انتبه لمستوى السكر في دمك

مصطفى شقيب

يسمح قياس السكري بمعرفة مستوى السكر في الدم. إذا كان الأخير مرتفعًا جدًا، فقد يكون فعلا علامة على مرض السكري. ومن هنا تأتي أهمية مراقبته وإيجاد تدابير فعالة لتقليصه.

سكر الدم

يبدأ كل شيء بتعريف يمكن تقديمه بمجرد الحديث عن وجود نسبة عالية بشكل غير طبيعي من السكر في الدم. لذلك من السهل اكتشاف مرض السكري بواسطة فحص دم بسيط اذا تجاوز مستوى السكر القيم الطبيعية. من المهم أن نتوفر على هذا الاحتياطي من السكر في الدم، لأنه أحد مصادر الطاقة التي نحتاجها كل يوم، خاصة إذا مارسنا نشاطًا رياضيًا، ولكن أيضًا لممارسة أنشطتنا اليومية. نمتلك منظما تلقائيا لمستوى السكر في الدم الذي يعمل بفضل الأنسولين.

في حالة التعطيل

عندما تتعطل هذه الأداة، فذلك لأن الأنسولين لم يعد يؤدي دوره ويظل السكر مخزناً في أماكن معينة، بما في ذلك الدم. علاوة على ذلك ، لم يعد منتشرًا في الجسم بشكل طبيعي مما يزعج المريض عموما. وحسب أهمية هذا الاضطراب، يحدث مرض السكري بشكل أكثر أو أقل تكتمًا. في الواقع، من الممكن تمامًا الإصابة بمرض السكري من النوع 2 دون معرفة ذلك. ومن هنا تأتي أهمية الفحوص المنتظمة. أول شيء هو فحص مستوى السكر في الدم بانتظام. لقد تم تطوير وسائل أبسط، بحيث لا يشكل ذلك مشكلة، والعنصر الثاني في علاجك هو تطوير متابعة غذائية تمر معظم الوقت بفقدان الوزن.

بمعنى آخر، النظام الغذائي هو الخطوة الأولى للعودة إلى العادات الصحية. يوصى بالنشاط البدني حسب الوزن والعمر بالطبع. يمكن أن يشمل هذا ممارسة الرياضة مرورا ببضع عشرات من الدقائق من المشي يوميًا. سيتم وصف الأدوية المضادة لمرض السكري أو حقن الأنسولين وفقًا لنوع مرض السكري لديك.

الكثير من السكر خطير

يستهلك الفرنسيون ما معدله 25 كيلوجرامًا من السكر سنويًا. يعدّ السكر رمزًا للطاقة والقوة، ويعدّ أحد أهم العناصر الغذائية لعمل جسم الإنسان. المشكلة هي أنه من بين قهوة الصباح والأطباق الصناعية والأطباق الشهية، السكر موجود في كل مكان! النتيجة: السمنة والسكري والسرطان أو الإدمان على الطعام تنبع من الاستهلاك المفرط.

مراقبة المؤشر السكري

كلما زاد عدد الأطعمة ذات المؤشر السكري المرتفع الذي تتناولها – عموما جميع الأطعمة ذات المذاق الحلو – زاد تعرض خلاياك لها. سمية سيتعين على الجسم مكافحتها من طريق تفعيل نظام الحماية الخاص به. من ناحية أخرى، إذا كنت تستهلك السكريات البطيئة بدلاً من ذلك، فإن العدوانية تكون أقل عنفًا. وبذلك يمتص الجسم كمية السكر بسهولة أكبر. لذلك فإن التغذية الجيدة تعتمد إلى حد بعيد على كيفية حمل الكربوهيدرات الضرورية لجسم الإنسان. ومن هنا تأتي أهمية تناول الأطعمة ذات المؤشر السكري المنخفض.

قلل السكر على المدى الطويل

يعد تقليل استهلاكك للسكريات السريعة على وجه الخصوص عادة طويلة الأمد. يفضل تناوله في شراب الصبار المعتدل وسكر جوز الهند وعسل الأكاسيا. كن حذرًا، فهي تحتوي أيضًا على سكريات ، لكن الهدف هو تجنب ارتفاعات الأنسولين. هذه النقطة مهمة لأنها تساهم أيضًا في السير بشكل طبيعي نحو وزنك المثالي. يعدّ الوزن الزائد استعدادًا للتوجه نحو الالتهاب ومخاطره. يمكنك استبدال السكر الأبيض بسكر القصب، والفركتوز، والسكرالوز، ولكن تجنب الأسبارتام، إلا إذا كنت لا تستطيع العيش بدونه. يفضل المحاليل الطبيعية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض.

مترجم عن مجلة
Dossier Santé N°21-Trimestriel – Juillet – Aout – Septembre 2022. P.56-57.

عن مصطفى شقيب

كاتب ومترجم علمي وأدبي. ترجم العديد من المقالات والكتب والقصص. مهتم بمستجدات العلوم التجريبية والانسانية. chaqib@yahoo.fr

شاهد أيضاً

تأثير ألوان الفواكه والخضروات على الصحة

في السنوات الأخيرة، أصبح العلماء يولون اهتمامًا كبيرًا لدراسة ألوان الفواكه والخضروات، ووجدوا أن هذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *