أطعمة هامة تمنحك السعادة وتطرد الاكتئاب

يؤكد خبراء الصحة والتغذية ، إن هناك عددا من المواد الغذائية والأطعمة تعطي الإنسان شعورا بالابتهاج والسعادة وتطرد الشعور بالاكتئاب والإحباط، إذ تعمل تلك المواد الغذائية على مساعدة المخ على تكوين وإفراز بعض الهرمونات والمواد الخاصة التي تحسن كثيرا من مزاج الإنسان وحالته النفسية وتقلل كثيرا من الشعور بالكآبة والتوتر والقلق.

ومن تلك الأطعمة التي يوصي خبراء التغذية بتناولها لطرد الاكتئاب وجلب بعض السعادة للنفس نذكر :

الأسماك: وأظهرت أبحاث أن الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البحار يبدون أكثر سعادة من غيرهم، ويعود ذلك ربما لكثرة تناولهم الأسماك المحتوية على أوميجا 3 التي تساعد بدورها على تهدئة الأعصاب. كما أظهرت أن المعالجة من الكآبة بزيت السمك يمكن أن تكون فعالة بقدر عقار Prozac ، وهو أحد الأدوية الشائعة لعلاج أمراض الكآبة.

الشكولاته: وتحتوي الشكولاته على مادة الكافيين التي تعتبر منشطا فعالا للجهاز العصبي وعاملا مهما يخلصه من التعب والإجهاد فيتولد على الفور إحساس بالراحة والهدوء والسعادة. كما أنها تحتوي على نسبة من السكر تساعد في رفع مستويات هرمون السيروتونين المنظم لمزاج الإنسان.

الطماطم: وتحتوي الطماطم على مركب اللايكوبين، الذي يمنحها لونها الأحمر اللامع، ويعد علاجا فعالا في محاربة الكآبة وتحسين المزاج، كما يمنع تشكيل المركبات الالتهابية في الدماغ التي ترتبط بالكآبة. وتحتوي الطماطم على محسنات أخرى للمزاج، مثل حامض الفوليك والمغنيسيوم والحديد.

السبانخ: وتحتوي على حامض الفوليك الذي يؤدي إلى انخفاض الإصابة بالتوتر والقلق.

البنجر الأحمر: ويعتبر البنجر مصدرا جيدا لفيتامين بـ، الضروري لعمل الذاكرة، وحس الفكاهة، والقدرة على إيجاد المعلومات بسرعة ومعالجتها. ويحتوي البنجر على مركب betaine أيضا وهو مركب يستعمله الدماغ في محاربة الكآبة طبيعيا.

العسل: وعلى عكس السكريات الضارة عديمة الفائدة، يحتوي العسل على كثير من المواد المحسنة للمزاج كفيتامينات بـ، وحامض الفوليك، والحديد، والمنجنيز و181 مركبا حيويا مختلفا، مثل quercetin.


الفلفل الحار: ويأتي الطعم اللاذع للفلفل الحار من مادة capsaicin، والتي تساعد في إذابة الدهون في الدم، وإنتاج الدماغ مركبات endorphins – التي تعمل على تهدئة الأعصاب.

الموز: ويحتوي على مركب كيميائي طبيعي يمنح الثقة بالنفس.

الثوم: ويحتوي كمية كبيرة من معدن الكروم، الذي يؤثر على هرمون serotonin، المعروفة بأنه المادة الكيميائية “السعيدة”.

الكرز: ويطلق عليه الأطباء في الغرب الأسبرين الطبيعي؛ حيث يمنح من يتناوله شعوراً عارماً بالسعادة.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

مواد غذائية تحمي الإنسان من الأمراض

خلصت دراسة قام بها الباحث جاري ويليامسون، من قسم علوم الغذاء بجامعة “ليدز” البريطانية إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.