لغز الصخور المتحركة .. وتفسير هذه الظاهرة الغريبة

المهندس أمجد قاسم

آفاق علمية وتربوية – في وادي الموت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وبالتحديد في منطقة Racetrack Playa وفي داخل بحيرة جافة توجد في جبال بانامنت Panamint تحدث احد اغرب الظواهر الجيولوجية في العالم، إذ أن بعض الصخور الموجودة في البحيرة تتحرك بشكل تلقائي لمسافات طويلة في داخل البحيرة.

الصخور تتحرك عبر تلك المنطقة مخلفة مسارات عميقة دون وجود آثار للبشر أو الحيوانات تدل على السبب في تحركها ، وعملية الحركة تلك تحدث كل سنتين أو أكثر ، وبسبب قاع تلك الصخور الخشن ، فإنها تخلف خلفها خطوطا أفقية عميقة لمسافة قد تصل إلى 260 مترا.

خلال سنوات طويلة حاول العديد من الناس تفسير تحرك تلك القطع الصخرية ، وأكثر تلك التفسيرات المفترضة والتي وجدت قبولا لدى العديد من الباحثين ، اقترحت أن سبب تحركها يعود إلى الرياح القوية التي تدفعها عندما تكون الأرض طينية ومبلولة بشكل كبير .

وبالرغم من ذلك فقد اعترض عدد من الباحثين حول ذلك التفسير ، لأن الصخور ثقيلة جدا ولا يمكن لرياح المنطقة أن تحركها ، لذلك فقد اقترح فريق أخر من المهتمين والباحثين بدراسة تلك الظاهرة العجيبة ، أن سبب الحركة يعود إلى انه في الأجواء الباردة جدا ، وعندما يتجمد الماء المحيط بالصخور فإن تلك الكتل الحجرية تصبح حركتها سهلة أثناء هبوب العواصف القوية ، وبالرغم من ذلك فقد فشلت تلك النظرية في تفسير حركة صخور متعددة بشكل عكسي في نفس الوقت .

وعليه فان كافة التفسيرات التي اقترحت لتفسير حل ذلك اللغز بقيت عاجزة حتى يومنا هذا .

مقطع مصور يبين تلك الظاهرة الغريبة


عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

2 تعليقان

  1. ظاهرة غيريبة جدا ان تتحرك هذه الصخور من مكان الى آخر

  2. ظاهرة غريبة ومحيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *