طرق ووسائل مكافحة التلوث البيئي

يمكن التغلب على مشكلة التلوث البيئي من خلال تغيير بعض الأنماط السلوكية للأفراد واتباع بعض الاستراتيجيات التي تسهم في التغلب على مشكلة التلوث التي تهدد وجود واستقرار البشر على سطح الأرض:

تاليا بعض الإجراءات التي سيكون لها اثر مباشر على تحسين البيئة ومكافحة التلوث البيئي بشكل مباشر:

1 – الوقاية خير من العلاج عملية التوعية الإعلامية بالأضرار البيئية لمشكلة التلوث والقضاء على الجهل البيئي لدى سكان الريف والحضر
2 – وقف تراخيص البناء على الأرض الزراعية أو زيادة الرقابة على تطبيق مثل هذه القوانين الذي يدمر البيئة و محاربة الإهمال في المصالح الحكومية الذي قد يكون سببا ً في زيادة مثل هذه الممارسات.
3- تهجير الصناعات الملوثة للبيئة بعيداً عن أماكن تمركز البشر بخطة زمنية محددة، لوقف تبوير الأراضي الزراعية ولعدم الإضرار بصحة الإنسان.
4- تطوير أساليب مكافحة تلوث الهواء، فالحل لا يكمن فى مزيد من الارتفاع فى أطوال المداخن لأنه لا يمنع التلوث بل يرحله إلى أماكن أبعد.
5- تطوير وسائل التخلص من القمامة والنفايات، وخاصة لتلك العمليات التي تتضمن على الحرق في الهواء الطلق التي تزيد من التلوث.
6- القيام بعمليات التشجير على نطاق واسع للتخلص من ملوثات الهواء وامتصاصها.
7- الكشف الدوري للسيارات، لأن عوادمها من إحدى العوامل الرئيسة المسببة للتلوث.
8- اللجوء إلى الغاز الطبيعي كإحدى مصادر الطاقة البديلة عن مصادر الطاقة الحرارية والذي لا يخرج معه كميات كبيرة من الرصاص والكبريت.
9- تنمية الريف المصري و الاهتمام بإدخال الصرف الصحي إلى كل بيت ريفي
10- محاولة التقليل من الممارسات الخاطئة المضرة بالبيئة الريفية من التبرز و رمي النفايات و الحيوانات النافقة في المجاري المائية و بعد ذلك الوضوء و غسيل الأواني في ذات المجرى المائي .
11- اللجوء إلى استخدام المبيدات العضوية ( المبيدات العضوية هي المبيدات التي لا يحتوى تركيبها على المواد الكيميائية )، وإنما مكوناتها (قادمة من البيئة) طبيعية بالدرجة الأولى مثل الثوم والبصل .. وغيرها من المواد الطبيعية الأخرى والابتعاد عن المبيدات الكيميائية بأنواعها المختلفة من مبيدات الأعشاب والحشرات والفطريات.


فالتلوث عدوان عالمي، أجل فقد اكتسب صفة العالمية حيث أن الملوثات تنتقل من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، فهو لا يعرف حدوداً إقليمية له. فهناك العديد من المناطق التي لا تمارس نشاط صناعي أو تعديني لكنها تعانى من التلوث و بالمثل. فالرياح والسحب والتيارات المائية تساهم في انتشار تلك الملوثات الى أماكن بعيدة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تراجع النشاط الشمسي يزيد من برودة الشتاء

بالرغم من تسبب غازات الدفيئة في حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري على الكرة الأرضية، والتي نجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *