مادة سامة وخطيرة في دخان السجائر والحرائق

المهندس أمجد قاسم

استطاع باحثون أمريكيون من العثور على مادة كيميائية سامة وخطيرة في دخان السجائر وفي الحرائق التي تنشب في الأخشاب والنفايات، وهذه المادة هي حامض ايزوسيانيك، وهو مركب عضوي رمزه الكيميائي HNCO وقد اكتشف اول مرة في عام 1830 من قبل العالم بيج وولر، وتتميز هذه المادة في انها عديمية اللون وهي متطايرة ودرجة غليانها 23.5 درجة سلسيوس.

ويعد حامض ايزوسيانيك ابسط مركب كيميائي مكون من اربع ذرات مختلفة وهي الكربون والهيدرجين والنيتروجين والأكسجين. وهذا الحامض يعرف باسم حمض الفولمينيك أو الكاربيمايد

الحامض المكتشف، خطر للغاية ويذوب في الماء بشكل كبير، مما يعني أن مصدر الخطر من هذا الخطر ليس ناجما عن استنشاقه فقط، بل أيضا من التعرض للماء الملوث به عند ملامسته للعيون.

ووجد العلماء حمض ايزوسيانيك في الهواء بمدينة لوس أنجلس وفي بولدر في كولورادو بعد الحرائق التي شبت في البلاد وأيضاً في اختبارات احتراق على كثافة عالية وفي دخان السجائر.

والسبب في التأخر في اكتشاف حامض ايزوسيانيك ، هو صعوبة الكشف عنه بالطرق التقليدية للتحاليل الكيميائية، لكن مع اختراع آلة خاصة لقياسه في الهواء، أصبح من السهل التعرف عليه.


أما مخاطر حامض ايزوسيانيك على صحة جسم الإنسان، فيتمثل في انه يتسبب بحدوث الماء الأزرق والتهابات في الرئتين والأوعية الدموية والمفاصل.

هذا ويحذر الباحثون من خطورة حمض ايزوسيانيك في النار التي يتم إشعالها للطهي داخل البيوت مشابهة لنسبته في النار التي تمت دراستها في المختبرات فهذا يعني ان الأسر معرضة لخطر هذه المادة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

استخدام الملفوف الأحمر لتحديد حموضة الماء في المنزل

أهمية قياس حموضة الماء لم يعد قياس حموضة الماء ودرجة قاعديته مسألة تقتصر على الكيميائيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *