السرطان ودور الجذور الحرة وأهمية مضادات الأكسدة في منع المرض

الدكتور الصيدلاني صبحي شحاده العيد *

يسعى خبراء الصحة والباحثين الى تحييد تأثير الجذور الحرة في الجسم، وقد توصلوا الى قناعة تامة في أن الجسم يملك بالفعل آليات كيميائية حيوية تكتسح الجذور الحرة وتحيدها فور تكوينها وتدمرها قبل أن تسبب أي ضرر.

ولكن لكل جسم طاقته المحدودة في نظرية الدفاع هذه تعتمد على الجنس والعمر والبيئة ونوعية الأطعمة التي يتناولها الإنسان، لذا لا بد من مساعدة الجسم في مهمته هذه وذلك بإمداده بالعناصر الطبيعية والتي تسمى مضادات الأكسدة والتي يمكن للجسم الحصول عليها اما من تناول الغذاء الصحي قليل الدهون ومن ممارسة الرياضة وعدم التدخين ويمكن الحصول عليها كمستحضرات صيدلانية بإشراف ذوي الاختصاص لتحديد الجرعة ومدة تناول مثل هذه المستحضرات.

مضادات الأكسدة

من بين مضادات التأكسد الأكثر فاعلية وأمنا نذكر الفيتامينات التقليدية وبعض الأملاح المعدنية ومن أشهر هذه المواد :

1- البيتاكاروتين وهو العنصر القابل للذوبان في الماء قبل أن يتحول لفيتامين A وهو ذو صبغة صفراء برتقالية يمكن أن تساعد في الوقاية من العديد من انواع السرطان ، إن أفضل المصادر الغذائية للكاروتين هذا :

– الفاكهة الصفراء والبرتقالية
– الخضراوات (البطاطا الحلوة والجزر والقرع والطماطم)
– الخضراوات الورقية الداكنة (الكرنب والملفوف والسبانخ والملوخية والأرضي شوكي)

إن لم يكن غذاؤك غنيا بهذه الأطعمة فيجب ان تحرص على تناول المكملات الصيدلانية بمعدل 25000 وحدة دولية يوميا أي ما يعادل 15 ملغم .

ويمكن أن يعمل هذا الفيتامين المضاد للتأكسد على صبغ الجلد والبشرة باللون البرتقالي والذي سوف يبدو واضحا في بداية الأمر في راحة اليدين ، ان هذا اللون نفسه لا يشكل أي ضرر كما انه سيختفي مع تقليل الجرعة .

2- فيتامين E إنه العنصر الثاني من المواد المضادة للتأكسد يوصى بتناول400 وحدة دولية يوميا و 800 وحدة دولية يوميا اذا كنت تخطيت ال40 عاما من العمر ، يجب تناول البيتاكاروتين وفيتامين E مع الوجبة الرئيسية لأنه لا بد من وجود قدر كافي من الدهون لامتصاصه.

أما من أغنى المواد الغذائية بهذا الفيتامين فهي الزيوت النباتية والمكسرات كالجوز واللوز والعدس وصفار البيض والخميرة والخس وزيت فول الصويا الأفوكادو والكستناء والفول السوداني ، ويشهد لفيتامين E قدرته على محاربة السموم المسؤولة عن شيخوخة خلايا الجسم لذا ينصح باستعماله في بداية الشيخوخة والاعمار المتقدمة .

3- فيتامين C (اسكوربيك اسيد) وهو مادة قوية تستخدم عادة كمادة حافظة للطعام والجرعات المطلوبة منه كمضاد للتأكسد كبيرة مقارنة بالجرعات الغذائية التقليدية لذا يجب أن يتم تناول هذا الفيتامين على جرعات مقسمة طوال اليوم للحفاظ على معدله في الدم وهذا يستوجب تناول حوالي 2000 ملغم يوميا مقسمة على جرعتين ، هذا الفيتامين ليس ساما حتى الجرعات العالية منه ولكن الافراط في تناوله قد يصيبان بانتفاخ واسهال وظهور هذه العلامات يعني وصولك للحد الأقصى من تحمل الأمعاء لهذا الفيتامين أما من اهم مصادر هذا الفيتامين الغذائية في الحمضيات بأشكالها والبندورة والجوافة والكيوي والتي تعتبر من اغنى الفواكه بهذا الفيتامين والفلفل بأنواعه .

4- السيلينيوم يعتبر من أنواع المعادن التي تتوفر في الجسم بكميات قليلة وله اثر فعال كمضاد للسرطان وقد ثبت أن المناطق التي ترتفع فيها نسبة السيلينيوم في التربة تمتصه المحاصيل مما يقلل من معدل الاصابة بالسرطان بدرجة كبيرة ومع ذلك فإن السيلينيوم يمكن أن يسبب التسمم حتى مع تناوله بجرعات ليست كبيرة يمكن تناول حتی 300 مكغم يوميا من هذا المعدن كمادة تقلل من احتمال اصابتك بالسرطان ويتوفر هذا المعدن في اللحوم الحمراء وثمار البحر والجوز واللوز وخصوصا الجوز البرازيلي وفي الحبوب .

5- البندورة تهاجم السرطان وخصوصا سرطان البروستات حيث ينصح الجميع وخصوصا الرجال بالإكثار من تناول البندورة وهي متوفرة بكثرة في بلادنا والحمد لله فقد كشف بحث جديد عن أن كمية البندورة كانت ملحوظة في الأطعمة التي يتناولها الناس الأقل ميلا واصابه بالسرطان انها مادة الليكوبين المتواجدة بكميات في البندورة المعلبة منها او المطبوخة المعجون او الكاتشب أو الصلصات كما وتتواجد هذه المادة في البطيخ الأحمر والدراق وهي الصبغة التي تضفي على البندورة والبطيخ باللون الأحمر.

وقد اكدت جميع الابحاث وخصوصا الالمانية منها والتي قام بها الدكتور هيلموت سيس وزملائه عن ان الليكوبين اقوي بمرتين من مادة الكاروتين كمضاد للأكسدة وسام للجذور الحرة والخلايا السرطانية وخصوصا اليافعة منها اذا لا تترددوا بأكل البندورة بجميع اشكالها وخصوصا اذا كنتم رجالا وفوق الخمسين عاما للحفاظ على البروستاتة فالغذاء هو السلاح الرئيسي ضد السرطان فإن ثلث السرطانات تقريبا ترتبط بالغذاء ، فهناك أنباء مثيرة تفيد بأن ما يأكله الانسان يمكن أن يتدخل في العملية السرطانية في عدة مراحل من اخصاب الى نمو الى انتشار .

6- المعالجة الكيميائية بالقمح والملفوف فمن المعروف أن الاستروجين محرض لسرطان الثدي ولهذا على السيدات المصابات بسرطان الثدي وخصوصا قبل سن اليأس أن يقللن من نمط الاستروجين الذي يمكن أن يشجع السرطان وقد عمل الملفوف والخضار الأخرى الصليبية كالبروكلي اضافة الى نخالة القمح على تسريع استقلاب هذا النوع من الاستروجين في الدراسات على الانسان ، تميل هذه المواد لاستنفاذ مؤن الجسم من الاستروجين التي تغذي السرطان في حال عدم استنفاذها كما يقول بعض الباحثين انه يترتب على النساء المصابات بسرطان الثدي خفض الاستروجين الدوائي عن طريق تناول الخضار الصليبية بدون طبخ كالملفوف والبروكلي والقرنبيط والكرنب واللفت اضافة للأغذية المحضرة من نخالة القمح .

7- العلاج بالماء على ذمة اليابانيين ، قام الاتحاد الياباني للأمراض بنشر التجربة التالية بالعلاج بالماء لمعظم الأمراض المزمنة بما فيها السرطان.

وطريقة العلاج:

استيقظ مبكرا صباح كل يوم وتناول 4 اكواب ماء سعة كل منها 160 مل وعلى معدة فارغة ولا تتناول اي نوع من الطعام او السوائل قبل مضي 45 دقيقة.

لا تتناول أي طعام او شراب خلال الساعتين التاليتين لكل وجبة (الفطور الغداء والعشاء) وقد اثبتت نتائج العلاج بالماء الشفاء من الأمراض التالية في المدة المبينة مع كل منها ويبقى الكلام على ذمة الاتحاد الياباني للامراض .


الجدول التالي يبين الفترة الزمنية المطلوبة للحصول على النتيجة لبعض الأمراض.

يجب على المرضى الذين يشكون من التهابات المفاصل أن يكرروا هذه التجربة 3 مرات يوميا في الأسبوع الأول ثم يخففونه الى مرة واحدة في الصباح وقد يميلون في الأيام الأولى للتبول أكثر من المعتاد لكن لن يكون لذلك اي تأثيرات جانبية.

*مستشار (دكتوراه) الغذاء الصحي والنباتات الشافية
محاضر دولي، رئيس لجنة الغذاء الصحي الاتحاد العربي
دكتور الغذاء الصحي والثقافة البدنيه PHD
EMAIL: drsubhi_eid@hotmail.com

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الدكتور صبحي العيد

*مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM

شاهد أيضاً

أهمية الدهون الثلاثية ( الترايغليسيرايد ) في الدم وكيفية التحكم بها

تعتبر الدهون الثلاثية Triglyceride، أو الترايغليسرايد، مركبات دهنية ضرورية لإنتاج الطاقة في الجسم. مع ذلك، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *