ما الفرق بين الخجل والحياء؟

يختلف الخجل عن الحياء باعتباره مظهر من مظاهر ضعف الشخصية على عكس الحياء الذي هو مظهر من مظاهر قوة الشخصية.

وإذا حللنا الخجل كموقف انفعالي نجد فيه جانب من الاضطراب السلوكي وانتباه مفرط للذات ووعي زائد بها، وخشيه من السقوط في نظر الآخرين إلا لم يقتنعوا بشخصية الخجول أو بالأمر الذي تقدم به.

فالخجل إذا هو انفعال فيه مزيج من القلق والخوف والجبن والتردد والانشغال بالذات في حضور الأخرين من الغرباء ثم فيه تحفظ في الكلام من الخجول حتى لا يظهر اضطرابه وتلعثمه أو رجرجة صوته لذا يكتفي الخجول في الموقف الاجتماعي بالشارات والإيماءات الاجتماعية المتعارف عليها يضاف الى ذلك كله المظاهر الانفعالية الجسمية (كاحمرار الوجه وارتعاش الاطراف واضطراب النطق وتجنب التواصل البصري بالعيون).

أما الحياء فهو تعبير عن أخلاق سامية وترفع عن كل عمل قبيح فالحياء لا يصاحبه مظاهر انفعاليه حاده كالخجل وهو باب من أبواب الايمان و التقوى، كما يمتاز الحيي بحسن التفاعل الاجتماعي الايجابي مع الناس وهو يتمتع بثقة بنفسه و لا يعاني من أي اضطراب في التفاعل مع الأخرين.


وغالبا ما يتجنب الخجول التفاعلات الاجتماعية مع الآخرين فهو لا يحب التجمعات و لا المشاركة بالمباريات و المنافسات و حتى اللعب مع الأطفال و هو يتجنب المشاركة في المواقف الاجتماعية بصورة غير مناسبة اذ لا يقبل بحضور حفل او مناسبة أو مسابقه أو وليمه أو فرح بدون دعوة للحضور.

كما أنه يتجنب الحضور لأي تجمع للناس دون اضطرار يجبره على المشاركة في ذلك التجمع.

الأستاذ محمد زكريا القدسي

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تأثير ألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية على النمو العقلي والجسدي للأطفال

هل يمكن لألعاب الفيديو والكمبيوتر أن تعزز النمو العقلي والجسدي للأطفال بطريقة صحية؟ تثير هذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *