حجم الدماغ يحدد مدى قدرتك على التواصل الاجتماعي

كشف باحثون عن أن هناك علاقة مباشرة بين حجم دماغ الإنسان وقدرته على التواصل الاجتماعي مع الآخرين، وبينت دراسة نشرت مؤخرا في مجلة نيتشر بوروساينس أن الجزء الخاص بالدماغ والمعروف باسم الأميغدالا والذي يشبه حبة اللوز وموجد في فصي الدماغ الأيمن والأيسر، ومرتبط مع كافة أجزاء الدماغ ويلعب دورا هاما في العواطف والذاكرة والتفاعل الاجتماعي، وقد اكتشف الباحثون أن الأميغدالا يكون اكبر حجما لدى الأشخاص الذين تكون لديهم روابط اجتماعية كثيرة .

وقد توصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد إجراء فحوصات على 58 شخصا تتراوح أعمارهم بين 19 و83 عاما، لتحديد مدى تفاعلهم مع المحيطين بهم وعلاقة ذلك بحجم الأميغدالا التي تتحكم بوجه عام بحجم الدماغ.


وحول تلك النتائج قالت الباحثة للدراسة ليزا باريت من جامعة نورث إيسترن وعالمة الأعصاب في جامعة ماساشوستس العامة ( أنه يوجد علاقة وثيقة بين حجم الأميغدالا وعدد الأشخاص الذين يتواصل معهم افنسان، وحتى عدد أصدقائه على الفيسبوك، لكن ما زال يلزم مزيد من البحث والتقصي للوصول إلى نتائج حاسمة حول ذلك) .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

هل طقطقة الأصابع تضر المفاصل؟

أكدت دراسة أمريكية قام بها فريق من الأطباء في مستشفى بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، المخاطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *