أهداف التعلم التعاوني ومبادئه

التعلم ضمن مجموعات صغيرة من الطلبة (2-6) بحيث يسمح للطلبة بالعمل سوياً وبفاعلية، ومساعدة بعضهم بعضاً لرفع مستوى كل فرد منهم وتحقيق الهدف التعليمي المشترك. ويقوم أداء الطلبة بمقارنته بمحكات معدة مسبقاً لقياس مدى تقدم أفراد المجموعة في أداء المهمات الموكلة إليهم.

ماذا يترتب على المعلم في التعلم التعاوني؟

يدركوا مفهوم التعلم التعاوني، وكيف يختلف عن التعلم التنافسي.
يفهموا الأساس النظري للمكونات الأساسية التي تميز التعلم التعاوني عن التعليم الجمعي وعن “الجهود الفردية مع الكلام” ومن أهم المكونات وأكثرها تعقيداً ثلاثة مكونات هي: الاعتماد التبادلي الإيجابي، تعليم المهارات الاجتماعية، سير المجموعات.
يفهموا الأساس النظري لدور المعلم في استخدام التعلم التعاوني.
يكونوا قادرين على تصميم وتخطيط وتعليم دروس تعاونية.
يلتزموا التزاماً شخصياً لاكتساب خبرة استخدام التعلم التعاوني.

مبادئ التعلم التعاوني

الاعتماد المتبادل الإيجابي
التفاعل المباشر المشجع
المساءلة الفردية والمسؤولية الشخصية
المعالجة الجمعية

الصورةpixabay

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

قوانين الاشراط عند بافلوف

يعتبر مصطلح الاشتراط الكلاسيكي من المصطلحات الهامة في علم النفس السلوكي، والذي يصف انجاز عملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *