عُشر سكان العالم يعانون من البدانة

يعاني عدد كبير من الناس من مشكلة البدانة او زيادة الوزن أكثر من المعدل الطبيعي، وحسب ما توصلت إليه منظمة الصحة العالمية فان ثلث سكان العالم يعانون من فرط الوزن وأن العشر يعانون من السمنة.

وتشير الدراسات الى ان أكثر من 40 مليون طفل يبلغ عمرهم اقل من 5 سنوات يعانون من فرط الوزن، وان تجاوز أوزارهم عن الحد الطبيعي يكون له عواقب وخيمة على حياتهم في المستقبل.

هذا وتتسبب السمنة في تأثيرات ضارة وخطيرة على صحة الانسان وحياته، حيث تتسبب في الإصابة بالمراض القلبية والوعائية وهي مسؤولة عن الإصابة بالسكتات الدماغية كما تتسبب في الإصابة بمرض السكري ومشاكل في الهيكل العظمي والاصابة ببعض أنواع السرطانات الخطيرة.

وينصح المتخصصون في مجال الرعاية الصحية بضرورة الانتباه الى السعرات الحرارة التي يتم استهلاكها يوميا وتقليل تناول الدهون المشبعة والسكريات واهمية ممارسة التمارين الرياضية بشكل دائم مع أهمية تناول طعام متوازن وبمقادير محددة.


هذا ويعتمد الباحثون على مؤشر كتلة الجسم ونسبة الكولسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم لعدد كبير من الأشخاص، وقد لاحظ الباحثون أن المصابين بارتفاع نسبة الكولسترول وضغط الدم قد انخفضت نسبتهم في الدول المتقدمة بينما زادت نسبتهم في بقية دول العالم، كما لوحظ في العالم كله فإن مؤشر كتلة الجسم يرتفع في الدول ذات الدخل المرتفع.

وكانت أعلى زيادة في مؤشر كتلة الجسم في فترة الثلاثين سنة في الولايات المتحدة الأمريكية تليها نيوزيلاندة وأستراليا بين النساء والمملكة المتحدة وأستراليا بين الرجال.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

هل طقطقة الأصابع تضر المفاصل؟

أكدت دراسة أمريكية قام بها فريق من الأطباء في مستشفى بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، المخاطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *