مسبار نيوهورايزونز يلتقط ابعد صورة في الفضاء السحيق

ما زالت مركبة الفضاء نيوهورايزونز التابعة لناسا تصنع التاريخ، فهي تتعمق في الفضاء نحو الحافة البعيدة في نظامنا الشمسي، وبواسطة الكاميرا الخاصة بها استطاعت التقاط صور فريدة من نوعها، منها الصورة الأكثر بعدا عن الارض.

هذه الصورة التاريخية تم التقاطها في 5 كانون الأول – ديسمبر عام 2017 وهي لجرمين في حزام كايبر، وهي سحابة كبيرة من الأجسام الجليدية على حافة النظام الشمسي الذي يمر به نيوهورايزون حاليًا، وتعد ابعد صورة يتم التقاطها حاليا.

والرقم القياسي السابق لأبعد صورة يتم التقاطها، كان قد حققها مسبار فوياجر – 1 ، الذي تم اطلاقه نحو كوكبي المشتري وزحل ثم توجه الى الفضاء البينجمي، وقد التقط للأرض صورة في 14 شباط – فبراير 1990 وقد كان المسبار على بعد 3.75 مليار ميل من الأرض. هذه الصورة التي كانت تعرف باسم “Pale Blue Dot” ، هي آخر صورة التقطتها Voyager 1 قبل إيقاف تشغيل الكاميرات بعد فترة وجيزة. نظرًا لأن Voyager 1 يمر بين الأنظمة النجمية ، فلن يمر بالقرب من أي أشياء تقريبًا للحصول على صورة جيدة مرة أخرى ، لذا قرر فريق البعثة توفير قوة التحقيق لجمع البيانات.

ومن المفارقة أن الصور الجديدة حطمت الرقم القياسي لصورة أخرى التقطتها كاميرا نيوهورايزونز لمجموعة ( ويشينج ويل) النجمية قبل ساعتين من ذلك في اليوم ذاته عندما كان جهاز التصوير بوضعية المعايرة الروتينية.


يذكر أن نيو هورايزنز قد التقاطت صور جميلة من الفضاء، ومن العام 2015 إلى العام 2016، أرسلت المركبة الصور الأكثر تفصيلًا لبلوتو خلال عام من إرسال البيانات عندما مرت قربه. وأدهشت هذه الصور الناس في جميع أنحاء العالم، وسهلت على الفلكيين دراسة سطح الكوكب القزم.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

الكمبيوتر يكشف المزيد من اسرار الثقوب السوداء

للمرة الاولى، أصبح بإمكان العلماء رؤية الثقوب السوداء وهي تلتهم طعامها، وذلك بفضل برنامج كمبيوتري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.