سديم التوليب تكوين فلكي بديع في كوكبة الدجاجة

يعتبر سديم التوليب من أجمل التكوينات السماوية وهو عبارة عن منطقة من غاز الهيدروجين الذي يتأين بواسطة الإشعاع النشط من النجم القريب، مما يؤدي إلى انبعاث الضوء.

وقد اطلق على سديم التوليب الاسم Sh2-101 حيث تشير التسمية إلى سديم انبعاثي محدد في سماء الليل.

اذ تشير البادئة “Sh2” إلى أنها جزء من كتالوج شاربلس، وهي قائمة تضم 313 منطقة H II (السدم الانبعاثية) قام بتجميعها عالم الفلك الأمريكي ستيوارت شاربلس.

وهذا السديم في كوكبة الدجاجة وهو عبارة عن سديم انبعاثي مضاء بالنجم الساطع HDE 227018. حصل سديم التوليب على اسمه من مظهره الشبيه بالزهرة.

وبالتالي يمكن أن تكون مراقبة مثل هذه الأجرام السماوية تجربة رائعة، وغالبًا ما يلتقط المصورون الفلكيون صورًا مذهلة للسدم مثل Sh2-101 للكشف عن هياكلها المعقدة وألوانها النابضة بالحياة.

هذا ويظهر في الصورة أعلاه مشهد فلكي بديع للغاية، حيث تتألق هذه المنطقة في الفضاء ضمن درب التبانة .

ومصدر هذا التألق الهائل غيمة من غاز وغبار لنجمين وتعرف باسم سديم التوليب والذي تم تسجيله في عام 1959 من قبل الفلكي ستيوارت شاربليس تحت اسم Sh2-101.

ويبعد هذا السديم عنا نحو 8000 سنة ضوئية عن الأرض .

ويظهر على شكل زهرة في الفضاء مشعة بسبب الذرات المتأينة لكل من الهيدروجين والأوكسجين والكبريت وبألوان متعددة ، حمراء وخضراء وزرقاء.

هذا ويظهر في الصورة أيضا نجم لامع في منتصف الصورة يعرف باسم HDE 227018 ويقع بالقرب من القوس الأزرق، وهو نجم فتي ونشيط.

إذا كنت مهتمًا بمراقبة Sh2-101 أو معرفة المزيد عنه، فقد تجد قواعد بيانات علم الفلك عبر الإنترنت أو تطبيقات مراقبة النجوم أو منتديات علم الفلك مفيدة في تحديد موقع هذا السديم الجميل وتقديره.

مصدر الصورة

http://www.apodar.com

اقرأ أيضا

سديم الوردة تكوين فلكي فائق الجمال

سديم العنكبوت أكبر مجموعة نجمية مكتشفة في الكون

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

سديم الفقاعة تكوين بينجمي في غاية الروعة

بطول يبلغ 10 سنوات ضوئية، يمتد سديم الفقاعة، كأحد أجمل التكوينات البينجمية في الفضاء الشاسع، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *