الزيوت العطرية قد تفيد في علاج الإعاقة العقلية العته

قال باحثون ان اساليب العلاج بالطب البديل كالعلاج بالزيوت العطرية ويمكن ان تساعد كبار السن ممن يعانون من العته، وغالبا ما يكون للعقاقير والمهدئات التي توصف لعلاج أعراض الزهايمر (خرف الشيخوخة) وغيره من أشكال العته أعراض جانبية مؤلمة.

وقال أطباء نفسيون ان بعض انواع الطب التكميلي ذات فاعلية وبإمكان بعض المرضى من كبار السن الاستجابة معها بشكل طيب، وقال اليستير بيرنز استاذ الطب النفسى بجامعة مانشستر بانجلترا ( يبدو ان العلاج بالزيوت العطرية والعلاج باستخدام الاضاءة الساطعة يتوفر فيهما عنصرا الامان والفاعلية وقد يكون لهما دور هام في التحكم في المشكلات السلوكية لدى من يعانون من العته).

وحول اهمية الزيوت العطرية في علاج العته قال بيرنز أنه اجريت ثلاث تجارب في عام 2001 وقد اظهرت فائدة العلاج بالزيوت العطرية وبخاصة استخدام بلسم الليمون وزيت زهرة الخزامى في علاج العته.


وتحتوي هذه الزيوت على مركبات يمكن للجسم امتصاصها ويبدو انها تخفف بعض اعراض هذا المرض. وأضاف الباحثون ان الدراسات اظهرت ايضا ان العلاج بالتعرض للإضاءة الساطعة يمكن ان يخفف من حدة مشاعر القلق ومشكلات النمو والسلوك التي ترتبط بالاصابة بالعته.

وتقول منظمة الصحة العالمية ان امراض العته التي تشمل مرض الزهايمر منها حوالي 18 مليون شخص في أرجاء العالم، ومن المتوقع ان يزداد عدد المرضى الى 34 مليون شخص خلال 25 عاما.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

أمراض اللثة وعلاقتها بأمراض القلب

أمراض اللثة من أكثر امراض الفم انتشارا، وهي تنتشر بين عدد كبير من الناس خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.