مخاطر ترك الهاتف موصولا بالشاحن طوال الليل

يلجأ كثير من مستخدمي الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الى تركها موصولة بالشاحن طوال الليل، وذلك لأن شحن تلك الهواتف وكذلك الأجهزة اللوحية يحتاج الى وقت طويل نسبيا.

ويبين المتخصصون في هذا المجال الى ان ترك الهاتف أو الجهاز اللوحي على الشاحن لساعات طويلة قد يتسبب في حدوث أضرار بليغة وخطيرة، كما قد يؤدي إلى وقوع كوارث قاتلة كاشتعال النيران في الشواحن أو في المواد الملامسة لها كالقماش أو في الهاتف، ويعود السبب الرئيس في ذلك إلى استخدام الشواحن التقليدية منخفضة الجودة والتي لم تخضع لاختبارات الجودة، ومن أهم أخطار ترك الهاتف على الشاحن لساعات طويلة:

1- ارتفاع درجة حرارة البطارية والشاحن بشكل كبير مما يؤدي إلى انصهار بعض المكونات الداخلية وحودث تماس كهربائي يتسبب في اشتعال النيران في الشاحن أو الهاتف أو في المواد الملامسة لهما.
2- تقصير عمر البطارية وتلفها بشكل سريع.
3- يؤدي ارتفاع درجة حرارة البطارية ( الأنواع المقلدة) إلى انصهار المواد البلاستيكية الملامسة لها.

من المهم عدم ترك بطارية الهاتف لتفرغ تماما حيث يؤدي ذلك إلى تقصير عمر البطارية بشكل كبير إذ أن كل بطارية مخصص لها عدد معين من دورات الشحن تتراوح بين 700 إلى 1000 دورة وبالتالي فان تفريغ البطارية بشكل كامل وإعادة شحنها 100 % يستهلك من عدد دورات الشحن بينما التفريغ الجزئي وإعادة الشحن يستهلك جزء من دورة الشحن.


يذكر أن الهواتف الذكية قادرة على قطع التيار الكهربائي عندما يصل الشحن إلى مستوى 100 % لكن المشكلة تكمن في استخدام أنواع مقلدة من البطاريات وأنواع رديئة سيئة التصنيع من الشواحن والموجودة بكثرة في الأسواق.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

موقع يخزن الصفحات القديمة لمواقع الإنترنت

يرغب كثير من مستخدمي الإنترنت بمشاهدة الإصدارات القديمة لبعض المواقع التي تم تحديثها وتطويرها، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.