اضرار الألعاب النارية

اضرار وضع الألعاب النارية على قوالب الكيك والجاتو

يتناول هذا المقال اضرار وضع الألعاب النارية على قوالب الكيك، حيث يحذر المتخصصون في البيئة والكيمياء من خطر تلك الممارسة المعتادة في مجتمعاتنا.

ففي حفلات أعياد الميلاد وحفلات النجاح التي يقيمها الأهل للأطفال أو حتى للكبار يتم وضع العاب نارية على قوالب الكيك.

هذه الألعاب النارية والمفرقعات يتم اشعالها وهي على قالب الكيك فتنبعث منها أضواء مختلفة وشرار ودخان.

وتبين الدراسات ان وضع تلك الألعاب النارية على الكيك ينضوي على اضرار خطيرة على صحة الأطفال وحتى على الكبار الذين سوف يتناولون الكيك.

اذ أنه بعد اشعال تلك الألعاب النارية يتطاير شرارها وغبارها في الهواء ويسقط على الكيك ويلتصق به ، ولاحقا يتم تقطيع ذلك الكيك وأكله.

أين الخطر؟

في دراسة قام بها المهندس البيئي زياد ابي شاكر في المختبر البيئي في الجامعة الأمريكية في بيروت، حيث أخذ عينات من الكيك الذي تعرض لغبار الألعاب النارية.

بينت الدراسة مدى الخطر الداهم الذي تلحقه الألعاب النارية الموجودة على الكيك بصحة الأطفال، و اضرار وضع الألعاب النارية على الكيك.

حيث إشارات التحاليل الكيميائية الى احتواء الكيك الذي تعرض لغبار الألعاب النارية على مجموعة من العناصر الكيميائية والمركبات السامة جدا.

من تلك العناصر تبين وجود عشر عناصر خطرة جدا، مثل الزئبق والرصاص والكروم والكادميوم والزرنيخ وهذه العناصر تدمر اجسام الأطفال.

اضرار الزئبق على صحة الأطفال

يشكل التعرض للزئبق مخاطر صحية شديدة على الأطفال، يمكن أن يضعف التطور العصبي، مما يؤثر على الوظيفة الإدراكية والذاكرة والانتباه.

قد يعاني الأطفال، وخاصة أولئك الذين يتعرضون لهذا العنصر وهم في الرحم، من تأخر المشي والتحدث.

يمكن أن يؤدي التعرض قبل الولادة إلى تأخر النمو وانخفاض معدل الذكاء، تمتد التأثيرات السامة للزئبق إلى الجهاز العصبي، مما يؤثر على التنسيق والمهارات الحركية الدقيقة.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه يشكل مخاطر على القلب والأوعية الدموية والجهاز المناعي، والكليتين والعظام.

اضرار الرصاص على صحة الأطفال

يؤدي التعرض للرصاص الى مخاطر صحية شديدة على الأطفال.

وحتى المستويات المنخفضة يمكن أن تضعف التطور المعرفي، مما يسبب صعوبات في التعلم وانخفاض معدل الذكاء.

الأطفال الصغار معرضون بشكل خاص، لأن الرصاص يمكن أن يتداخل مع تطور الجهاز العصبي، مما يؤدي إلى مشاكل سلوكية وتأخر في النمو.

بالإضافة إلى ذلك، يرتبط التعرض للرصاص بفقر الدم وتلف الكلى وضعف السمع.

وتشمل مصادر التعرض الطلاء الذي يحتوي على الرصاص، والتربة الملوثة، وبعض السلع المستوردة.

اضرار الكروم على صحة الأطفال

الكروم من العناصر الكيميائية الخطيرة، ويتسبب بأضرار صحية على الأطفال حيث يعتبر من العناصر الكيميائية السامة.

ويمكن أن يؤدي الكروم سداسي التكافؤ، وهو مادة مسرطنة معروفة، إلى الإضرار بالجهاز التنفسي، مما يؤدي إلى الربو ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى لدى الأطفال.

إن استنشاق أو تناول مركبات الكروم قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وتهيج الجلد، قد يؤدي التعرض لفترة طويلة إلى نتائج أكثر خطورة، بما في ذلك تلف الكبد والكلى.

اضرار الزرنيخ على صحة الأطفال

عنصر الزرنيخ من العناصر الكيميائية السامة، وهو سم شديد الخطورة، ويوجد الزرنيخ في المياه الملوثة، والتربة، وبعض الأطعمة، ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة.

يرتبط التعرض المزمن بتأخر النمو وضعف الإدراك وانخفاض معدل الذكاء لدى الأطفال.

الزرنيخ هو أيضًا مادة مسرطنة معروفة، مما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الجلد والرئة والمثانة.

أضف إلى ذلك، يمكن أن يؤثر على الجهاز المناعي، مما يسبب زيادة التعرض للعدوى.

أما عند التعرض لجرعة مرتفعة منه فانه يتسبب بالوفاة خلال وقت قصير .

المهندس أمجد قاسم

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

نصائح غذائية في عيد الفطر المبارك

خلال شهر رمضان، اتبع الصائمون نمطا غذائيا يختلف تمام عن نمطهم الغذائي خلال الأيام العادية، …

تعليق واحد

  1. ياسر احمد علي

    استاذ امجد قاسم المميز دوما في العمل و الإنتاج، والصراحه لأول مرة اعرف هذه المعلومه ،،كل الشكر و التقدير والاحترام بمجهودك.
    اخوك
    ياسر احمد علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *