نفق بركاني على القمر لبناء قاعدة مأهولة لرواد الفضاء

القمر
اكتشف مؤخرا نفق بركاني على سطح القمر يصلح لإقامة قاعدة مأهولة على القمر وملجأ للحالات الطارئة، وقد أعلن عن هذا الاكتشاف وكالة الفضاء اليابانية “جاكسا” في أعقاب تلقيها لصور عالية الدقة من مسبار القمر الياباني SELENE.

وحسب البيانات التي تم الحصول عليها، فإن هذا النفق يقع بمنطقة مرتفعات “ماريوس” البركانية، على الجانب القريب للأرض من القمر، و يقدر ارتفاعه 213 قدماً بعمق أكثر من 260 قدماً.

وحسب ما نشرت دورية Geophysical Research Letters عن علماء الوكالة تأكيدهم حماية التجويف بشكل طبيعي من درجات الحرارة القاسية على سطح القمر، وتساقط الشهب والنيازك بطبقة رقيقة من الحمم البركانية، هذا علما بأنه قد اكتشف سابقا أنفاق محمية على سطح القمر، إلا أن النفق الجديد يعد الأفضل والأهم، نظراً لما تتمتع به من درع وقائي، وعدم تعرضها لمخاطر الانهيار أو السقوط.

من جهته أكد جونيشي هارويام كبير الباحثين بوكالة الفضاء اليابانية إمكانية استخدام أنفاق الحمم البركانية القمرية، لإقامة قواعد على سطح القمر، بهدف الاستكشاف المحلي والتطوير، أو كقاعدة لاستطلاع ما وراء القمر.


هذا ويخطط العلماء لوضع منصة قمرية دائمة على سطحه لتكون نقطة انطلاق الى الكواكب القريبة من الأرض، وخصوصا بعد اكتشاف المياه على سطحه وكذلك توفر بعض أنواع الوقود التي يمكن أن تستخدمها مركبات الفضاء المتجهة إلى كواكب أخرى، إذ أن المركبات الفضائية التي تقلع من الأرض تستهلك كميات هائلة من الوقود، ويمكن أن يتم توفير ذلك من خلال انطلاق تلك المركبات من القمر حيث سيكون بمقدورها قطع مسافات أطول.

يذكر ان ناسا تخطط للعودة للقمر بحلول عام 2020، وهي تخطط أيضا لإنشاء أول مستعمرة بشرية مأهولة على سطحه بحلول عام 2025.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

استغلال مياه القمر لإقامة محطات مأهولة بالرواد على سطحه

أثبتت الدراسات التي قامت بها وكالة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا وجود كميات كبيرة من المياه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *