فيتامين د المضاد للكساح مصادره وأهميته للجسم

أهمية فيتامين د للجسم
امراض تنجم عن نقص فيتامين د
مصادر فيتامين د

يطلق على فيتامين «د» العامل المضاد للكساح لانه يعتبر المسؤول عن الوقاية من مرض الكساح، ويعتبر الفيتامين الوحيد الذي يستطيع الجسم تكوينه دون الحاجة الى تناوله حيث ان مادة «الأرغوستيرول» التي توجد تحت البشرة تتحول إلى فيتامين د عند تعرض الجلد لأشعة الشمس، نظرا لان الأشعة فوق البنفسجية من الشمس ضرورية لتكوينه ولعل هذه خاصية ينفرد بها فيتامين د بین مجموعة الفيتامينات الاخرى.

وهو لا يتلف بالحرارة وبالتالي فعمليات الطبخ العادية لا تتلفه، وهو لا يتأثر بعمليات الحفظ والتعليب، كما انه يقاوم عملیات الاكسدة.

ويتم اختزان هذا الفيتامين في انسجة الجسم المختلفة خاصة الكبد، ويتأثر المخزون من هذا الفيتامين اذا ما اختل توازن الكالسيوم والفسفور في الجسم. ويتم امتصاصه في الأمعاء الدقيقة ذائبا في الدهون.

أهمية فيتامين د للجسم

1- يعمل على سهولة امتصاص الكالسيوم والفسفور من الأمعاء.
2- يعمل على ضبط درجة تركيز ايونات الفسفور والكالسيوم في الجسم وحفظ مستواها في الدم وتنظيم تمثيلها بحيث تضبط عملية التكلس في العظام.
3- يعمل فيتامين د على زيادة ترسيب الكالسيوم والفوسفور في العظام، ففي حالة نقص محتوی الطعام من فيتامين د يحدث نقص في امتصاص الكالسيوم والفسفور من الأمعاء ويزيد افرازهما في البول وهذا يؤدي بالتالي الى نقص مستواهما في الدم، مما يستدعي امتصاصهما من العظام ليظل مستواهما في الدم ثابتا، مما يؤدي بالتالي الى لين العظام عند البالغين والكساح عند الاطفال.
4- لفيتامين د اهمية بالنسبة للأسنان حيث لوحظ أن معظم حالات الكساح عند الأطفال يصاحبها تأخير في التسنين وحدوث تشوهات ونقوسات مزمنة في الأسنان، ولصيانتها لابد من وجود فيتامين دمع الكالسيوم والفوسفور.

امراض تنجم عن نقص فيتامين د

1- مرض الكساح في الأطفال الناتج عن التكلس غير التام اثناء نمو العظام في الأطفال نتيجة لنقص الفسفور او الكالسيوم او فيتامين د بالاضافة الى قلة التعرض لاشعة الشمس.
٢- لين العظام عند البالغين خاصة عند الحوامل نتيجة سوء التغذية وتعدد حالات الحمل مما يؤدي الى الاستهلاك المستمر لكالسيوم العظام وهذا يؤدي الى تقوسها وضعفها نتيجة نقص الغذاء وحدوث خلل في تمثيل الكالسيوم في الجسم.

حاجة الجسم من فيتامين د يصعب تحديدها تحديدا دقيقا لان الحاجة لهذا الفيتامين تعتمد على مقدار التعرض لأشعة الشمس وعلى مستوى الكالسيوم والفوسفور في الغذاء، الا انه يوصي بتناول 10 ميكروغرام / اليوم اي ما يعادل 400 وحدة دولية من فيتامين د يوميا للحوامل والأطفال، اما مراحل وفئات العمر الاخرى كالمراهقين والبالغين فينصح بتناول 2.5 ميكروغرام في اليوم.

ويجب أن لا يغيب عن ذهننا أن الفيتامينات لا تصنع العجائب وليس لكثرتها عمل السحر في الجسم بل بالعكس فان الاسراف في تناولها ينتج عنه اعراض مرضية وحالة من التسمم بالفيتامين.


ومن اعراض التسمم ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم الذي يندس في الشرايين والكلی يصاحبه ضعف في الشهية للطعام بالإضافة إلى غثيان وخمول.

مصادر فيتامين د

١- اشعة الشمس تعتبر اهم مصدر للفيتامين.
۲- مصادر غذائية مثل زيت كبد الأسماك، زيوت الأسماك كالتونة والسردين، والسالمون، البيض ، الكبد.

لورا ثيودور فرح
اختصاصية تغذية

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

فوائد الجزر الغذائية والصحية وقيمته الغذائية

عرف الإنسان فوائد الجزر منذ القدم حيث وجدت وصفات طبية قديمة تتضمن تلك الفوائد للجسم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *