تعريف التعلم الالكتروني ومميزاته وسلبياته

• تعريف التعلم الالكتروني
• خصائص التعلم الإلكتروني
• أهداف التعلم الإلكتروني
• مميزات التعلم الإلكتروني وفوائده
• سلبيات التعلّم الإلكتروني

تلعب تكنولوجيا المعلومات و الاتصالاتINFORMATION-COMMUNICATION TECHNOLOGY دوراً ملموساً و مهمّاً في مناحي الحياة اليومية جميعها بشكل عام وفي التعليم بشكل خاص، فقد ظهر كثير من المؤسسات التعليمية التي تبنت استخدام تلك التكنولوجيا كوسائط ناقلة في عملية الاتصال التعليمي ؛ لكونها تساعد على إيجاد عملية تعلميه فاعلة وتزيد من دور التعلم في ذلك. وقد أدى هذا إلى ظهور مفاهيم جديدة في عالم التعليم مثل: التعليم الإلكتروني، والتعليم بوساطة الإنترنت، والكتاب الإلكتروني، والجامعة الافتراضية، والمكتبة الإلكترونية وغيرها من الوسائط الإلكترونية التي تساعد المتعلم على التعلم في المكان الذي يريده وفي الزمان الذي يلائمه ويفضله دون الالتزام بالحضور إلى قاعات التدريس في أوقات محددة. وبتوافر تلك التكنولوجيا الحديثة في المؤسسات التعليمية، بدأت عملية تصميم تعليم متكامل قائم على استخدامها، واصطلح على تسميتها أسماء مختلفة كان أكثرها مفهوم “التعلم الإلكتروني e-Learning “.

تعريف التعلم الالكتروني

لم تجمع المحاولات والاجتهادات التي قضت بتعريف مصطلح ” التعلم الإلكتروني ” حول تحديد مفهوم شامل ومحدد له؛ كونها نظرت لهذا المصطلح من زوايا مختلفة واهتمامات متعددة. لذلك سنحاول تقديم رؤى مختلفة لهذا المصطلح و من ثم تقديم تعريف له.

يعرف غلوم (2002) التعلم الإلكتروني بأنه ” نظام تعليمي يستخدم تقنيات المعلومات وشبكات الحاسوب في تدعيم نطاقات العملية التعليمية وتوسيعها من خلال مجموعة من الوسائط، منها : الحاسوب، والإنترنت، والبرامج الإلكترونية ” .

وتعرّفه المبيريك (2002) بأنه ” ذلك النوع من التعلّم القائم على استخدام الشبكة العنكبوتية للمعلومات (www) ” .

ويعرفه الموسى (2002) بأنه ” طريقة للتعلم باستخدام آليات الاتصال الحديثة من حاسوب ، وشبكاته ، ووسائطه المتعددة “.

كما يعرفه سالم (2004) بأنه ” منظومة تعليمية لتقديم البرامج التعليمية أو التدريبية للمتعلّمين أو المتدربين في أي وقت وفي أي مكان ، باستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات التفاعلية؛ لتوفير بيئة تعليمية تعلميه تفاعلية متعددة المصادر “.

أما تعريف ” الجمعية الأمريكية للتدريب والتطوير ” American Society for Training and Development (ASTD) للتعلم الإلكتروني، فكان: ” التعلم الإلكتروني يشمل مجموعة واسعة من التطبيقات والعمليات مثل استخدام الويب كأساس للتعلم، والكمبيوتر كأساس للتعلم، والصفوف الافتراضية، والتعاون الرقمي. كما يمكن نقل المحتوى من خلال الإنترنت، وأشرطة تسجيل صوت وصورة، والبث عن طريق الأقمار الصناعية، والتلفزيون التفاعلي، والأقراص المضغوطة.

التعريف الإجرائي:

أما تعريفنا الإجرائي للتعلم الإلكتروني، فهو: ” مجموعة واسعة من العمليات والتطبيقات التي تعتمد على وسائط إلكترونية متنوعة في إيصال محتوى ما سواءً أكان ذلك متزامناً أم غير متزامن، مع وجود التفاعل لتوفير بيئة تعلميه ناجحة “.

مما سبق من تعريفات للتعلم الإلكتروني، يمكن ملاحظة أنه:

منظومة مخطط لها ومصممة بشكل جيد بناءً على منحى النظم.
يهتم بعناصر البرامج التعليمية ومكوناتها جميعها.
يعتمد على استخدام وسائط إلكترونية تفاعلية، منها الفيديو التفاعلي، ومؤتمرات الفيديو Video Conference .
يهتم بالبرامج التعليمية والبرامج التدريبية كلها.
هو أحد أنماط التعلم عن بعد عندما يتم بطريقة غير متزامنة
أو بطريقة متزامنة ، مع فصل دائم أو شبه دائم بين المتعلم والمعلم. كما أنه يمكن أن يتم بطريقة متزامنة داخل غرفة الصف وبوجود المعلم أيضاً.
التعلم الإلكتروني يدعم مبدأ التعلم الذاتي والتعلم المستمر مدى الحياة، كما يدعم مبدأ التعلم التعاوني.

خصائص التعلم الإلكتروني e-Learning Properties:

يوفّر التعلم الإلكتروني بيئة تعلم تفاعلية قائمة على المتعة في التعلم، وعلى مجهود المتعلم في البحث والاستقصاء والتعاون.
و يمتاز بالمرونة في المكان والزمان ، وبتوفير أمور السلامة للمتعلم.
يشجع على التعلم المستمر مدى الحياة بتكلفه أقل من التعلم التقليدي، سواء أكان ذلك بهدف الحصول على درجة علمية أم شهادة معترف بها أو غير ذلك.
سهولة تحديث المادة التعليمية الإلكترونية على الشبكة العالمية للمعلومات.
يسير فيه المتعلم وفق إمكاناته وقدراته الذاتية Pace Maker

أهداف التعلم الإلكتروني Objectives e-Learning

التعلم الإلكتروني كأي نظام تعليمي آخر يسعى إلى تحقيق الأهداف الآتية:

إيجاد بيئة تعليمية تفاعلية بين عناصر النظام التعليمي من خلال وسائط إلكترونية ناقلة بأكثر من اتجاه بغض النظر عن كيفية تحديد البيئة ومتغيراتها.
إكساب المعلمين والطلاب مهارات ضرورية ولازمة للتعامل مع استخدام التكنولوجيا.
تطوير الأدوار التي يقوم بها كل من الإدارة والمعلم والمتعلم في العملية التعليمية التعلمية؛ حتى يستطيع مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية المستمرة.
تقديم استراتيجيات تعليمية لتناسب الفئات العمرية المختلفة كافة؛ حتى تكون قادرة على مراعاة الفروق الفردية فيما بينهم.

مميزات التعلم الإلكتروني وفوائده e-Learning Traits and Benefits

نمط من أنماط التعلم عن بعد Distance Learning، يساعد في إتاحة فرص التعلم لمختلف فئات المجتمع في أي وقت وفي أي مكان وفقاً لقدرات المتعلم .
يسهم في تنمية تفكير المتعلم ، حيث يجعله أكثر اعتماداً على نفسه وأكثر فاعلية ونشاطاً وتواصلاً مع الآخرين وفقاً لفلسفة هذا النمط التعليمي.
يساعد على مواجهة العديد من المشكلات التربويةالتي منها مشكلة الأعداد المتزايدة من الطلبة، ومشكلة نقص المعلمين ذوي الخبرة والكفاءة، وقلة الإمكانات المتاحة في الكليات من مبانٍ ومختبرات وغير ذلك وبالتالي يساعد التعلم الإلكتروني على خفض تكلفة التعليم.
يتميز بسرعة نقل وإيصال المعلومات إلى المتعلم، بالإضافة إلى إمكانية وسهولة تحديث المعلومات والموضوعات على المواقع الإلكترونية ، وبالتالي سهولة الحصول على تغذية راجعة مستمرة خلال عملية التعلم.
يلغي الفروق الفردية بين المتعلمين ، ويحولها من فروق في القدرات الى فروق في الزمن.


سلبيات التعلّم الإلكتروني:

التعلم الإلكتروني قد لا يساعد الطالب على القيام بممارسة الأنشطة غير الأكاديمية مثل الأنشطة الاجتماعية والرياضية وغيرها.
ارتفاع تكلفة التعلم الإلكتروني وخاصة في المراحل الأولى من تطبيقه، مثل تجهيز البنية التحتية والأجهزة وتصميم البرمجيات والاتصالات والصيانة المستمرة لذلك.
قد تسبب التقنيات الحديثة للطلاب بعض الملل، فالجلوس أمام الكمبيوتر لفترات طويلة قد يكون مرهقاً.
قد يسبب القلق عند المتعلم ؛ لوجود خلل في تصميم البرنامج.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

ضمن فعاليات مؤتمر التغير المناخي (COP27) جائزة خليفة لنخيل التمر تطلق كتابين حول تمر المجهول والخريطة المناخية للتمور المصرية

ضمن فعاليا جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تطلق كتابين كتاب “صِنْفُ المَجْهُول دُرَّةُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *