كيف نكتب المراجع والمصادر في البحث العلمي؟

للتوثيق في البحث العلمي أهمية كبيرة في نجاح أية دراسة علمية، ويعني التوثيق العلمي إثبات لمصادر المعلومات واعتراف بجهود الآخرين وضمان للحقوق العلمية والفكرية.

البحث التالي للدكتور حُسين أبو رياش والمعنون ” التوثيق في البحث العلمي” والذي ننشره في موقع آفاق علمية وتربوية ، يتناول أهمية التوثيق العلمي وتعريفه والتعرّف إلى طرائق التوثيق المُختلفة، والتعرّف إلى التوثيق في النص وقائمة المراجع، والتعرّف إلى التوثيق وفق نظام جامعة هارفارد ووفق نظام جمعية عُلماء النفس الأمريكية.

التعريف بالتوثيق العلمي وأهميته

يعني التوثيق إثبات مصادر المعلومات وإرجاعها إلى أصحابها توخياً للأمانة العلمية،واعترافاً بجُهد الآخرين وحقوقهم العلمية،لذا لا بُدّ من تثبيت المراجع التي تعود إليها في بحثك داخل النص (Text)وذلك بتثبيت عائلة المؤلف وتاريخ المرجع الذي رجعت إليه؛لأن ذلك يُحدد المصدر(Source)للقارئين ويجعلهم قادرين على تحديد موقع مرجع المعلومات في قائمة المراجع (References List)في نهاية البحث(APA,2003,2007).

ومن هُنا فإن التوثيق عموماً يشمل:

التوثيق في النص Documentation in Text
التوثيق في قائمة المراجع Documentation in References
التوثيق في قائمة المصادر Documentation in Bibliography
التوثيق في النص Documentation in Text

لا بُدّ من تثبيت المراجع التي تعود إليها في بحثك داخل النص وذلك بتثبيت عائلة المؤلف متبوعة بفاصلة ثم سنة إصدار المرجع.وسيتم التدرّب على طريقة التوثيق في النص للمراجع المُختلفة اعتماداً على نظام جمعية عُلماء النفس الأمريكية (APA,2003) من خلال مُعالجة التوثيق في قائمة المراجع.

التوثيق في قائمة المراجع Documentation in References List

قائمة المراجع هي القائمة التي تضم الكتب والنشرات والمقالات التي رجع إليها الباحث فعلاً في دراسته،وتظهر قائمة المراجع في نهاية البحث أو الكتاب،وتُعتبر وثيقة تزود بمعلومات ضرورية لتحديد واسترجاع أي مرجع،وعلى الباحث أن يختار مراجعه بحصافة وحكمة،وأن يُضمّن في قائمة المراجع فقط المراجع التي اُستُخدمت فعلاً في البحث والإعداد.لذا فإن كل مرجع يظهر في قائمة المراجع لابُدّ أن يكون قد أُستُخدم في المتن،وكذلك فإن كل مرجع يرد في المتن،لابُدّ وأن يظهر في قائمة المراجع.

التوثيق في قائمة المصادر Documentation in Bibliography

قائمة المصادر هي القائمة التي تضم الكتب والنشرات والمقالات التي يرى الباحث أن لها علاقة ببحثه، وإن لم يكن قد استخدمها جميعها، ولكنه يرى أنها تعمل كخلفيه أو كقراءات أُخرى رجع إليها الباحث،أو ينصح بالرجوع إليها من قبل الباحثين الآخرين، أو أنها تتضمن وصف لبعض المُلاحظات.

ويتم ترتيب المراجع سواء في قائمة المراجع أو المصادر حيث نبدأ:

القُرآن الكريم.
السنة.
بقية المراجع مُرتبة حسب الحروف الأبجدية،مع مُلاحظة أن (أل التعريف،أبو،بن،بو،با) لا تدخل في الترتيب الهجائي عند ترتيب المراجع بشكلها النهائي.
يُفضل عدم إعطاء أرقام مُتسلسلة للمراجع عند ترتيبها.
كما يُلاحظ بشكل عام عند طباعة المرجع في قائمة المراجع أو المصادر إتباع الآتي:
عند الانتهاء من السطر الأول والبدء بالسطر الثاني نبتعد مسافة تُقدر بكلمة ثم نُكمل التوثيق،أما السطر الثالث وما يليه فيكون بمستوى السطر الثاني،وهكذا.

ومثالُ ذلك:
الحميدي،نجم عبد الله،السامرائي،سلوى أمين،والعبيد،عبد الرحمن(2005).نظم المعلومات الإدارية:
مدخل مُعاصر.الأردن،عمّان:دار وائل للنشر.

طرائق التوثيق

يوجد العديد من طرائق التوثيق في البحث العلمي يُمكنُ مُلاحظتها عند قراءة الكُتب المُختلفة،والبحوث المنشورة في المجلات العلمية المختلفة سواء محلية أو عالمية،ولا نستطيع تفضيل طريقة عن أُخرى،ولكن لا بُدّ للباحث من الالتزام بطريقة مُحددة عند كتابة بحثه من بدايته إلى نهايته،وعدم التنقل من طريقة لأُخرى في التوثيق ضمن البحث الواحد،ومن الجدير بالذكر أن المجلات العلمية قد توصي بإتباع طريقة مُحددة كأحد شروط النشر فيها؛لذا يتوجب على الباحث الذي يرغب في نشر بحثه من إتباع طريقة النشر المُعتمدة في المجلة العلمية التي يُقدم بحثه إليها.

استخدام نظام هارفارد (Using the Harvard System)

أولاً: التوثيق داخل النص:
يعتمد نظام هارفارد على التوثيق مُباشرةً داخل النص بعد انتهاء النص المُقتبس وذلك بوضع عائلة المؤلف متبوع بالسنة بين قوسين،وقد طُوّر هذا النظام في جامعة هارفارد عام 1930 ثُم يُعاد ترتيب جميع المراجع المُستخدمة هجائياً في قائمة المراجع(Anderson&Poole,2001).
ومثالّ ذلك باللغة العربية..(أبورياش2007).
وباللغة الإنجليزية..(Lewis2001).

ثانياً: التوثيق في قائمة المراجع والمصادر:
1-الكتب وفصل في كتاب Books and chapter in book
وجود مؤلف واحد والكتاب طبعة أولى:
Saunders, MNK and Cooper,SA(1930)Understanding Business Statistics,DP Publication Ltd,London.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:…(Saunders 1930) .
أبو علام ،رجاء محمود، 2005،تقويم التعلّم، ،دار المسيرة،عمّان.
ويكون التوثيق في النص كالآتي:..(أبو علام 2000).
وجود مؤلف واحد والكتاب أكثر من طبعة:
Morris, C (2003) Quantitative Approaches to Business Studies (6th edn).financial Times Pitman Publishing, London.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:.(Morris 2003).
قطامي ،يوسف،2008،تعليم التفكير، الطبعة الثانية،دار المسيرة،عمّان.
ويكون التوثيق في النص كالآتي:..(قطامي،2008).

وجود مؤلفين للكتاب:
Loudon, Kennth C and Loudon, Jane P (2004) Management Information Systems: Managing the Digital Firm (8th edn) Prentice-
Hall International, Inc., New Jersey, Upper Saddle River.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:..(Loudon and Loudon2004).
قطامي،يوسف،قطامي،نايفة،2001،سيكولوجية التدريس،دار الشروق،عمّان.
ويكون التوثيق في النص كالآتي.(قطامي وقطامي 2001).

وجود ثلاثة مؤلفين فأكثر للكتاب:
Thornhill A, Lewis. P, Millmore, M and Saunders, MNK (2000) Managing Change: A human Resources Strategy Approach, FT
Prentice Hall, Harlow.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:.(Thornhill et al.2000) .
قطامي ،يوسف،أبو جابر،ماجد،وقطامي،نايفة،2002، تصميم التدريس،دار الفكر،عمّان.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي.. (قطامي وآخرون 2002).

فصل في كتاب:
Roboson, C (2002) Real World Research (2th edn),Blackwell, Oxford, Chapter 3.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:.(Roboson 2002).

2- المجلات العلمية Journals
بحث منشور في مجلة علمية:
Ashill, N J, and Jobber, D (2001)’Defining the information needs of senior marketing executive: An exploratory study’,Quentitative
Market Research: an International Journal,4:1 ,52-61.

بحث منشور في مجلة علمية بدون مؤلف:
Local Government Chronicle (1993) ‘Westminster poised for return to AMA fold’, Local Government Chronicle, 5 November, p,5.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:………………. Local Government Chronicle (1993))

3- منشورات حكومية:Government publication
أوراق محكمة عُليا أو برلمانية تتضمن القوانين:
Great Britain (2005) The Prevention of Terrorism Act , The Stationary Office, London.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:.( Great Britain 2005 ).

أوراق أُخرى بمؤلف:
نتعامل مع هذه الأوراق في التوثيق كما نتعامل مع الكُتب.
الجرائد وتتضمن قاعدة بيانات في أقراص مُدمجة مُستمرة:
Newspapers including CD-ROM database continued

مقالةٌ في جريدة معروف المؤلف:
Roberts, D (1998) ‘BAe sells property wing for £301m’, The Daily Telegraph , London, 10 October,p.31.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:.(Roberts 1998)

مقالة في جريدة بدون مؤلف:
Guardian (1992) ‘Fraud trial at Britannia Theme Park’, The Guardian, Manchester, 5 February ,p.5.
ويكون التوثيق في النص كالآتي:.(Guardian 1992)

مؤتمر الكتروني:
GPO access (2005), Federal Bulletin Board [online] (cited 6 April 2005) A available from ” URL:http:\\fedbbs. access.gpo.gov\
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:…………………………….. (GPO access 2005)

المواد السمعية البصرية Audio-visual material
برامج الراديو والتلفاز:
Little Britain Series 3 (2005) little Britain, London, British Broadcasting Corporation, 1 December 2005.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:( Little Britain Series2005)………………………….

الانترنت Internet items excluding emails continued
موقع\ صفحات موقع خاص:
Chartered Institute of Personal and Development [Online](cited 7 January 2002) Available from URL:http:\\www.cipd.co.uk
ويكون التوثيق في النص كالآتي:……………………….. http:\\www.cipd.co.uk))

مقالة على الانترنت:
Johnes,A and Smith, A (eds) (2001) ‘What exactly is the Lab our fours survey? [cited 20 December 2001) Available from
<URL,:http statistics.gov.uk\nsbasse\downloads.theme_Lab our\
What_exactly_is_LFSI.pdf
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:.(Johnes and Smith 2001)
نشاط فردي:
قام باحث بالرجوع إلى المراجع والمصادر التالية في كتابة بحثه،فكيف يقوم بتوثيق ذلك في النص وفي قائمة المراجع وفق نظام جامعة هارفارد.

استخدام نظام جمعية عُلماء النفس الأمريكية
American psychological association system(APA)

يعتمد نظام جمعية عُلماء النفس الأمريكية على التوثيق بعد انتهاء النص المُقتبس أو الذي رجع إليه الباحث،وذلك بوضع عائلة المؤلف متبوع بفاصلة ثم السنة متبوعة بفاصلة ثم الصفحة وجميعها بين قوسين.ثم يُعاد ترتيب جميع المراجع هجائياً في قائمة المراجع.

ومثالُ ذلك باللغة العربية: (النجار،2007 ،20).
وباللغة الإنجليزية:.(Lewis,2001,25).
ويُلاحظ أن الرقم الأخير في التوثيق يدلل على الصفحة دون الحاجة إلى ذكر حرف ص.بالعربية أو p. بالإنجليزية قبل رقم الصفحة.
أولاً: الكتب المُقدسة: الأحاديث النبوية الشريفة:
تكون طريقة التوثيق عموماً في المراجع عند استخدام الكتب المقدسة كما يلي:

الُقرآن الكريم :
تكون طريقة التوثيق عموماً في المراجع عند استخدام القُرآن الكريم بالشكل التالي:
وضع القُرآن الكريم متبوع بفاصلة.
اسم السورة متبوع بفاصلة.
ومثالُ ذلك:القرآن الكريم،سورة النساء.

أما التوثيق داخل النص عند استخدام القُرآن الكريم فيكون بالشكل التالي:
اسم السورة متبوع بفاصلة.
رقم الآية الكريمة التي تم الرجوع إليها.وجميعها بين قوسين.
ومثالُ على ذلك (سورة النساء،آية10).

الأحاديث النبوية الشريفة:
تكون طريقة التوثيق في المراجع عند استخدام الحديث الشريف بالشكل التالي:
وضع لفظ حديث شريف متبوع بفاصلة.
اسم الراوي متبوع بفاصلة.
رقم الجُزء.
ومثال ذلك: حديث شريف،أبو داوود،ج2.
أما التوثيق داخل النص عند استخدام الحديث الشريف فيكون بالشكل التالي:
اسم الراوي متبوع بفاصلة.
رقم الجُزء.وجميعها بين قوسين.
ومن الأمثلة على ذلك: (أبو داوود،ج2).

ثانياً: الكُتب Books
تكون طريقة التوثيق في قائمة المراجع والمصادر عموماً في حالة الرجوع إلى الكُتب بالشكل التالي:
اسم المؤلف أو المؤلفين بدءاً من العائلة متبوعاً بالسنة وتوضع بين قوسين متبوعة بنقطة.
عنوان الكتاب ويُكتب بالخط المائل أو الغامق أو كلاهما معاً،أو يوضع خط أسفل العنوان،وتوضع مُباشرةً الطبعة بين قوسين في حالة وجود أكثر من طبعة للكتاب متبوعة بنقطة،أم في حالة الطبعة الأولى للكتاب فلا داعي لذكرها.
الدولة متبوعة بفاصلة، ثُم البلد متبوعة بنقطتين،وأخيراً دار النشر.
ويُلاحظ في توثيق الكتب في قائمة المراجع والمصادر خاصة باللغة الإنجليزية أن تبدأ الكلمة الأولى من عنوان الكتاب بحرف كبير ثم نُكمل العنوان بأحرف صغيرة،أما المدينة والدولة ودار النشر فتبدأ جميع كلماتها بأحرف كبيرة.

ومن الأمثلة على توثيق الكُتب في قائمة المراجع والمصادر:

وجود مؤلف واحد:
أبو رياش،حُسين(2008).التعلّم المعرفي.الأردن.عمّان:دار المسيرة للنشر والتوزيع.
النجار،فايز جمعة(2007).نظم المعلومات الإدارية (ط2).الأردن.عمّان:دار الحامد للنشر والتوزيع.
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:

(أبورياش،2008)أما إذا أردنا تثبيت الصفحة فيكون (أبو رياش،2008 ،45).
أمّا إذا وجد أكثر من كتاب لنفس المؤلف وقد رجع لها الباحث،وسواءً في نفس الموضوع أو موضوع آخر،فيبدأ والحالة في تثبيت تلك المراجع في القائمة حسب سنة صدور الكتاب إذ توضع السنة الأقدم صدوراً في البداية.

ومثالُ ذلك:
قطامي،يوسف(1999)،تفكير الأطفال،عمّان:الأهلية للنشر والتوزيع.
قطامي،يوسف(2000)،نمو الطفل المعرفي واللغوي.عمّان:الأهلية للنشر والتوزيع.
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:. (قطامي،1999).
أما إذا كان للمؤلف كتابان أحدهما مُنفرد،والآخر مشترك مع مؤلف آخر،فيوضع في قائمة المراجع والمصادر عادةً في البداية الكتاب المُنفرد،ثم الكتاب المشترك بغض النظر عن سنة الصدور.

مثال ذلك:

النجار،فايز جمعه(2007).نظم المعلومات الإدارية (ط2).الأردن.عمّان:دار الحامد للنشر والتوزيع.
النجار،فايز جمعه،والعلي،عبدالستارمحمد(2006).الريادة وإدارة الأعمال الصغيرة.الأردن.عمّان:دار الحامد للنشر والتوزيع.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي: (النجار والعلي،2006).

وجود مؤلفان لكتاب:
أبو رياش،حسين،وزهرية،عبد الحق(2007).علم النفس التربوي.الأردن.عمّان:دار المسيرة للنشر والتوزيع.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:.أبو رياش وعبد الحق،2007).

وجود من ثلاثة إلى ستة مؤلفين لكتاب واحد:
توضع أسماء المؤلفين مُرتبةً حسب ورودها على الكتاب بدءاً من العائلة متبوع بفاصلة فالاسم الأول متبوع بفاصلة ثم الثاني بنفس الطريقة وهكذا حتى تنتهي من جميع المؤلفين،مع وضع حرف العطف(و) باللغة العربية،ورمز (&)باللغة الإنجليزية قبل اسم عائلة آخر مؤلف ،ثم نتابع التوثيق كما ورد سابقاً.

ومثالُ ذلك:

الحميدي،نجم عبد الله،السامرائي،سلوى أمين،والعبيد،عبد الرحمن(2005).نظم المعلومات الإدارية:مدخل مُعاصر.الأردن.عمّان:دار وائل للنشر.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:. (الحميدي،السامرائي والعبيد،2005).
Dess, Gregory G.,lumpkin, G. T.,&Taylor, Marilyn L.,(2005).Strategic management : Creating competitive advantage (2nd ed.).Boston Burr
Ridge: McGraw-Hill Companies,Inc.
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:
(Dess, Lumpkin& Taylor,2005).

وعند تكرار استخدام المرجع مرةً أُخرى توضع عائلة المؤلف الأول فقط متبوع ب et al. ثم فاصلة ويتبع ذلك السنة.(Dess et al.,2005) (الحميدي وآخرون،2005).
وجود أكثر من ستة مؤلفين لكتاب:
يُكتفى بوضع أسماء الستة مؤلفين الأوائل،وبنفس الطريقة السابقة متبوع بفاصلة ثم نضع بعدها وآخرون بالعربية،وبالانجليزية et al. وتعود إلى اللاتينية وتعني (etalii-alia) ثم متابعة التوثيق كما ورد سابقاً.
جواد،شوقي،ناجي،حجازي، هيثم،علي،عبد القادر،محمد أحمد،الحوا جرة،كامل محمد،الأعور،خالد
نواف،الكساسبة،محمد فضي وآخرون(2006).دراسات خاصة في إدارة الأعمال.الأردن.
عمّان:الأهلية للنشر والتوزيع.
ويكون التوثيق داخل النص كالآتي:..(شوقي وآخرون،2006).

5- ترجمة الكتاب:
يتبع التوثيق كما مرّ سابقاً بالنسبة للمؤلف والسنة وعنوان الكتاب.
تُكتب كلمة ترجمة بعد عنوان الكتاب متبوعة بنُقطتين.
يُكتب اسم المُترجم بالشكل الطبيعي دون أن تسبق اسم العائلة اسم المؤلف.
يتتابع التوثيق بالشكل الطبيعي السابق.

مثال ذلك:

مكليود،رايموند(2000).نظم المعلومات الإدارية.ترجمة:سرور علي سرور.السعودية،الرياض:
دار المريخ.
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:.(مكليود،2000).
ثالثاً: المجلات العلمية Journal Articles
وتكون طريقة التوثيق في قائمة المراجع والمصادر عموماً بالشكل التالي:
اسم مؤلف المقالة،أو أسماء عدة مؤلفين بدءاً من اسم العائلة متبوع بالسنة بين قوسين ثم نقطة،إذ نتعامل مع أسماء المؤلفين بنفس الطريقة التي تعاملنا بها مع الكتب.
عنوان المقالة متبوع بنقطة،مع مُلاحظة أن تبدأ الكلمة الأولى بالعنوان بحرف كبير (في مقالة اللغة الإنجليزية)ثم نكمل العنوان بالأحرف الصغيرة.
اسم المجلة ويكون بخط مائل أو بلون غامق أو كلاهما أو تحته خط يليه فاصلة.مع مُلاحظة أن اسم المجلة تبدأ جميع كلماتها بأحرف كبيرة(المجلة باللغة الإنجليزية).
مكان إصدار المجلة متبوع بفاصلة.مع مُلاحظة أن دار النشر تبدأ كلماتها بأحرف كبيرة(دار النشر الأجنبية).
المُجلد والعدد حيثُ يوضع أولاً المُجلد يليه العدد بين قوسين متبوعاً بفاصلة.
البلد متبوعة بفاصلة،ثم الدولة متبوعة بفاصلة.
ويُلاحظ في توثيق المجلات في قائمة المراجع والمصادر خاصةً باللغة الإنجليزية أن تبدأ الكلمة الأولى من عنوان البحث بحرف كبير ثم نكمل العنوان بأحرف صغيرة،أما اسم المجلة ودار النشر فتبدأ جميع كلماتها بأحرف كبيرة.

ومن الأمثلة على ذلك:

بحث منشور في مجلة علمية:
أبو رياش،حسين،والصافي،عبد الحكيم(2007).أثر برنامج إرشادي مبني على التعديل السلوكي
المعرفي في خفض السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الأساسية في منطقة اربد في
الأُردن.مجلة اتحاد الجامعات العربية،العدد(49)،5-42،عمّان،الأُردن.
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:.(أبو رياش والصافي،2007).

بحث مقبول للنشر في مجلة علمية:
تتبع نفس الطريقة في التوثيق،ولكن توضع كلمة مقبول للنشر بالعربية،أو كلمة(In press)بالإنجليزية مكان السنة وبين قوسين.مع مُلاحظة أن العدد والإصدار والصفحات في المجلة لا يكون معروفاً بعد،لذا لا يوضع في التوثيق.

ومثالُ ذلك:
بني هاني،جهاد صباح.(مقبول للنشر).استراتيجيات العمليات وأثرها على الميزة التنافسية.مجلة بحوث حلب،جامعة حلب،الجمهورية العربية السورية.
Corcoran, D.,L., & Williamson, E.M.(In press).Unlearning Learned helplessness. Journal of Personality and Social Psychology.

ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:
(بني هاني،مقبول للنشر).
(Corcoran & Williamson,Inpress).

أطروحات الدكتوراه ورسائل الماجستير:
Doctoral Dissertations and Master’s Theses
وتكون طريقة التوثيق في قائمة المراجع والمصادر بالشكل التالي:
اسم الباحث بدءاً من العائلة متبوع بالسنة وتوضع بين قوسين متبوعة بنقطة.
عنوان الأطروحة في حالة الدكتوراه أو الرسالة في حالة الماجستير،ويُكتب العنوان بالخط المائل أو الغامق أو كلاهما معاً،أو بوضع خط أسفل العنوان متبوعة بنقطة.
تُكتب جُملة أُطروحة دُكتوراه غير منشورة بالعربية أو جُملة Unpublished Doctoral Dissertation إذا كانت الأُطروحة باللغة الإنجليزية أو رسالة ماجستير غير منشورة بالعربية في حالة رسالة الماجستير،كما تُكتب جُملةUnpublished Masters Theses إذا كانت الرسالة باللغة الإنجليزية،وذلك في حالة عدم نشر الرسالة أو الأُطروحة متبوعة بفاصلة.أما إذا كانت منشورة فلا تُكتب تلك الجُملة.
البلد متبوعة بفاصلة.
الدولة أو المُقاطعة متبوعة بنقطة.
ويُلاحظ في توثيق أُطروحة الدكتوراه غير المنشورة،أو رسالة الماجستير غير المنشورة خاصةً باللغة الإنجليزية أن تبدأ الكلمات بحرف كبير عند توثيق اسم الجامعة والبلد والدولة.أما عند الأخذ من مُلخصات الدكتوراه الدولية فيُضاف إليها Dissertation Abstracts Internationalبأحرف كبيرة في بدايات الكلمات.

ومن الأمثلة على ذلك:

أ-أُطروحات الدكتوراه ورسائل الماجستير غير المنشورة:
أبو رياش،حسين محمد(2005).أثر برنامج تدريبي مبني على إستراتيجية التعلم المستند إلى
مشكلة في تنمية المهارات ما وراء المعرفية لدى طلبة المرحلة الأساسية.أطروحة
دكتوراه غير منشورة،جامعة عمان العربية للدراسات العليا،عمان،الأردن.
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:..(أبورياش،2005 ،88).

ب-مُلخصات أُطروحات الدكتوراه ورسائل الماجستير:
أطروحات دكتوراه تم الاستفادة منها من خلال مُلخصات الدكتوراه الدولية
(Dissertation Abstract International\DAI)وتم الحصول عليها من الجامعة.
محمد،أكرم(1982).أثر مُشاركة المعلمين المشرف التربوي في القيام ببحوث إجرائية تعاونية في
سلوكهم التعليمي الصفي وفي اتجاهاتهم نحو الإشراف التربوي.(رسالة ماجستير غير
منشورة،الجامعة الأُردنية،1980).مُلخصات رسائل الماجستير في التربية في الجامعة
الأُردنية وجامعة اليرموك،2 ،97-102.
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:..(أكرم،1982).

رابعاً:مقالة في مجلة ثقافية Magazine Article
وتكون طريقة التوثيق في قائمة المراجع والمصادر بالشكل التالي:
اسم الكاتب بدءاً من العائلة ثن السنة متبوعة بفاصلة فاليوم والشهر وجميعها بين قوسين ويتبع القوسين نقطة.

عنوان المقالة متبوع بنقطة.
اسم المجلة الثقافية ويكون بخط غامق أو مائل أو تحته خط أو كلاهما متبوع بفاصلة.
تبيان عدد المجلة الثقافية متبوع بفاصلة.ثم رقم الصفحة أو الصفحات متبوع بنقطة.
مثالُ ذلك:

عباس،عباس عبد الحليم(2005،تشرين الثاني).التجريب في الرواية الأُردنية.عمّان،125، 56-57.
ويكون التوثيق في النص بالشكل التالي:(عباس،2005).

خامساً: صحيفة يومية Daily Newspaper
وتكون طريقة التوثيق في قائمة المراجع والمصادر بالشكل التالي:
اسم الكاتب بدءاً من العائلة ثم السنة متبوعة بفاصلة فاليوم والشهر وجميعها بين قوسين ويتبع القوسين نقطة.

عنوان المقالة متبوع بنقطة.
اسم الصحيفة متبوع بفاصلة ويكون بخط مائل أو غامق أو كلاهما.
تبيان عدد الصحيفة متبوع بفاصلة.ثم رقم الصفحة أو الصفحات متبوع بنقطة.

ومن الأمثلة على ذلك:
مقال في صحيفة يومية معروف المؤلف:
طريف،جليل(2004،28حزيران).إلغاء السوق الثالث في بورصة عمّان.جريدة الرأي
الأُردُنية،12334،ص3.
مقالة في صحيفة يومية بدون مؤلف:
يتم اعتماد الطريقة السابقة عدا وضع عنوان المقالة بين علامتي تنصيص بدل المؤلف في التوثيق داخل النص.
New drug appears to sharply cut risk of death from heart Failure.(1993,July 15). The Washington Post .p.A12.

سادساً: الوسائط الإلكترونية Electronic Media

وتكون طريقة التوثيق في قائمة المراجع والمصادر بالشكل التالي:
اسم الباحث أو الباحثين بدءاً من العائلة متبوعاً .
السنة وتوضع بين قوسين متبوعة بنقطة.
عنوان البحث متبوعاً بنقطة.
اسم المجلة ويكتب بالخط المائل أو الغامق أو كلاهما معاً،أو بوضع خط أسفل الاسم،ويتبع بفاصلة.
يوضع عدد المجلة،ثم رقم الإصدار بين قوسين متبوع بفاصلة.
توضع الصفحات التي تحوي المقال المذكور الذي تم الرجوع إليه في المجلة متبوعاً بفاصلة.
يُثبت تاريخ زيارة الموقع باليوم والشهر متبوع بفاصلة،ثم توضع السنة.
يتم تحديد الموقع الإلكتروني الذي أُخذ منه المقال متبوع بنقطة.

ويُلاحظ عند توثيق المقالة في الوسائط الإلكترونية خاصة باللغة الإنجليزية أن تبدأ كلمات عنوان المجلة جميعها بحرف كبير.

ومن الأمثلة على عليها:
مقالة مأخوذة من مجلة علمية تحمل رقم عدد وإصدار في موقع إليكتروني:
Kovach, Kenneth A., & Cathcart, JR., Charles E. (1999). Human resource information systems: Providing business with rapid data access, Information exchange and strategic advantage .Public Personal Management.28(1),275-283,Retrieved January 14,2004
from http://WWW.search.epnet.com\direct.asp?an=2004560.

ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:.(Kovach & Cathcart,1999).

مقالة مأخوذة من موقع إليكتروني دون أن تكون في مجلة علمية:

تتبع نفس الطريقة السابقة في التوثيق مع مُلاحظة أنه لا يوجد اسم مجلة أو عددها،لذا يُلغى اسم المجلة والصفحات من التوثيق لعدم وجوده،ويُكتب عندئذ عنوان المقالة بالخط المائل أو الغامق أو كلاهما معاً أو بوضع خط أسفل العنوان،ثم يتابع التوثيق بنفس الطريقة السابقة.
مثالُ ذلك:

مندورة،محمد محمود،ودرويش محمد جمال الدين(1994).التخطيط الاستراتيجي لنظم
المعلومات.جمعية الحاسبات السعودية،الرياض،زيارة20 تشرين الأول،2003،على شبكة
الإنترنت:http://www.govit.org.sa\estratege.asp
ويكون التوثيق داخل النص بالشكل التالي:. (مندورة،1994).


قائمة المراجع والمصادر:

منى أحمد الأزهري،مصطفى حسين باهي(2000).أصول البحث العلمي في البحوث التربوية والنفسية والاجتماعية والرياضية.جمهورية مصر العربية،القاهرة:مركز الكتاب للنشر.
عاصم محمد الأعرجي،1995،الوجيز في مناهج البحث العلمي:منظور إداري معاصر.الأردن،عمان:دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.
عبد الحميد البلداوي(2005)،أساليب البحث والتحليل الإحصائي:التخطيط للبحث وجمع البيانات يدوياً وباستخدام SPSS.الأردن،عمان:دار الشروق للنشر والتوزيع.
جريدة الرأي الأردنية(2007).العدد 13372 ،ص.52،الأحد 13 أيار.
دائرة الإحصاءات العامة.التعداد العام للسكان والمساكن لعام2004.زيارة الموقع الإلكتروني http:\www.dos.gov.jo\dos_home_a\main\index.htm.
فوزي غرابيه،نعيم دهمش،ربحي الحسن،خالد أمين عبد الله،هاني أبو جبارة(2002).أساليب البحث العلمي في العلوم الاجتماعية والإنسانية(ط4).الأردن،عمان:دار وائل للنشر والتوزيع.
-كوستا ، آرثر . (1998) . استخدام (الميتامعرفة) التفكير في التفكير : كعملية وسيطة . ترجمة : صفاء الأعسر ، في تعليم من أجل التفكير ، الفصل الثالث ، صص65-76، تحرير آرثر كوستا . القاهرة : دار قباء للطباعة والنشر والتوزيع .
-الزيات ، فتحي مصطفى (1998) . الأسس البيولوجية والنفسية للنشاط العقلي المعرفي ، سلسلة علم النفس المعرفي (3) – المنصورة- القاهرة ، مطابع الوفاء .
-النمر وطي ، أحمد والشناق ، قسيم (2004) ، أثر استخدام إستراتيجية تدريس فوق معرفية في تحصيل طلبة الصف السابع الأساسي في العلوم . دراسات ، الجامعة الأردنية العدد 1 مجلد 31 ، ص1-12 .
-مايرز ، روبرت ( 2002) ، أسلوب التعليم القائم على حل المشكلات ، مجلة مناهج ، 2002، 52-53 ، وزارة المعارف السعودية .
-هارمن ، ميريل (2000) ، استراتيجيات لتنشيط التعلّم الصفي ( دليل المعلمين ) ، ترجمة مدارس الظهران الأهلية ، الدمام- السعودية ، دار الكتاب التربوي للنشر والتوزيع.
-وزارة التربية والتعليم (1997) ، الخطوط العريضة لمناهج مرحلة التعليم الأساسي ، ط3، عمان ، الأردن .

– Al-Arfaj , M. (2000) . The impact of three instructional styles of teaching science on students achievement and attitudes . DAL-A 60/09,p.325.
– Albanese , M ., & Mitchell (1993 ) Problem-Based Learning : A review of the Literature on its outcomes and implementation issues. Academic Medicine . 68 (1),P. 52-81.
– Antonietti, A., Ignaze, s. & Perego, P. (2000). Metacognitive about knowledge about problem-solving methods .British Journal of Educational Psychology,2001,vol.71(2)343-367

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

تعريف صعوبات التعلم ومحكات إثبات الإصابة

استخدمت الكثير من المصطلحات قبل استخدام مصطلح صعوبات التعلـّم لوصف أولئك الأطفال الذين لا تتناسب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.