تحتوي نبتة التبغ على مادة النيكوتين السامة الهامة لنموها/ pixabay

ما السبب في احتواء أوراق نبات التبغ على النيكوتين؟

آفاق علمية وتربوية – يتبادر سؤال لدى كثير من الناس عن العلاقة ما بين مادة النيكوتين السامة ونبات التبغ، حيث يترافق ذكر التبغ مع التحذيرات من خطر مادة النيكوتين على صحة جسم الإنسان.

إن مادة النيكوتين السامة تكونها نبتة التبغ لحماية نفسها من الحشرات التي تلتهم تلك النباتات، فتصنع جذور التبغ مادة النيكوتين التي تتركز في أوراق تلك النبتة، حيث تشكل مادة النيكوتين ما نسبته خمسة بالمائة من وزن أوراق نبات التبغ المجففة.

وتتميز مادة النيكوتين بقلويتها وبأنها مادة منبهة للمخ، ولذلك يدمن من يدخن أوراق التبغ على تعاطي هذه المادة التي تعطيه بعض النشوة المؤقتة، ومادة النيكوتين مادة نيتروجينية سامة وتؤثر على الأعصاب وهي في الحقيقة مبيد حشري فعال يحمي النباتات من الحشرات المتطفلة، علما بان مادة النيكوتين لا توجد فقط في أوراق التبغ، بل هي توجد ولو بكميات قليلة في نباتات العائلة الباذنجانية وفي البطاطس والطماطم وأوراق الكوكا.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

الوشق حيوان مفترس مهدد بالانقراض

يعرف الوشق الذي هو من انواع القطط بعدة اسماء منها وشق الصحراء أو عناق الارض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.