمة عربية الى كوكب المريخ

المهندس أمجد قاسم

انها رحلة اللا مستحيل رحلة الأمل نحو كوكب المريخ والتي استغرق اعدادها ست سنوات واشترك بها 450 عالما ومهندسا منهم 200 مهندس اماراتي لصنع اول مسبار عربي تم اطلاقه قبل 7 اشهر في مهمة طموحة نحو الكوكب الأحمر.

هذا المسبار العملاق تم بناؤه في مركز محمد بن راشد للفضاء وشارك بتطويره جامعة كولورادو بولدر، وجامعة ولاية أريزونا وجامعة كاليفورنيا بيركلي، وقد اطلق المشروع عام 2014 ، وفي 19يوليو 2020 تم اطلاق مسبار الأمل نحو المريخ.

هذا المسبار يحتوي على 66 قطعة تم تصنيعها في دولة الامارات بسواعد الإمارتين، وهو يحمل عدة أجهزة علمية لدراسة الكوكب الأحمر ، حيث سيرصد دورات الطقس اليومية والموسمية والعواصف الترابية وكيفية تغير الطقس في المناطق المختلفة في المريخ، وسيحاول المسبار معرفة السبب المباشر لفقدان الغلاف الجوي للمريخ لكل من الأوكسجين والهيدروجين وأسباب التغيرات المناخية الحادة على الكوكب.

لقد واجه بناء هذا المسبار واطلاقه تحديات جمة، كان من أهمها اختصار المدة الزمنية لتصنيعه من 12 عاما الى 6 أعوام فقط، وقد تزامن اطلاقه مع تفشي جائحة فيروس كورونا في العالم وما واكب ذلك من اغلاق للمطارات والموانئ في شتى انحاء العالم، حيث وضعت شروط صارمة لعملية التنقل بين الدول، وهذا ما دفع فريق العمل الى وضع الخطط المحكمة لنقل المسبار مع اتخاذ كافة إجراءات الوقاية الصحية ، حيث نقل الى محطة تناغاشيما اليابانية في رحلة استمرت 83 ساعة برا وبحرا وجوا ليتم وضعه على منصة الاطلاق بنجاح.


ان نجاح مسبار الأمل سيجعل دولة الامارات العربية المتحدة لأن تكون ثالث دولة في العالم تصل الى المريخ من المحاولة الأولى ولتكون بذلك خامس أمة في العالم تصل الى الكوكب الأحمر.

مصدر الصورة
spacenews.com

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

الزهرة كوكب من الجحيم يومه أطول من سنته

لو كان للجحيم عنوان لكان بالتأكيد في كوكب الزهرة، ولو قدر لزائر تعس أن ينزل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *