دراسة جديدة تعيد تقييم قدرة المحيطات على تخزين الكربون

المحيطات قدرة أكبر على تخزين الكربون

كشفت دراسة حديثة نشرتها مجلة “نيتشر” أن المحيطات تمتلك القدرة على تخزين الكربون امتصاصه كمية أكبر منه أكثر مما كان يُعتقد سابقًا.

وأوضحت الدراسة التي أجراها فريق دولي من العلماء أن المحيطات يمكنها تخزين حوالي 15 جيجا طن متري من الكربون سنويًّا، بزيادة تقدر بنسبة 20٪ عن التقديرات السابقة.

دور المحيطات في تنظيم المناخ العالمي

تشير الدراسة إلى الدور الحيوي الذي تلعبه المحيطات في النظام البيئي العالمي وفي تنظيم المناخ على المدى الطويل.

فبعد مراجعة البيانات التي جُمعت بواسطة السفن المتخصصة في علوم البحار منذ سبعينيات القرن الماضي، تبين أن التقديرات السابقة كانت غير دقيقة بسبب مجموعة من المتغيرات التي لم تؤخذ في الاعتبار آنذاك.

أهمية العوالق النباتية في تخزين الكربون

تؤكد الدراسة، التي قادها باحثون من المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، على الدور البارز للعوالق النباتية في امتصاص الكربون.

حيث تقوم هذه الكائنات الدقيقة بامتصاص ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى أنسجة عضوية عبر عملية البناء الضوئي.

وعندما تموت، تتحول جزئيًا إلى جزيئات تُعرف بـ”الثلج البحري” التي تغوص إلى قاع البحر نظرًا لكثافتها العالية، مما يسهم في تخزين الكربون بعيدًا عن الغلاف الجوي.

مضخة الكربون البيولوجية: آلية حيوية لتخزين الكربون

يوضح فريدريك لو مويجين، المؤلف الرئيسي للدراسة، أن هذه العملية تُعرف باسم “مضخة الكربون البيولوجية”.

كذلك صرّح لو مويجين لمجلة “نيتشر ميدل إيست” قائلاً: “اكتشفنا أن قدرة المحيطات على تخزين ثاني أكسيد الكربون عبر مضخة الكربون البيولوجية أكبر بنحو 20٪ مما ورد في التقارير الدولية الأخيرة”.

إعادة تقييم قدرة المحيطات التخزينية

تمثل هذه الدراسة تقدمًا كبيرًا في فهم حركة الكربون بين الغلاف الجوي والمحيطات على المستوى العالمي.

وعلى الرغم من أن عملية الامتصاص تستغرق عشرات الآلاف من السنين، إلا أنها لا تكفي لتعويض الزيادة الهائلة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن النشاط الصناعي منذ عام 1750.

مستقبل أبحاث تخزين الكربون في المحيطات

يشير لو مويجين إلى أن الدراسة شملت مناطق واسعة من المحيطات، مما قلل من حالة عدم اليقين المرتبطة بالنتائج.

ويضيف أن الخطوة التالية تتمثل في تقديم تقديرات دقيقة لكمية الكربون التي تصل إلى قاع البحر على عمق عدة آلاف من الأمتار، مما يسهم في تحسين فهمنا لعملية تبادل الكربون على نطاق عالمي.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

مهرجان شفشاون الدولي لأفلام البيئة: تتويج الإبداع البيئي

محمد التفراوتي اختتمت فعاليات الدورة الثالثة عشرة من المهرجان الدولي لأفلام البيئة في شفشاون بالإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *