أغذية ومواد طبيعية تحسن المزاج

البحث عن الراحة الذهنية هو هدف كل من يعاني القلق والاكتئاب ولن تقدم الأدوية المأخوذة من الأعشاب اية معجزة لكنها قد تقدم أملا حقيقيا لكثير من الناس فالآلام العقلية والجسدية لاضطرابات المزاج قد تكون صعبة الاحتمال اذ يجتاح القلق الشديد الذهن بموجة من الهم والخوف والفزع ويخطف الاكتئاب احساس الإنسان بالراحة ويظهر هذا التعب ليس في العقل فقط بل وتبدو أعراضه واضحة المعالم في اعضاء الجسم وقد تشمل الرأس والمعدة وفقدان الوزن، وهو بلغة اخرى انتهاء فرح المرء بالحياة وفقدان معني كل شيء وقد يصل اليأس مرحلة متقدمة عندما يفشل العلاج التقليدي بالادوية.

ويجهد العلماء لرصد المسالك الكيميائية المسؤولة عن اضطرابات المزاج وقد تم اكتشاف ادوية جديدة العلاج القلق والاكتئاب ولكن آثارها الجانبية ما زالت تقلق الكثيرين وبخاصة تلك التي تتعلق بالنعاس واختلال الوظائف الجنسية مما يمنع الكثيرين من استمرار تناولها ومن هنا كان لجوء الكثيرين الى الطب البديل والعلاج بالاعشاب الطبية الذي قد يفي بالغرض بدون اية مضاعفات.

* ماريوحنا

من الأعشاب المعروفة التي تستعمل على نطاق واسع لعلاج القلق والاكتئاب والتي توثر على النواقل العصبية التي تستهدفها ادوية الاكتئاب، وفي دراسات متعددة تم مقارنة فاعليتها مع ادوية الاكتئاب فاعطت نتائج مشابهة الى حد ما للادوية.

* اس ادينوزيل ميثيونين

جزيئات تنتجها الخلايا وتقوم بتعزيز نشاط الدوبامين والسيروتونين وتعتبر من أفضل العلاجات الطبيعية واستخدمت بفعالية كبيرة في السنين الأخيرة.

* أوميغا 3

يعتبر من المغذيات الطبيعية للدماغ وهو عبارة عن احماض دهنية غير مشبعة يوجد في الجوز وبذور الكتان والاسماك وقد لوحظ في دراسات متعددة ان الذين يأكلون الأسماك مرتين أسبوعيا اقل عرضة اللاصابة بامراض القلق والاكتئاب وتقل النسبة الى النصف في اغلب الحالات.

* فول الصويا

شوهدت معدلات متدنية من الاكتئاب عند من يأكلون فول الصويا بانتظام ووجد بعد الدراسة على المكملات الغذائية المشتقة من فول الصويا انها غنية بمادة تدعی آن جينشتاين وهو قادر على زيادة نشاط الدوبامين والنواقل العصبية الاخرى في الدماغ.


* الناردين

من الاعشاب المعروفة والشائعة الاستعمال يلجأ اليها الكثيرون لما لها من خصائص مهدئة للاعصاب ومضادة للتشنجات ومسكنة للالم ويوجد منها ادوية عشبية على شكل اقراص تقوم بعض الشركات الصيدلانية بتسويقها، الجزء المستخدم من الناحية الطبية هو الجذور ويحضر منها صبغة الفاليريان التي لها استعمالات طبية شتى ومنها القضاء على الديدان المعوية والتخفيف من آلام المبايض والرحم التشنجية ويعتبر الناردين علاجا شاملا للحالات العصبية بجميع انواعها ومواضعها من تسكين الصداع الى ازالة التوتر والآلام العصبية المنشأ ومعالجة الرهبة والخوف من الامتحانات ومعالجة الهستيريا.

صيدلاني ابراهيم علي ابو رمان

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

شعر المرأة يتأثر بفصل الخريف

اكتشف باحثون في السويد أن شعر النساء يتأثر كثيرا بفصول السنة، فحسب ما تم التوصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *