حمم بركانية على قمر المشتري آيو

توصل العلماء بعد تحليلهم للبيانات التي جمعتها المركبة الفضائية غاليليو حول قمر المشتري والذي يطلق عليه اسم إيو ، إلى أن هذا التابع يحتوي على محيط ضخم من الماغما المنصهرة تحت سطحه وهي على عمق يتراوح بين 30 و 50 كيلومترا تحت سطح قشرته الخارجية.

هذه البيانات تم جمعها بين عامي 1995 و 2003 وقد تمكن الباحثون مؤخرا من التوصل إلى فهم أفضل لطبيعة قمر المشتري إيو الذي يعد أكثر الأجرام في مجموعتنا الشمسية نشاطا بركانيا.

وحول نشاط إيو البركاني قال الباحثون أن الحمم البركانية التي تتشكل فوق سطحه تفوق مجمل كافة البراكين على سطح الأرض بمائة مرة.

وآيو هو واحد من أكبر أربعة أقمار لكوكب المشتري ، وهو معروف بسطحه البركاني الفريد من نوعه ، مما يجعله أحد أكثر الأجسام نشاطًا جيولوجيًا في النظام الشمسي. اكتشفه جاليليو جاليلي في عام 1610 وسمي على اسم شخصية من الأساطير اليونانية.

ويتميز القمر آيو بمظهره الملون ، حيث يتألف سطحه من مزيج من مواد ومركبات مختلفة ، بما في ذلك الكبريت ، مما يساهم في ألوانه النابضة بالحياة. تساهم قوى المد والجزر المتولدة عن جاذبية المشتري في نشاطه الجيولوجي والانفجارات البركانية المتكررة التي لوحظت على سطحه.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

اكتشاف الكوكب WASP-107b عالم من الرمال والسيليكات

في عام 2017، اكتشف علماء الفلك الكوكب (WASP-107b) الذي جذب اهتمامهم بسبب تركيبته الفريدة. يقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *