مقومات المشرف التربوي المعرفية ومهارته وأهم واجباته

المهندس أمجد قاسم

لا بد أن تتوفر لدى المشرف التربوي صفات خاصة، تؤهله لأن يقوم بواجباته الموكلة إليه على أتم وجه ، وهذه الصفات الخاصة ، تتعلق أولا بشخصيته وباستعداده العلمي والمهني وقدراته وطريقة تعامله مع الجماعة وكفايته للقيام بعمله القيادي ، كما يجب أن يتصف المشرف التربوي بالشجاعة والصبر وقوة الإرادة والمثابرة على العمل والتصميم على بلوغ الأهداف والغايات وتكرار المحاولة ( الإفندي ، 1976، 28).

فالمشرف التربوي لا بد أن يكون قادرا على العمل المستمر والهادف إلى رفع سوية المعلمين ورفد العملية التربوية بأفكار جديدة وخلاقة من أجل الرقي بمستوى الطلاب لتحقيق السياسة التربوية للدولة على أكمل وجه.

كذلك فإن المشرف التربوي الحديث والذي يتمتع برصيد وافر من الثقافة العلمية والفكرية الواسعة ، لا بد أن يتحلى بالأساليب الديموقراطية للحوار مع المعلمين والإدارات التربوية وان يكون مخلصا وصادقا مع نفسه ومع الآخرين ، وميالا للمودة ، كما ينبغي أن يتمتع بشخصية ديناميكية قوية وجذابة تستأثر بقلوب وعقول من يتعاملون معه ، وفي نفس الوقت عليه أن يتحلى ببعد النظر والقدرة على الابتكار والإبداع وتذليل العقبات التي قد تعترض سير العملية التربوية والتعليمية.

ويمكن تلخيص مقومات المشرف التربوي في النقاط التالية

1- الخبرة الواسعة : والتي تعني الإلمام الجيد بمهام وظيفته وبالبعد المعرفي للمادة الدراسية التي تخصص بها ، ويندرج تحت ذلك.
أـ المعرفة الوافية في حقل التخصص.
ب ـ مهارات تخطيط الدروس.
ج ـ القدرة علي عرض الدروس النموذجية.
د ـ تحليل معوقات الدروس.
هـ ـ الإلمام بأساسيات القياس والتقويم وإعداد الاختبار الجيد وتحليل نتائجه.
و ـ معاونة المعلمين في عملية التقويم الذاتي.
ز ـ معرفة حاجات المعلمين والبرامج المناسبة لتطويرهم وتدريبهم.
2-التعاون والحوار المستمر ، ويؤدي ذلك إلى تنمية المهارات الاجتماعية بين المعلمين والمشاركة في اتخاذ وصنع القرار.
3- الابتكار والتجديد ، ويكون ذلك باكتشاف طرق التعليم الأكثر نجاحا وقدرة على تطوير عملية التعليم.
4- إتقان مهارات التواصل ، سواء كان شفهيا أو كتابيا أو باستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة والحاسوب وغيرها.
5- القدرة على التخطيط الجيد ، ويعني ذلك امتلاكه للمهارات اللازمة لتوجيه عمله جيدا من خلال الخطط التي يقوم بوضعها ، سواء كانت خطط يومية أو أسبوعية أو فصلية أو سنوية.
6- المؤهلات الشخصية ، وهي تلعب دورا هاما في إنجاح عمل المشرف التربوي ، كالصدق والأمانة والصبر والمثابرة واللباقة والتواضع والجد في العمل ، كما يدعم ذلك تحصيله الدراسي العالي والدورات المتخصصة التي خضع لها في مجال الإشراف التربوي الحديث.

مهارات المشرف التربوي

1- الخبرة :-
وتأتي من خلال ممارسة التدريس ثم الإشراف التربوي ومن خلال الاطلاع المستمر والقراءة المنظمة ويندرج تحت ذلك ما يلي :ـ
أـ المعرفة الوافية في حقل التخصص.
ب ـ مهارات تخطيط الدروس.
ج ـ القدرة علي عرض الدروس النموذجية.
د ـ تحليل معوقات الدروس.
هـ ـ الإلمام بأساسيات القياس والتقويم وإعداد الاختبار الجيد وتحليل نتائجه.
و ـ معاونة المعلمين في عملية التقويم الذاتي.
ز ـ معرفة حاجات المعلمين والبرامج المناسبة لتطويرهم وتدريبهم.
2- الشورى والتعاون.
3- من حيث تنمية المهارات الاجتماعية بين المعلمين والمشاركة في اتخاذ القرار التجديد.
اكتشاف طرق التعليم الأكثر نجاحاً والقدرة على الاستخدام الإيجابي للتقنية.
4- الاهتمام بالنمو:
ويأتي هذا من خلال الاهتمام بتربية الاتجاهات الحسنة وصقل المهارات المرغوبة وتعزيز السلوك الإيجابي.
5-التخطيط:-
من خلال الخطة اليومية والأسبوعية والفصلية تجنباً للارتجالية والفوضى كما يجب تجريد الخطة من النمطية والتكرار.
6ـ إتقان مهارات الاتصال سواءً الشفوي أو المكتوب.
7ـ المؤهلات الشخصية ( صدق وأمانة وصبر ومثابرة ولباقة وتواضع وجدية في العمل).
مهام المشرف التربوي:-
يطلع المشرف التربوي بالكثير من الأعمال الهامة والمحورية في العملية التربوية ، ويمكن حصرها في ثلاثة مجالات رئيسة هي:-
أ- المجال الفني:
ويهتم هذا المجال بتحسين أداء المعلمين ورفع كفايتهم الإنتاجية من خلال اتباعه لأساليب إشرافية متعددة ( عطوي ، 2001 ، 235).

ومن أهم الأعمال الفنية التي يطلع بها المشرف التربوي:-

1- إعداد خطة إشرافية شاملة علي شكل مراحل.
2- الإطلاع على التعليمات واللوائح ذات العلاقة بالعمل التربوي والتعليمي.
3ـ دراسة التقارير الإشرافية السابقة دراسة تحليلية.
4ـ دراسة التوصيات السابقة للمشرفين.
5-مقابلة المعلمين الجدد والوقوف لجانبهم.
6-إجراء البحوث والتجارب التربوية.
7-إعداد تقرير نهائي واضح عن واقع العمل.
ب- مجال الإشراف الإداري في المدارس.
حيث يقوم المشرف التربوي في هذا المجال بالأعمال التالية:-
1- متابعة تدريس المبحث الذي يشرف عليها حسب التعليمات والإرشادات.
2-دراسة النتائج الفصلية والسنوية وتقديم التوصيات اللازمة لتحسين أداء الطلاب.
3- توزيع مفردات المواد على أسابيع الفصل الدراسي.
4- -مراعاة القدرة الاستيعابية للفصول .
5- متابعة ما يطرأ في المدارس من مظاهر غير عادية ومعالجتها .
6- متابعة جداول توزيع وترتيب الدروس .
7-المشاركة في تدقيق جداول العلامات الفصلية والسنوية ونتائج الإكمال حسب التعليمات.
8-التأكد من انتظام المعلمين والطلبة في المدارس.
9-متابعة أعمال صيانة ونظافة المدرسة ومرافقها المختلفة.
10-متابعة توفير الكتب والأدلة المدرسية للطلاب والمعلمين.
11-متابعة النشاطات المدرسية والمساهمة في التخطيط لها.

ج- مجال العمل المكتبي :-

1-تقديم خطة سنوية وفصلية حول ما ينوي القيام به أثناء العام الدراسي معزز بالتواريخ الدقيقة.
2-كتابة التقارير حول نتائج زياراته للمدارس وللمعلمين.
3-المساهمة في كتابة الردود والمراسلات بين مديريته والوزارة والمدارس.
إعداد إحصائيات تبين مدى توفر التجهيزات في المدارس التابعة له.
5- المساهمة في إعداد خطة تشكيلات المدرسة.
6- إعداد النشرات والبحوث.
7-وضع خطط تدريب للمعلمين.


وعند البعض تتلخص مهام المشرف التربوي بمايلي:-

المشرف التربوي هو خبير فني، وظيفته الرئيسية مساعدة المعلمين علي النمو المهني وحل المشكلات التعليمية التي تواجههم، بالإضافة إلي تقديم الخدمات الفنية لتحسين أساليب التدريس ،وتوجيه العملية التربوية الوجهة الصحيحة مما يستلزم منه معرفة ( أصول التربية الإسلامية ونظريات التعلم وطرق التدريس والقياس والتقويم ومهارات الإدارة والاتصـال والتعامل مع وسائل التعليم حسب اختصاصه).

المراجع

1- الإفندي ، محمد حامد ، (1976). الإشراف التربوي ،عالم الكتب ،القاهرة.
2- عطوي ، جودت عزت ، ( 2001 ) . الإدارة التعليمية والإشراف التربوي أصولها وتطبيقاتها ، دار الثقافة للنشر والتوزيع ، عمان.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

إدارة الإبداع ومراحله وصفات المبدعين

• تعريف الإبداع • اكتشاف العناصر المبدعة • الصفات الإبداعية للأفراد تعريف الإبداع يمكننا تعريف …

تعليق واحد

  1. اشكركم جزيل الشكر على الأبحاث الهامة في الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *