احتياجات الطفل الغذائية خلال مراحل نموه المختلفة

1- يجب إعطاء الكميات الكافية من النشويات والبروتينات لأن الطفل في هذه المرحلة يمر بمرحلة نمو تتطلب الاهتمام بنوعية الغذاء المقدم له.

2- تكون نسبة الدهون ما بين 30%- 35% من مجموع الطاقة الكلية ، ولكن بعد أن يصبح عمر الطفل حوالي سنتان تقلل هذه الكمية وتستبدل الأطعمة عالية الدهن بأطعمة قليلة الدهن سواء بإزالة الدهون الموجودة أو بعدم إضافة دهون أثناء التحضير ، كما يفضل التقليل من تناول الأغذية الغنية بالكولسترول بعد السنتين .

3- يجب التركيز على تناول المصادر الغنية بالكالسيوم خاصة عند الأطفال بعمر 10 سنوات فما فوق حيث يكون تكوين العظم أكبر ما يمكن .

4- يجب إعطاء الطفل كمية السوائل اللازمة 50 – 60 مل / كغ.

5- يجب زيادة الألياف في الطعام تدريجيا بحيث تكون ۸غ / يوم عند عمر 3 سنوات إلى 25غ / يوم عند عمر 10 سنوات .

مشاكل وحلول:

كيف نتعامل مع الطفل الذي يكره اللحوم؟

1- يمكن تقديم السمك أو الدجاج أو البيض أو البقوليات كالفول والحمص والعدس والفاصولياء بدلا من اللحوم.

2- لزيادة البروتين يمكن تقديم كوب من اللبن الزبادي مع طبق العدس أو الفول أو الحمص أو إضافة الحليب المجفف على بعض المأكولات المحببة لدى الطفل.

3- يجب معرفة قوة الدم وفي حالة وجود نقص حديد يمكن إعطاءه جرعات من الحديد إضافية ولكن بعد استشارة الطبيب.

4- يمكن إخفاء اللحوم بحيث يتم سلق و هرس لحم العجل (القليل الدهون) أو الدجاج أو السمك جيدا وإضافة التوابل إليه ومن ثم مزجهم مع البطاطا المسلوقة أو الأرز أو المعكرونة.

كيف نعالج كراهية الطفل للحليب؟

1- يمكن أعطاء الحليب على شكل كسترد أو مهلبية أو أرز بالحليب.
2- يستحسن وضع اللبن الرائب أو اللبنة على وجبة الغذاء أو العشاء.
3- يمكن إضافة المنكهات كمسحوق الكاكاو والفراولة والموز أو أي منكهات أخرى.

ما هو الحل لطفل ممتنع عن الطعام أو قليل الأكل؟

1- يجب تقديم حصص طعام صغيرة ومتفرقة بحيث تكون 5-6 وجبات يوميا ، فهي تكفي لطفل صغير ضعيف الشهية.

2- يفضل عرض الطعام الذي رفضه الطفل من حين لأخر لأن حاسة التذوق تتغير مع ازدياد عمر الطفل.

3- من الأفضل عدم إعطاء الطفل أي شيء إلى حين يحس فعلا بالجوع.


4- يجب عدم مكافأة الطفل بالحلويات أو الشيبس أو تقديم نوع آخر من الطعام كالأرز واللبن بدلا من اللحم أو الدجاج الذي رفضه.

5- يفضل تحضير نوع الطعام الذي يحبه الطفل وإشراكه في اختيار وتحضير الطعام.

6- قد تزداد شهية الطفل بوجود أطفال آخرين لذلك يمكن أن ندعو بعض الأصدقاء من وقت إلى آخر.

7- يمكن استخدام صحون وأكواب ملونة أو مرسوم عليها بعض الرسومات الجذابة.

د. ريما فایز تیم

مصدر الصورة
pixabay.com

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

فوائد الثوم والفجل في معالجة بعض الأمراض

تبين الدراسات أن الثوم يحتوي على مادة الألسين التي تمتلك خصائص مضادة للفطريات والفيروسات والجراثيم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.