تخزن الأسماك الحجرية سمها في عمودها الفقري وهي تعيش في المياه الضحلة البحرية / pixabay

السمك الحجري أكثر الأسماك فتكا وخطرا على الانسان

تزخر البحار بالكائنات الحية والتي يشكل الكثير منها خطرا على حياة الانسان وحياته، وتعتبر الأسماك الحجرية من أكثر الأسماك خطرا على الغواصين والسباحين نظرا لنها من الأسماك المخادعة ذات القدرة المدهشة على التمويه والتخفي مما يجعل اكتشافها امرا صعبا.

ويتميز السمك الحجري او السمك الصخري بمنظرها المرعب والبشع وقدرتها على الفتك ونشر سمها القاتل في جسد الضحية.

وتؤدي لسعة السمك الحجري إلى إصابة العضو الذي إصابته اللسعة بالشلل والموت، حيث يقضي سمها الزعاف على أنسجة ذلك العضو خلال وقت قصير وفي حال لم تتلق الضحية العلاجات المناسبة فان بتر ذلك العضو الذي تعرض لسمها يكون أمرا لا بد منه.


وتخزن تلك الأسماك سمها في عمودها الفقري وهي تعيش في المياه الضحلة البحرية في المناطق الاستوائية.

للتعرف على مخاطر هذه الأسماك الفتاكة وكيفية النجاة من لسعتها الخطيرة، شاهد المقطع المصور التالي

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

المواد الكيميائية السامة الموجودة في أجسامنا

في دراسة أجريت مؤخرا في مخبرين بنيويورك على 9 متطوعين أُخذت عينات من دمهم وبولهم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *