ممارسة الرياضة يوميا تحسن من التحصيل الدراسي للطلبة

آفاق علمية وتربوية – لا تقتصر أهمية ممارسة الرياضة على تعزيز اللياقة الجسدية والبدنية للطلبة، بل هي تحسن أيضا من قدرات التعلم لديهم وترفع من مستوى تحصيلهم الدراسي وتزيد من قدراتهم العقلية والفكرية.

وحول أهمية ممارسة الرياضة وعلاقتها بالتحصيل الدراسي، أجرى الباحثون في جامعة “إلينوي” الأمريكية، دراسة على نحو 12 ألف طالب وطالبة، حيث تم فحص لياقتهم البدنية وتم حساب مؤشر كتلة الجسم لديهم، وتم رصد تحصيلهم الدراسي في مادتي الرياضيات واللغة الانجليزية، أما عمر الطلاب المشاركين في الدراسة فكان يبلغ عشر سنوات.

وقد تبين للباحثين أن ممارسة النشاط البدني والرياضية ولمدة عشر دقائق قبل تطبيق بعض الاختبارات العقلية والذهنية عليهم كان أدائهم أفضل من الطلبة الذين لم يمارسوا أي نشاط رياضي قبل إجراء الاختبار، كما لوحظ أن ممارسة النشاط البدني زاد وبشكل واضح من تركيز الطلبة في دراستهم.


الباحثون ينصحون بضرورة أن تكون النشاطات الرياضية جزء هام من حياة الطلبة اليومية، لكن ينبغي عدم ممارسة النشاطات البدنية المرهقة، ويفضل أن يمارس الطلبة نشاطات بدنية ورياضية محببة إليهم ، كالركض والقفز وركوب الدراجات ولعب التنس والتمارين البدنية الخفيفة.

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

مكونات المائدة المثالية

مصطفى شقيب ينبغي أن يحتوي النظام الغذائي الصحي على ثلاث وجبات متوازنة في اليوم ووجبات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *