اكتشاف كوكبين صالحين للحياة يشبهان الأرض

اكتشف فريق من العلماء البريطانيين من جامعة هارتفوردشير البريطانية كوكبين صالحين للحياة، يقارب حجمهما كوكب الأرض، ويقعان على بعد 12 مليون سنة ضوئية من الشمس.

ويبين العلماء ان الكوكبين يدوران حول نجم يعرف باسم “تاو قيطس” ، وهو نجم يقع في مجموعة “سيتيس” يماثل حجم الشمس، ويقل حجم كل من الكوكبين المستكشفين بواقع 1.7 مرة عن الأرض، مما يجعلهما أصغر كوكبين على الإطلاق يدوران حول نجم شبيه بالشمس.

واستطاع الباحثون رصد الكوكبين بالاعتماد على بيانات تم الحصول عليها من مرصد اوروبا الجنوبي في تشيلي ومرصد كيك في منطقة موناكيا في جزيرة هاواي الأمريكية.

وقال الدكتور ليد فابو فنج، الباحث المشارك في الدراسة، إن المنطقة القابلة للحياة تضم 4 كواكب صخرية يقارب حجمها كوكب الأرض، لكن إمكانية العيش في الكوكبين المحددين لا تزال غير مضمونة، وأن المنطقة تسجل درجة حرارة معتدلة، فهي ليست باردة جدا كما أنها غير حارة بشدة، الأمر الذي يتيح بيئة مناسبة لتوفر المياه بشكل سائل”.


وفي يونيو 2017 أعلنت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية “ناسا” عن اكتشاف 219 كوكبًا جديدًا خارج النظام الشمسي، من بينها 10 كواكب يقترب حجمها من الأرض، وقد تكون قابلة للعيش على سطحها لاحتمال وجود مياه سائلة.

وذكرت “ناسا” أن تليسكوب “كيبلر” عثر، منذ إطلاقه في 2009 حتى الآن، على 4023 كوكبًا جديدًا، من بين هذه الكواكب 2335 كوكبا خارج نظامنا الشمسي.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

العنقود المجري أيبل 1689 والذي يحتوي على عدد كبير من المجرات

لم تقف انجازات تلسكوب هابل الفضائي عند سبر غور أعماق الكون واكتشاف الكواكب والمجرات وتصوير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *