مجالات استخدام المياه الرمادية ونوعيتها

• أنواع مياه الصرف
• مجالات إعادة استخدام المياه الرمادية
• نوعية وجوده المياه الرمادية
• وجود المواد الكيميائية
• الجودة الميكروبية

في البداية من المفروض أن نذكر إننا بصدد موضوع قديم حديث، فلقد كتب وعمل فيه الكثير من الكتاب والباحثين وبالرغم من أهميته تلك نحن لا نعطيه قدر الاهتمام المطلوب، أولا يجب أن نعرف ما هي تلك المياه التي نسميها بالمياه الرمادية؟ ولماذا الآن نهتم بها؟ فلقد أصبحت حديث كل المناقشات والمؤتمرات وقامت عليها الهيئات والمصانع والمحطات.

أولا في حالة حدوث عجز مائي أو ندرة الماء فان ذلك قد يتسبب فى إشعال الحروب بين الشعوب. كما انه لحدوث التنمية الاقتصادية والاجتماعية بطريقة سليمة ومستدامة يجب أن يحدث إدارة للمياه بطريقة سليمة، ومع تلك الظروف والمخاطر التي ذكرناها لم يعد قادرا فى كثير من الأحيان أن يتم إهدار أو سوء استخدام لهذا المورد المهم ، وتعتبر هذه الإدارة مهمة جدا فى حالة المناطق الجافة وشبة الجافة والتي تقع اغلب الدول العربية في ذلك النطاق ، وبالتالي فان مستقبل تلك المناطق هو حفظ تلك المياه الرمادية وإعادة استخدامها مرة أخرى وتعتبر تلك أفضل طريقة للحفاظ على المتاح من المياه .

أما بالنسبة إلى تعريف المياه الرمادية فيمكن أن نقول هي عبارة عن مياه الصرف المنزلي الغير معالج والتي لم تتلوث بمياه المراحيض، ولقد تم تسميتها بالمياه الرمادية نسبة إلى انه إذا تم تخزين تلك المياه لفترات قصيرة فان لونها يتحول الى اللون الرمادي.

أنواع مياه الصرف

يمكن تقسيم مياه الصرف الصحي إلى فئتين: ماء اسود وهي تلك المياه التي تأتى من المراحيض وتحتوي على نسبة كبيرة من بكتريا القولون الملوثة، ويوجد بها تركيزات عالية من المواد العضوية. والمياه الرمادية تأتى من الحمامات وأحواض المطابخ وأماكن الوضوء في المساجد وأحواض الغسيل وغسالات الأطباق والملابس

مجالات إعادة استخدام المياه الرمادية

وهناك مجهودات كثيرة ومتطورة فى هذا المجال لإعادة استخدام المياه على نطاق واسع. وتستخدم المياه الرمادية على سبيل المثال فى رش الحدائق وشلالات الزينة وغسيل السيارات والمباني والإنشاءات وغسيل أحواض المرحاض وري الملاعب والمسطحات الخضراء والغابات وأيضا يمكن أن تستخدم فى حمامات السباحة ويمكن أن تستخدم فى ري المحاصيل التى لا تؤكل طازجة،،،، الخ

نوعية وجوده المياه الرمادية

إن المياه الرمادية لمعظم الأسر تحتوى على المواد الكيميائية ( الصابون والشامبو و معجون الحلاقة و مستحضرات التجميل) ، ومنظفات الغسيل والشعر ، شعر ، زيوت الجسم ، والأوساخ ، كما انه يحتوى على الشحوم والدهون . ومعظم الملوثات تأتى إلى المياه الرمادية عن طريق منظفات الغسيل وخاصة التى تحتوى على نسبة عالية من الصوديوم والفوسفور وأيضا تلك المياه تحتوى على البكتريا والفطريات والطفيليات والفيروسات التى يتم غسلها من على الجسم .

وجود المواد الكيميائية

المياه الرمادية تحتوي على كميات كبيرة من المواد الغذائية، ولا سيما النيتروجين والفوسفور وان متوسط (حجم المياه الرمادية 356 لتر فى اليوم) سينتج نحو 45 غراما من النتروجين والفسفور 3 جرام يوميا إذا ما أديرت بشكل صحيح، يمكن لهذه المواد الغذائية أن تكون مفيدة لحديقة المنزل، مما يقلل من كمية الأسمدة التجارية اللازمة للحدائق والمروج الخضراء. ونجد أن التلوث الكيميائي في المياه الرمادية تأتي من الحمام كمواد الشامبو وصبغات الشعر ومعجون الأسنان، وبذلك نجد أن مياه الغسيل يحتوي على تركيزات أعلى من المواد الكيميائية والصابون ومساحيق الملابس المتسخة (الصوديوم والفوسفات والبورون والأمونيا والنيتروجين) وأيضا بها ارتفاع في المواد الصلبة العالقة والشعر وزيادة في العكارة والطلب على الأكسجين. وإذا صرفت هذه المياه الغير معالجة فى الأراضي فانة يمكن أن تؤدى إلى أضرار بيئية وكذلك تشكل تهديد على الصحة العامة.


الجودة الميكروبية

بالنسبة لنوعية المياه الرمادية من الناحية الميكروبية فان ذلك يعتمد على وجود التلوث بالبراز، وان الخطر الرئيسي يكمن في المياه الرمادية التي تتسرب إليها مياه سوداء من المرحاض. ومع ذلك كما ذكرنا سابقا فان النفايات التي تأتى من المرحاض لم يتم تضمينها فى التعريف السابق بالمياه الرمادية، إذا كيف هي تأتى وتلوث المياه الرمادية؟ ويكون ذلك عن طريق غسيل الأيدي وغسيل ملابس الأطفال الملوثة بالفضلات، ويتم قياس التلوث البرازى من خلال الكائنات الدقيقة التي تستخدم كمؤشر مثل البكتريا الكروية المعوية وبكتيريا القولون، ونجد أن المياه الرمادية التي تأتى من الاستحمام وغسيل الأيدي تكون اقل في التلوث بالميكروبات، وأن البكتريا المتحملة للحرارة مثل بكتريا القولون يكون تركيزها في مياه الاستحمام بين ألف إلى مائه ألف خلية في كل مائه مل ماء.

وفى نهاية المقال أود أن أشير الى انه ينبغي أن تتوافر كل الجهود لكل القائمين على هذه المشاريع للحفاظ على هذا المورد المهم، وان ينهض الجميع ويقدم كل على حسب تخصصه في هذا المجال وان نجد الكثير من الكتابات والأبحاث، وذلك لان العالم كله في الوقت الحالي يتجه إلى أعاده تدوير المياه وإرجاعها إلى صوره مفيدة وذلك بفضل التقدم العلمي والتقني، وعموما يجب أن يتكاتف الجميع في توصيل المعلومة الصحيحة عن إعادة استخدام وتدوير المياه الرمادية.

شيبت الحمد بهيج خلف الله

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

بدائل مبيدات الآفات الحشرية الكيميائية وكيفية تقليل استخدامها في الزراعة

• الوسائل البديلة والأساليب المختلفة لمكافحة الآفات الحشرية • المنتجات النباتية التي يمكن الاستفادة منها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *