مكونات وزمر ووظائف دم الإنسان وتركيب القلب

يوسف بسام علقم

قام وليم هارفي وهو تلميذ هيرونيموس فابريكيوس الذي وصف الأوردة والشرايين سابقاً دون أن يحدد وظيفتها ،بمجموعة من التجارب ليكتشف في عام 1628 الجهاز الدوراني  البشري وتحدث عنه في كتابه الملهم .واستطاع هذا العمل أن يقنع العالم الطبي تدرجياً بصحته .ولم يستطع العالم هارفي أن يحدد اتصال الشرايين والأوردة عبر جهاز الشعيريات الدموية على أن وصفت لاحقاً من قبل مارسيللو مالبيفي .

أما العالم العربي ابن النفيس  فكان أول شخص يصف بشكل صحيح عملية دوران الدم في الجسم البشري خاصة الدوران الرئوي ،وعد بذلك أبو فيزيولوجية جهاز الدوران .يقول ابن النفيس في تعليقه على التشريح في كتاب القانون لا بن سينا :” يجب أن يصل الدم من الحجرة اليمنى للقلب إلى الحجرة اليسرى لكن لا يوجد طريق مباشر يصل بينهما فالحاجز السميك بين حجرات القلب غير مثقوب ولا يحوي مسامات مرئية كما اعتقد بعض الناس أو مسامات خفية كما اعتقد غالينوس .

حيث يجري الدم من الحجرة اليمنى عبر الشريان الرئوي ليصل إلى الرئتين وينتشر عبر مكوناتها ليمتزج مع الهواء ويعود عبر الأوردة الرئوية إلى الحجرة اليسرى للقلب وهناك تتشكل روح الحياة.

وقد وجدت رسوم توضيحية تشرح هذه العملية.

اكتشفت الصمامات القلبية من قبل طبيب في المدرسة الأبوقراطية في القرن الرابع قبل الميلاد ولكن لم تفهم وظيفتها بشكل جيد حينها بسبب ركودة الدم ضمن الأوردة بعد الموت وبقاء الشرايين فارغة واعتقاد الأطباء القدماء بأن الشرايين مملوءة بالهواء ووظيفتها نقل الهواء ، ثم فرق هيروفيلوس بين الأوردة والشرايين  بوجود النبض الذي يعتبر إحدى خاصيات الشرايين .

يتكون جهاز الدوران من القلب والأوعية  الدموية التي يجري فيها الدم وتقوم بنقل وتوزيع المواد الضرورية لأنسجة الجسم ونقل نواتج الايض إلى أماكن التخلص منها ويساهم هذا الجهاز في الاتزان الداخلي للجسم بمحافظته على حرارة الجسم  وتنظيم كمية الأكسجين وتوزيع المواد الغذائية إلى أنسجة وأعضاء الجسم في الدم.

الدم .. وظائفه ومكوناته

يجري الدم في أجزاء الجهاز الدوراني وهو سائل لزج حجمه عند الإنسان البالغ من الذكور5.5  لتر تقريبا. أما عند الإناث فحجمه 5 لتر تقريبا ويشكل الدم نحو   5% إلى 8% من وزن الجسم .

يتكون الدم من الخلايا والبلازما. أما الخلايا فهي كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية أما البلازما فهي السائل الذي تسبح فيه الخلايا . وتشكل الخلايا ما يقارب من 46% من حجم الدم .وتعرف هذه النسبة بمكداس الدم ، ويمكن قياسه بترك الدم يركد في أنبوب. حيث تنزل الخلايا إلى الأسفل بفعل  الجاذبية .ويمكن تسريع العملية باستعمال جهاز الطرد المركزي، وتشكل البلازما 54% تقريباً من حجم الدم .

وظائف الدم

يساهم الدم في الحفاظ على الاتزان الداخلي في الجسم عن طريق قيامه بالوظائف الآتية:

أ  .نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي خلايا الجسم .وكذلك ثاني أكسيد الكربون  من الخلايا إلى الرئتين .ليطرح خارجا  بفعل الزفير.

ب . نقل المواد الغذائية من الجهاز الهضمي إلى الخلايا أو الأنسجة للإفادة منها .ونقل المواد

الإخراجية مثل اليوريا من الكبد إلى الكليتين

ج .نقل الهرمونات من مكان إفرازها إلى الخلايا أو الأنسجة المستهدفة .للحفاظ على كميتها ضمن الحدود الطبيعية وينظم  بذالك عملية الأيض .

د . الحفاظ على كمية الماء في الخلايا  ضمن الحدود الطبيعية وإخراج الزائد منها عن طريق الكلية والجلد

خ .تنظيم حرارة الجسم والحفاظ عليها ضمن الحدود الطبيعية بتنظيم مقدار فقدها . فكلما ارتفعت.درجة الجسم زاد تدفق الدم إلى الجلد .وازداد فقدان الحرارة عن طريق العرق و الحماية من أخطار النزف بإحداث التجلط لإيقاف النزف أو التقليل منه.

ز . الحماية من الإصابة بالجراثيم . وأخطار المواد الضارة بابتلاعها عن طريق كريات الدم البيضاء أو الأجسام المضادة .

مكونات الدم

يتكون الدم من الخلايا والبلازما، وتشمل خلايا الدم ثلاثة أنواع رئيسية  هي :

1.كريات الدم الحمراء :تتكون هذه الكريات على شكل أقراص مقعرة الوجهين (6_10) مايكرو ميتر وسمكها 2 مايكروميتر تقريبا عند الجوانب .ومايكرو ميتر واحد في الوسط . ويعمل هذا الشكل على زيادة مساحة سطحها مما يسهل انتشار الأكسجين عبر جدارها .ويسهل  سمكها القليل ومرونتها الزائدة حركتها خلال الشعيرات الدموية الدقيقة .تحتوي كريات الدم الحمراء على طبقة الهيبوغلوبين (خضاب الدم)التي تعطي الدم لونه الأحمر .ويعتمد تكوين خلايا الدم الحمراء على وجود بعض العناصر الضرورية مثل الحديد الذي يدخل في تركيب الهيموغلوبين .وفيتامين ب12، وحمض الفوليك .ويعتمد امتصاص فيتامين ب12 على وجود العامل الداخلي الذي يفرز من العصارة المعدنية ويقوم هرمون  الإريثربيوتين المفروز من الكلية عند حدوث نقص في كمية الأكسجين  في الدم على تحفيز نقي العظم في خلايا الدم الحمراء.يتراوح عدد كريات الدم الحمراء في الإنسان الطبيعي بين 4.5_5.5 مليون لكل سم3 مكعب من الدم .ويكون عددها عند الذكور أعلى منه عند الإناث .ويتراوح ما تحتويه هذه الخلايا من الهيموغلوبين بين 12_18غ .100سم3  تكعيب من الدم تقريبا .وتكون كمية الهيموغلوبين عندا لذكور أعلى منها عند الإناث .

وتعيش كريه الدم الحمراء نحو 120 يوميا تتحطم بعدها بوساطة الخلايا البلعمية الموجودة في الطحال بشكل رئيس .وتحلل الهيموغلوبين  إلى مكوناته الأساسية في الطحال والكبد بصورة رئيسية وهي الحموض الامينية التي تدخل في إشكال أخرى من البروتينات يصنعها الكبد .

أما الحديد فيعود إلى العظم ليدخل في تركيب كرية الدم الحمراء الجديدة .

2­.خلايا الدم البيضاء:تحتوي خلايا الدم البيضاء هذه على أنوية .لكنها تخلو من الهيموغلوبين وحجم هذه الخلايا أكبر من حجم كريات الدم الحمراء .وقد   تخرج هذه الخلايا من الأوعية الدموية .لتصل إلى هدفها في النسيج بين الخلوي إذا اقتضت الحاجة ويمكن تقسيم خلايا الدم البيضاء إلى مجموعتين هما :

أ .خلايا الدم البيضاء المحببةgranulocy  :ويحتوي سيتو بلازم هذه الخلايا على حبيبات .وتصنف إلى عدلات neutrophils وقعدات basophils وحمضات eosinophils

ب .خلايا الدم البيضاءغير المحببة aganulocytes :ولا يحتوي سيتوبلازم هذه الخلايا على حبيبات..وهي نوعان :اللمناوية lymphoytes  الوحيدات monocytes وتستعمل أصباغ خاصة للتعريف بين خلايا الدم البيضاء .

3.الصفائح الدموية :تؤدي الصفائح الدموية دورا فعالا في عملية تخثر الدم أو تجلطه عند جرح الوعاء الدموي ، وبذلك تساعد في إيقاف النزف ، إذ تكتمل الصفائح الدموية في مكان النزف  محاولة سد الثغرة النازفة كما تفرز الصفائح الدموية ببعض المواد التي تساعد بشكل أو بآخر على إيقاف النزف مثل مادة السيروتونين SEROTONIN التي تنقبض العضلات الملساء في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى تضيقها.

فحص خلايا الدم

1.أحضر شريحة جاهزة لضخ دم مصبوغة

2.إفحص الشريحة تحت المجهر

3.ارسم  المشاهدات لخلايا الدم .

البلازما

يشكل الماء أكثر من 90%من حجم البلازما .وهي الجزء السائل الشفاف المائل إلى الصفرة من الدم وتحتوي البلازما على مواد بروتينية .أهمها الألبومين Albumin والفلوبيولين Globulin والفيبرينوجين وتبلغ المواد البروتينية7.5غ لكل 100 سم تكعيب من البلازما منها 5.4 من الألبومين5.2غ من الغلو بين  0,5غ من الفبرينوجين .

وتحافظ بروتينات البلازما على الضغط التناضحي (الأسموزي ) للدم وبذلك تساعد في الحفاظ على كمية الماء في الأوعية الدموية ثابتة تقريباً.وتحتوي البلازما كذلك على مواد غذائية من نواتج عمليات الأيض التي تم امتصاصها مثل الغلوكوز والحموض الأمينية والحموض الدهنية  وثاني أكسيد الكربون  وتشكل المواد غير العضوية  جزاء ًهاما ًمن البلازما ؛ إذ تعد (الأملاح المعدنية )مثل الصوديوم والبوتاسيوم والفسفور والحديد واليود والكوبالت والمغنيسيوم  ضرورية لقيام أعضاء جسم.

تكوين خلايا الدم

يبدأ تكوين خلايا الدم في الأسابيع الأولى من الحمل في الكيس المحي .إلا أن الكبد والطحال يبدأن بآخذ هذا الدور بعد الأشهر الثلاثة الأولى .ويبدأ نقي العظام  بتكوين خلايا الدم في الشهر الخامس من حياة الجنين .وعندها يأخذ دور الكبد والطحال بالاضمحلال .ومع ولادة الطفل يكون نقي العظم الأحمر المسؤول الوحيد  عن تكوين خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء المحببة .والخلايا الوحيدة .

وخلايا النواة التي تعطي  الصفائح، فتتكون في العقد والأنسجة اللمفية في الجسم بالإضافة إلى تكوينها في نقي العظام

زمر الدم والعامل الريزيسي

نتيجة وفاة عدد كبير من المرضى والجرحى بسبب عملية نقل الدم التي كانت تستخدم لإنقاذ حياتهمٌ . بدأ العلماء بالبحث عن الأسباب وراء ذلك . وقد وجد أن على سطح  خلايا الدم الحمراء نوعان من AGGLUTINOGEN  (بروتينات تعمل على حث الجسم على إنتاج أجسام مضادة) يرمز لها A.B كما أن البلازما تحتوي على نوعين من AGGLUTININ

وينقسم الأشخاص من حيث زمر الدم إلى أربعة زمر،هي ، O ،A ،B ،AB

التبرع بالدم

يعطي الأشخاص في الحالات الطارئة كالنزيف والجروح الكبيرة أنواعاً مختلفة من السوائل للحفاظ على حجم الدورة الدموية ،ولتعويض الجسم عما فقده ومن الأملاح المعدنية، إلا أن هذه السوائل لا تعطي مدة طويلة في الجسم  وسرعان ما يفقدها، إن فعل ما يمكن أن يعوض الدم المفقود لأي سبب هو نقل الدم .وقبل إجراء نقل الدم تحدد زمرة الدم لكل من المتبرع والمستقبل ،تجنباً لتفاعلات قد تؤدي بحياة المستقبل .ويستطيع الشخص السليم أن يتبرع بالدم كل ثلاثة أشهربمعدل500 سم تكعيب من الدم ، ولا يؤثر ذلك في صحته بل أن التبرع يحفز نقي العظم على زيادة فعاليته وتجديد نشاطه لإنتاج المزيد من خلايا الدم الجديدة .

جهاز الاستثارة والتوصيل في القلب

يمتاز القلب بقدرته على الانقباض ذاتياً دون الحاجة إلى منبه لوجود جهاز متخصص في القلب يطلق عليه النبضات، وينشرها بشكل ذاتي ومنظم . ويدعى هذا الجهاز بجهاز الاستثارة والتوصيل، ويتألف جهاز التوصيل هذا من خلايا عضلية قلبية متخصصة لها القدرة على إنتاج السيالات الكهربائية ذاتياً

1 ـ العقدة الجيبية الأذنية sinoatrialnode:توجد قرب فتحة الوريد الأجوف العلوي في جذار الأذين الأيمن وتدعى هذه العقدة بناظم خطى القلب pacemaker ،تنشأ منها السيالات الكهربائية لتنشر إلى عضلة القلب

2- العقدة الأذينية البطينية: على الجهة اليمنى من الحاجز بين الأذينين فوق الصمام الثلاثي الشرفات، ويتم تحفيزها با التنبيهات التي انتشرت عبر عضلات الأذينين ، وباالأضافة إلى ذلك فإن لها القدرة على إحداد التنبيهات ذاتياً، ولكن بمعدل أقل من العقدة الجيبية الأذينية .



تركيب القلب

القلب عضو عضلي مجوف مخروطي الشكل يعادل حجمه حجم قبضة اليد، وهو يقع بين الرئتين، ويقسم القلب إلى جهتين يمنى ويسرى يفصلهما حاجز يمنع الاتصال بينهما . وتتألف كل جهة من حجرتين علوية تسمى بالأذين Atrium ،وسفلية تسمى بالبطين Ventricle ،ويفصل بينهما صمام يسمى الصمام الأذيني البطيئ.ويتكون الصمام الأذيني الأيمن من ثلاث شرفات Trcuspid،

أما الصمام الأذيني البطيني الأيسر فيتكون من شرفتين Bicuspid ،ويدعى بالصمام التاجي Mitral، ويسمح الصمامان بمرور الدم من الأذينين إلى البطين ويغلقان عندما يرتفع الضغط في  البطين عنه في الأذين المقابل (في أثناء انقباض البطينين  لمنع رجوع الدم إلى الأذينين  .

اقرأ أيضا

احذر .. سلوكيات خاطئة تضعف جهاز المناعة في جسمك

أطعمة تزيد من معدل الإصابة بالسرطان

صبغات الشعر تتسبب في تلفه

عملية شفط الدهون فوائدها وخطواتها والآثار الجانبية

أسباب الإمساك ووصفات طبيعية لعلاجه

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

الرياضة لصحة القلب والشرايين وتأخير مظاهر الشيخوخة

الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد * مع التقدم في السن تزداد حالات الوهن والقلق ومظاهر …

تعليق واحد

  1. موضوع جيد عن مكونات وزمر ووظائف دم الإنسان وتركيب القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *