كيف ستكون المدن في المستقبل؟

يُنظر إلى مدن المستقبل، التي يشار إليها غالبًا باسم المدن الذكية أو المدن المستدامة، على أنها بيئات حضرية تستفيد من التقنيات المتقدمة والبنية التحتية المبتكرة والممارسات المستدامة لتحسين نوعية الحياة للسكان مع تقليل التأثير البيئي. فيما يلي بعض الميزات والمفاهيم الأساسية المرتبطة بمدن المستقبل:

1- الاستدامة: تعطي مدن المستقبل الأولوية للاستدامة البيئية من خلال تقليل انبعاثات الكربون، وتعزيز مصادر الطاقة المتجددة ، وتنفيذ أنظمة فعالة لإدارة النفايات ، وتشجيع خيارات النقل المستدامة مثل المركبات الكهربائية والنقل العام.

2- البنية التحتية الذكية: تستخدم هذه المدن تقنيات متقدمة وأنظمة تعتمد على البيانات لتحسين البنية التحتية وتحسين الخدمات. ويشمل ذلك الشبكات الذكية لتوزيع الطاقة بكفاءة ، وأنظمة النقل الذكية لإدارة تدفق حركة المرور ، وشبكات المعلومات المتكاملة لتحسين الإدارة والخدمات العامة.

3- إنترنت الأشياء (IoT): يربط إنترنت الأشياء الأجهزة وأجهزة الاستشعار والأنظمة في جميع أنحاء المدينة ، مما يتيح جمع البيانات وتحليلها والأتمتة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى إدارة موارد أكثر كفاءة ، وتحسين السلامة والأمن ، وتعزيز التخطيط الحضري.

4- التنقل الحضري: تركز مدن المستقبل على توفير خيارات نقل فعالة ومستدامة. ويشمل ذلك شبكات النقل المتكاملة والمتعددة الوسائط ، وبرامج مشاركة الدراجات ، والبنية التحتية الملائمة للمشاة ، وأنظمة إدارة حركة المرور الذكية لتقليل الازدحام وتعزيز وسائل النقل الأكثر مراعاة للبيئة.

5- المساحات الخضراء: لموازنة البيئة الحضرية ، تعطي مدن المستقبل الأولوية لإدراج المساحات الخضراء والمتنزهات والغابات الحضرية. توفر هذه المناطق مساحات ترفيهية ، وتعزز التنوع البيولوجي ، وتحسن جودة الهواء.

6- اتصال محسّن: تهدف مدن المستقبل إلى توفير اتصال سلس من خلال الوصول إلى الإنترنت عالي السرعة والاستخدام الواسع النطاق للتقنيات الرقمية. يتيح ذلك العمل عن بُعد والخدمات الرقمية والحلول الذكية للمقيمين والشركات.

7- المرونة والقدرة على التكيف: تم تصميم مدن المستقبل لتحمل التحديات المختلفة والتكيف معها ، مثل تغير المناخ والكوارث الطبيعية والقيود المفروضة على الموارد. تعد البنية التحتية المرنة وخطط التأهب للكوارث والإدارة الفعالة للموارد من المكونات الرئيسية.

8- المشاركة المجتمعية: تعطي مدن المستقبل الأولوية لمشاركة المواطنين وانخراطهم في عمليات صنع القرار. يمكن تسهيل ذلك من خلال المنصات الرقمية ومبادرات البيانات المفتوحة والمشاريع المجتمعية التي تعزز التعاون والشمولية.

مدن مستقبلية معلقة في الهواء

يتطلب تصميم المدن المستقبلية نهجًا متعدد التخصصات يأخذ في الاعتبار عوامل مختلفة مثل الاستدامة والتكنولوجيا والتخطيط الحضري والديناميات الاجتماعية والبنية التحتية، احد تلك التصاميم هو بناء مدن وحدائق فوق أبراج مرتفعة، بحيث تضم تلك المباني الشاهقة كافة متطلبات الحياة اليومية لسكانها، وتجعلهم بالتالي في عزلة تامة عن سطح الأرض.

أحد هذه التصاميم لهذه المدن المستقبلية مستمدة من زهرة اللوتس الجميلة والرائعة وهي تضم حدائق معلقة في الهواء وواحات ومباني وشوارع، وهي مصنوعة من الفولاذ والزجاج وبعض مواد البناء المتطورة، انه التخطيط لما ستكون عليه مدن المستقبل التي تعتمد على التقنية في كل صغيرة كبيرة.

المدن الضحمة

لقد شاع مؤخرا استخدام مصطلح “Mega Tropolis” والذي يجمع بين كلمتي “mega” و “metropolis”. في هذه الحالة ، يمكن فهمها على أنها مدينة خيالية أو افتراضية كبيرة للغاية ومكتظة بالسكان ومتقدمة تقنيًا.

عادةً ما يُشار إلى المدن الكبرى ، التي يُشار إليها غالبًا باسم المدن الضخمة أو المدن الكبرى ، على منطقة حضرية شاسعة تشمل مدنًا متعددة والمناطق المحيطة بها ، وتشكل مشهدًا حضريًا مستمرًا. تتميز هذه المناطق بكثافة سكانية عالية وشبكات نقل واسعة ونشاط اقتصادي كبير. تشمل الأمثلة على المدن الكبرى في العالم الحقيقي منطقة طوكيو الكبرى ، ودلتا نهر بيرل في الصين ، وشمال شرق مدينة ميغالوبوليس في الولايات المتحدة (التي تشمل مدنًا مثل نيويورك وبوسطن وواشنطن العاصمة).

من المهم أن نلاحظ أن تطوير مدن المستقبل هو عملية مستمرة ، وأن مدن مختلفة حول العالم تنفذ بالفعل عناصر من هذه المفاهيم بدرجات متفاوتة. تتطور رؤية مدن المستقبل باستمرار مع ظهور تقنيات جديدة وممارسات الاستدامة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تاريخ مكعبات ليغو.. من البداية إلى النجاح الباهر

تعتبر مكعبات ليغو واحدة من أكثر الألعاب شهرة على مستوى العالم، وقد أثرت بشكل كبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *