التعرق الليلي .. قد يحمل دلالات مرضية خطيرة

آفاق علمية وتربوية – تبين الدراسات الطبية أن نحو 40 بالمائة من الأمريكيين يعانون من التعرق في الليل، وان 10 بالمائة منهم يعانون من تعرق شديد، وان ذلك قد يكون مؤشرا على إصابتهم ببعض الأمراض الخطيرة كالسكري أو حتى مرض السرطان.

وحول ذلك حذر الطبيب الأمريكي اوز رتشارد أن التعرق الشديد ليلا، وتكرار ذلك ، قد يكون دليلا على الإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة، وبالتالي لا بد من استشارة الطبيب المختص فورا وعمل التحاليل الطبية اللازمة.

وبالرغم من أن عددا كبيرا من حالات التعرق الشديد ليلا تكون طارئة وعرضية، إلا أن تكرارها يجب أن يحظى باستشارة طبية.

ويوضح الدكتور رتشارد أن للتعرق الليلي ثلاثة دلالات مرضية خطيرة هي:

الدلالة الأولى: الإصابة بعدوى أو فيروس يجب علاجه.
الدلالة الثانية: مرض السكري، فنحن نتحدث دوما عن كون المصابين بالسكري يتبولون كثيرا، لكنهم مصابون بمشكلة أخرى أيضا، لأن نظام الطيار الآلي داخلهم لا يعمل بشكل جيد.
الدلالة الثالثة: بعض أنواع السرطانات وخاصة الليمفاوية التي تتسلل كالنار المستعرة وهو يشبه ما تفعله البدانة بالجسد، لأن الجهاز المناعي يتصارع معها، وفي محاولة للتعويض يفرز مواده الكيميائية، وهذا يسبب ارتفاع الحرارة التي تؤدي للتعرق الغزير.

وفي حال بينت الفحوص الطبية عدم صحة تلك الدلالات، فانه لا توجد خطورة من التعرق الليلي.


أما كيف يتعرق جسم الإنسان ليلا، فان ذلك يعود إلى أن مركز الحرارة في المخ يرسل رسالة تجعل حجم الأوعية الدموية أكبر، ولأنها تكبر، تسمح للحرارة بالوصول إلى الجلد، ما يؤدي للتعرق.

يذكر أن من أسباب التعرق بعزارة البدانة، وبعض الأطعمة التي تناولها وخصوصا الأطعمة الحريفية وكثرة تناول الشاي والقهوة والمشروبات الكحولية .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

معلومات تهمك عن الصدفية

الصدفية هي مرض جلدي مزمن – يحدث نتيجة للتكاثر السريع وغير المعتاد – للخلايا الجلد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *