كهف الأم شيبتون وأسطورة المرأة الساحرة

يعد كهف الأم شيبتون من أحد أغرب الكهوف في العالم والذي نسجت حوله القصص والأساطير، ويقع هذا الكهف في كناريسبورو شمال يوركشاير في إنجلترا بالقرب من مجرى نهري، وبالقرب منه بئر تعرف باسم البئر المتساقطة وهو من اقدم المواقع السياحية في إنجلترا وقد تم تشغيله في عام 1630 وهي بشر تحتوي نسبة مرتفعة من الكبريتات والكربونات، حيث يمكن وضع القطع الأثرية في البئر من اجل اكسابها طبقة خارجية من الكبريتات والكربونات.

وفي عام 1488 وفي هذا الكهف ولدت احد اشهر الساحرات في بريطانيا، والتي عرفت باسم الأم شيبتون بالأنكليزية الاسم الأصلي لها هو أورسولا سوثيل، والتي أصبحت رمزاً للشعوذة في الفلكلور الانجليزي.

هذا الكهف والذي عرف باسم كهف الأم شيبتون الذي ولدت فيها أصبح مكانا مشهورا تحاك حوله قصص السحر والشعوذة الغريبة والعجيبة.

وحسب القصص التي يتداولها الناس فان الطفلة أورشولا كانت طفلة قبيحة جدا ومشوهة بشكل غريب، اذ كان رأسها كبير جدا وذات خدود غائرة كما أن أطرافها ملفوفة ومتشابكة وهي ذات عيون حمراء وان أسنانها عند ولادتها كانت مكتملة حسب ما يتم تداولها في الأساطير.


ونتيجة لهذه القصص والأساطير أصبح كهف الأم شيبتون مكانا ملعونا طبقًا لبعض الأساطير القديمة، وأن ما يسقط فيه سواء نبات أو طائر أو أي شيء يتحول لأحجار.

يذكر أن الأم شيبتون عملت على تدوين كثير من وصفات السحر والشعوذة كما كان لها تنبؤات حول المستقبل.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

نساء قبيلة كايان أعناقهن كرقاب الزرافات

تختلف معايير الجمال لدى النساء من مجتمع إلى آخر ومن ثقافة إلى أخرى، ولعل من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *