تختلف سرعة تفريغ المعدة من الطعام حسب نوع الغذاء والحالة الفسيولوجية للشخص / pixabay

ما هي السرعة التي يتم بها تفريغ المعدة؟

مصطفى شقيب *

يتيح التفريغ المعدي تصريف الأغذية من المعدة وضبط وصولها إلى الأمعاء الدقيقة. وهي عملية تطول أو تقصر وفقا لنوع الأطعمة المستهلكة، ومحتوى السعرات الحرارية وعمل الهرمونات الهضمية.

فعندما نأكل، يتم تخزين الطعام في البداية في الجزء المعدي الأقرب، الذي يتمدّد تحت تأثير البلع والانتفاخ.

وعندما يبلغ الانتفاخ حدّه، يتم الانكماش قصد ضمان حركة الطعام نحو الجزء المعدي السفلي، ثم بعد ذلك نحو فم المعدة. وتدريجيّا، يتم سحق الطعام إلى أجزاء تصغر شيئا فشيئا.

سرعة التفريغ المعدي

يستغرق التفريغ الكامل من المعدة في المعدل بين ساعتين وثلاث ساعات. يُعتبر محتوى السعرات الحرارية للوجبة العنصر الأساسي الذي يضبط عملية إخلاء الأغذية من المعدة. فكلما زادت كثافة الأغذية، كلما تباطأت المعدة في التفريغ (ومن ثم الانطباع “بالثقل” عقب وجبة غذائية غنية بالدهون والسكريات). في المتوسط، ينبغي احتساب معدل تدفق إخلاء يقارب 150 كيلو كالوري في الساعة، غير أنّه لا يتم تصريف جميع المغذيات بنفس السرعة.

فإخلاء الدهنيات، يعتمد مثلا، على وضع الشخص، عندما نكون في وضع النوم، يتم تصريفها مع السوائل، غير أنّه في وضع الجلوس، تغادر المعدة في الآخر. فيما لا تغادر الألياف الغذائية، غير المهضومة، المعدة إلا بعد إنهاء الهضم.

عوامل أخرى تؤثر على سرعة الهضم

تركيب المحتوى الغذائي: فعصير الفواكه سيتم إخلاؤه من المعدة خلال 15 إلى 20 دقيقة، فيما ستستغرق نفس العملية بالنسبة للخضر المطهية 30 إلى 40 دقيقة، 60 دقيقة بالنسبة للنشويّات وثلاث إلى خمس ساعات للبروتينات الحيوانيّة.

الظروف الفسيولوجية: فحالة نقص سكر الدم مثلا ستسرع عملية التفريغ المعدي، بينما ستعمل حالة فرط سكّر الدم على إبطائه.


النشاط البدني: الخمول يبطئ الهضم.

الهرمونات: يبطئ هرمون الكوليسيستوكينين الهضم ويحفّز إفراز الأنزيمات والصفراء. ويطلق هرمون الموتيلين الانقباضات التي تتيح إخلاء البقايا غير القابلة للهضم، ويمكن للسيروتونين تحفيز أو إبطاء التفريغ المعدي حسب المستقبلات المعنية.

التفريغ المعدي ليس سوى بداية عملية الهضم، ستتحرك الأغذية بعد ذلك إلى الاِثْنَى عَشَرِ ثم إلى المعي، قصد تقطيعها واستيعابها أو طرحها. وإجمالا، تستغرق عملية الهضم ما بين 15 و18 ساعة.

المرجع: الموقع العلمي https://www.futura-sciences.com/sante/

*كاتب في علم النفس
المغرب

عن مصطفى شقيب

كاتب ومترجم علمي وأدبي. ترجم العديد من المقالات والكتب والقصص. مهتم بمستجدات العلوم التجريبية والانسانية. chaqib@yahoo.fr

شاهد أيضاً

مفاهيم وأنماط سلوك عن سوء التغذية ونقص الغذاء

ما زال كثير من الناس يعتقدون أن سوء التغذية وما ينجم عنه من أمراض هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.