التقنيات المستخدمة في التعلم الإلكتروني

يعتمد التعلم الإلكتروني على استخدام وسائط إلكترونية متعددة، سواء تم ذلك عن بعد أو داخل الفصل الدراسي، ومن تلك الوسائط:

1. الحاسوب
2. الإنترنت
3. المقرر الإلكتروني
4. الكتاب الإلكتروني
5. مؤتمرات الفيديو
6. مؤتمرات مسموعة
7. فيديو تفاعلي
8. الصف الافتراضي

1. الحاسوب والتعلم الإلكتروني Computer & e-Learning
إن استخدام الحاسوب كأداة أو وسيط تعليمي، أصبح يلعب أدواراً عدة في تقديم المادة العلمية للمتعلمين في منظومة التعلم الإلكتروني، وذلك من خلال برامج متكاملة من حيث صياغة الأهداف، والمحتوى، والأنشطة، وعملية التقويم والتفاعل والتغذية الراجعة. وقد لخصت هذه الأدوار كما يلي:

1. Computer Based Instruction. (CBI)الحاسوب وسيلة أساسية في التدريس
2. Computer Assisted Instruction. (CAI) الحاسوب وسيلة مساعدة في التدريس
3. Computer Managed Instruction. (CMI)الحاسوب وسيلة في إدارة التدريس
4. Computer Mediated communication.(CMC)الحاسوب كوسيلة للاتصالات

وقد يستخدم كوسيلة تعليمية لمساعدة المتعلم على الاعتماد على نفسه في تعلم المادة العلمية التي تقدم من خلال برمجيات تعليمية تعرض المحتوى العلمي وأسئلة بنائية وتستقبل إجابات المتعلم وتقييمها ، ثم تقدم التغذية الراجعة وتساعد المعلم على تقديم المحتوى العلمي للمتعلمين بأنماط مختلفة، مع توجيه دوره إلى الإشراف والتوجيه والإرشاد والنصح، كذلك فقد ساعد الحاسوب على زيادة التفاعل بين المتعلم والمعلم من جهة و المحتوى من جهة أخرى.

هناك عدد من البرمجيات يمكن استخدامها في التعلم النظامي والتعلم الإلكتروني بشكل عام ، منها برمجيات:

1. التدريب والممارسة
2. المحاكاة
3. حل المشكلات
4. الوسائط المتعددة والفائقة
5. معالجة الكلمات
6. كمعلم خصوصي
7. في مجال الألعاب ( العلمية ، الترفيهية)

ملاحظة : يمكن مشاهدة مجلد حل المشكلات على القرص المدمج – من المجلد الخاص باستراتيجيات التدريس داخل مجلد الأنشطة .

2. الإنترنت Internet
تقدم شبكة الإنترنت خدمات عديدة في ميادين الحياة جميعها بشكل عام وفي العملية التعليمية ( التعلم الإلكتروني ) بشكل خاص ومنها خدمة:
1. البريد الإلكتروني.
2. بروتوكول نقل الملفات.
3. الاتصال بحاسوب آخر.
4. الشبكة العنكبوتية العالمية.
5. البحث عن المعلومات.
6. المحادثة بين الأشخاص .
7. المجلات أو الدوريات الإلكترونية.
8. المكالمات الهاتفية عبر الإنترنت.

ومن الخصائص التي تقدمها شبكة الإنترنت في مجال التعلم الإلكتروني ، ما يأتي:
1. السرعة في التوصيل وفي الحصول على إلى المعلومات والوصول إلى البيانات المطلوبة والتغذية الراجعة ما بين المعلم والمتعلم.
2. توفير فرص كثيرة لتخفيف عزلة المتعلم، وتوفر حرية له للتغلب على البعدين الزماني والمكاني.
3. تؤدي إلى زيادة التفاعل ما بين المتعلم والآخرين.
4. تساعد على تنمية الابتكار والإبداع عند المعلمين.

3: المقرر الإلكتروني e-Course وهو المقرر الذي يستخدم في تصميمه أنشطة ومواد تعليمية تعتمد على الحاسوب، وهو- كذلك – محتوى غني بمكونات وسائط متعددة تفاعلية في صورة برمجيات على شبكة الإنترنت. وهناك أنواع عدة من المقررات الإلكترونية ، منها :
1. مقررات تحل محل الفصل التقليدي أو مساندة للفصل التقليدي.
2. مقررات إلكترونية على الإنترنت ومقررات إلكترونية غير معتمدة على الإنترنت. وبشكل عام ، فإن المقرر الإلكتروني المعتمد على الإنترنت من مجموعة من الأدوات التي تمكن المتعلم من التواصل مع المشرف الأكاديمي ومع زملائه ، ومن الإطلاع والمشاركة في المعلومات الخاصة بالمقرر.

4. الكتاب الإلكتروني e-Book وهو كتاب يفتح كأي كتاب ، ولكنه ليس مطبوعاً على ورق ويتم فتحه بطريقة مبسطة ، فتظهر على جانب الشاشة محتويات كل جزء من الكتاب ، وما على القارئ
– عندئذٍ – إلا أن يطلب ما يريد أن يراه من موضوعات مهما بلغ حجم الكتاب . و أهم ما يميز الكتاب الإلكتروني صغر حجمه وسعته التي قد تصل الى سعة الموسوعات, ويمكن البحث عن أيًة كلمة أو موضوع في ثوان معدودة، كما أنه بسيط التصميم للغاية ويمكن للقارئ أن يقلب صفحاته واحدة تلو الاخرى:

ومن خصائص هذا النوع من الكتب :

1. قلة كلفة المنشور إلكترونيا عن المطبوع.
2. اختصار الوقت وسهولة البحث عن معلومات محددة.
3. التفاعلية بالإضافة إلى النشر الذاتي.
4. توفير الحيز المكاني والحفاظ على البيئة.
5. مؤتمرات الفيديو video Conferencing

تتمثل هذه التقنية في نقل صوت وصورة المتحدث أو المتحدثين عبر وسائط تكنولوجية توفر فرصاً عملية للتعلم والتعليم عن بعد دون أي اعتبار للحدود الجغرافية، فهي تساعد على تحقيق ما يسمى تعلما إلكترونياًكونياً بطرائق فعالة، وعلى نقل معلومات ومناقشتها والتفاعل معها بسهولة وسرعة.

6. المؤتمرات المسموعة Audio Teleconferencing
تتمثل هذه التقنية في استخدام هاتف عادي يتصل بخطوط هاتفية عدة تعمل على توصيل المشرف الأكاديمي ( المدرس ) بالدارسين في أماكن مختلفة وبعيدة عن مكان تواجده. وتتميز هذه التقنية بإيجاد تفاعل بين الطرفين من خلال المكالمات الهاتفية, حيث تقلل من حرج المتعلم وخجله عند الحديث مع مدرسه.


7. الفيديو التفاعلي Interactive Video
تعرف هذه التقنية بأنها عبارة عن دمج الحاسب والفيديو في تقنية واحدة سميت الفيديو التفاعلي، وقد شملت عملية الدمج شريط الفيديو نفسه, حيث لعب هذا الشريط دوراً فاعلاً.

8 .الصف الافتراضي Virtual Classroom
ويعرف الصف الافتراضي بأنه ” مجموعة من الأنشطة التي تشبه أنشطة الصف التقليدي, يقوم بها معلم وطلاب تفصل بينهم حواجز مكانية، ولكنهم يعملون معاً في الوقت نفسه بغض النظر عن مكان تواجدهم. حيث يتفاعل الطلاب والمعلم مع بعضهم بعضا عن طريق الحوار عبر الإنترنت، ويقومون بطباعة رسائل يستطيع الأفراد جميعهم المتصلين بالشبكة رؤيتها, وقد تكون متزامنة أو غير متزامنة. كما أنه من الممكن أن يكون غرفة إلكترونية تشتمل على اتصالات الصفوف وأماكن خاصة يتواجد فيها الطلاب ويرتبطون فيها مع بعضهم البعض، ومع المدرس أو المشرف من خلال أسلاك موجات قصيرة عالية التردد مرتبطة بالقمر الصناعي الخاص بالمنطقة، ويمكن جعل الوسائط التعليمية في الصف الافتراضي باتجاهين أو باتجاه واحد.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

معرفة المعلمين بالقواعد المعرفية العامة للتدريس

يتحدث الكثيرون بضرورة الارتقاء بمهنة التعليم الى درجة تكون فيه أكثر عطاء ومسؤولية واحتراما، وتكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.