آثار صحية ضاره مرتبطة مباشرة باستهلاك الحليب

الدكتور الصيدلاني صبحي العيد *

لا تصدقوا المعلومات المتوارثة القائلة إن الحليب هو الطعام السوبر والضروري لالتئام الكسور ومحاربة هشاشة العظام.

مضار كثرة شرب الحليب

من أهمها الضرر الذي يمكن ان يلحق بالعظام من كثرة شرب الحليب وبالجهاز الهضمي من مغص وقرقعة الحليب والغازات المزعجة والمحرجة بل والإسهال أحيانا بعد تناول الحليب.

لا يمكن لأجسادنا امتصاص الكالسيوم المجود في الحليب والالبان وخصوصا المبسترة منها ليس ذلك فحسب بل يمكن لتلك الالبان والحليب ان تزيد الأمر سوا حيث قد تستنزف معظم الكالسيوم الموجود في العظام.

وتفصيل ذلك تكمن في ان البروتين الحيواني الموجود في الحليب يزيد من رقم حموضة الجسم وسوائله مثل الدم والبول واللعاب ايضا وهنا وكعادة الجسم يبدا في اجراء عمل تصحيحي وهو معادلة الجو الحامضي بداخله باخر قاعدي وبما ان الكالسيوم يعد معادل قاعدي ممتاز فسيحصل عليه من العظام بالتأكيد وبعد معادلة الحموضة فان الكالسيوم الذي يتم سحبه من العظام يخرج من الجسم عن طريق البول لتكون المحصلة بوجود عجز ونقص في كمية الكالسيوم الموجود في الجسم وبالتالي تزيد فرص حدوث الكسور وهشاشة العظام لذلك يلاحظ من خلال الاحصائيات ان الدول التي هي اقل استهلاكا للحليب تكون اقل في احصائيات حوادث الكسور العظمية من غيرها
لم يعد الحليب اذن وسيله لمحاربة الكسور كما كان يعتقد سابقا بل مسبب لها ووجدت دراسة ان استهلاك الحليب مرتبط بكسور عظام الورك عند المسنين لذا نصيحتي ان لا تجبروا المصابون بالكسور من شرب الحليب بل الافضل ان تنوعوا لهم مصادر الكالسيوم الكثيرة .

لكن تناول كوب واحد من الحليب يوميا قد لا يضرك لأنه لا يؤثر كثيرا على حموضة الدم ويمكن اضافة نصف ملقه صغيره من مسحوق الكاكاو الى كل كوب حليب دافئ حيث يساعد الكاكاو هذا على هضم اللاكتوز واو سكر الحليب لتفادي سوء الهضم وتكون الغازات المزعجة في البطن والمغص الذي قد يؤدي الى الاسهال ايضا وقد طورت بعض الشركات حبوب اسمها لاكتئيد تضاف الى الحليب قبل شربه عوضا عن انزيم اللاكتيز الضروري لهضم وامتصاص الحليب.

قد يفيدك كثيرا تنوع تناول الأغذية المحتوية على الكالسيوم مثل اللفت / السمسم / الشوفان / فول الصويا التين المجفف / القرنبيط / البرتقال / السردين وجميع الخضروات الورقيه وخصوصا ذات الاوراق الداكنة.

او يمكن الحصول عليه كمكمل غذائي من الصيدليات على شكل حبوب او اشربه وخصوصا مع فيتامين / د/ الضروري لامتصاص الحليب.


لا تصدق الادعاءات المتوارثة والتي تغذيها شركات صناعة وتسويق الحليب والألبان والتي تزيد مواردها ورأس مالها عن شركات صناعة الأسلحة بأنواعها.

فالحليب لن يفيدك بعد السنتين من العمر لأنك أصلا ولطفرات قديمه جدا قد فقدت انزيم اللاكتيز بعد الفطام والضروري لهضم وامتصاص الحليب لذلك الكثير منا يشعر بالتطبيل البطني والقرقعة والغازات بعد تناول كوب الحليب.

قد تكون الحكمة من ذلك هو لإجبار بني البشر لترك حليب البقرة لعجلها وحليب المعيز لوليدها
ونكتفي بلذة وفائدة ما رضعناه من الامهات قبل سن الفطام.

* محاضر دولي دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافية
rsubhi_eid@hotmail.com

عن الدكتور صبحي العيد

*مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM

شاهد أيضاً

عندما يكون طعامك دواء لك

الدكتورة إيناس بركات إن الطعام الذي يفعل فعل الدواء هو ذلك الذي يزيد أو يخفف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *