ما مستقبل الاشراف التربوي؟

لفهم مستقبل الاشراف التربوي لا بد من ازالة بعض الالفاظ من قاموسنا التربوي، ومن عقليتنا البشرية وهي بأن الاشراف هو تفتيش، وتدقيق، ومراقبة، (قوي، ضعيف) (امان، خطر)، (اعلى، أدنى)، (رئيس، مرؤوس)، ومن هنا فان مستقبل الاشراف التربوي له اثر على كل من الطالب والمعلم والوسائل والامكانات
والمجتمع المحلي لنذكر بعض هذه المعالم الرئيسة:

أثر الاشراف التربوي على الطالب

تحسين مواقف التعليم الصالحة، مبنيا على اسس علمية ( التخطيط والتقويم والمتابعة السليمة )
المساعدة على النمو من خلال العملية التعليمية.
الانفتاح ومتابعة الجديد وخصوصا إدراك التحديات المعاصرة.
التربية على التفكير الناقد لدى الطالب.
التربية على القيادة التربوية.

اثر الاشراف التربوي على المعلم

اثارة اهتمام المعلم وتشويقه بالعملية التعليمية وتحسينها
المساعدة على تحديد اهداف عمله ووضع خطة لتحقيقها.
التعاون والاتصال المباشر بين المعلم والمشرف.
تدريب المعلم على عملية التقويم الذاتي.
التربية على التفكير الناقد لدى المعلم.
التربية على القيادة التربوية.

اثر الاشراف التربوي على الوسائل والإمكانات

المساعدة على تتبع البحوث النفسية والتربوية ونتائجها ودراستها مع المعلمين باساليب علمية وتربوية جديدة.
معرفة طرق دراسة مشكلات التلاميذ وتوجيه ورعاية نموهم الصحيح.
تسهيل اللوازم لمساعدة المعلم والطالب لاستخدام جيد للعملية التربوية.
استخدام الجديد في العلم والتكنولوجيا في خدمة العملية التعلمية التعليمية.
المساعدة على قراءة احتياجات السوق من علم وتكنولوجيا وتربية.


اثر الاشراف التربوي على المجتمع المحلي

الاتصال مع المشرفين لمتابعة كل التحديات المثارة من العولمة ( المزايا والعيوب).
المساعدة لتحويل داخل الصف الى داخل المجتمع بايجابياته وتحدياته ومتطلباته.
المساعدة على القيادة التربوية.
الاعتناء المتبادل بين المجتمع المحلي والإدارة المدرسية وتبادل الخبرات والمعرفة.

الاب عماد الطوال

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

أهمية اتفاق الوالدين على وضع القواعد السلوكية لتربية طفلهم

ان وضع قواعد سلوكية للأطفال متفق عليها بين الام والاب يجب ان يراعى فيها عمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.