كيف تحافظين على صحتك وصحة جنينك؟

تعتبر التغيرات التي تحصل في جسم المرأة أثناء الحمل الطبيعي، تغيرات فيزيولوجية، وهي عبارة عن تكيف جسم المرأة وفقا لظروف الحياة الجديدة المرتبطة بنمو الجنين. وكقاعدة فان الحمل يؤثر على جسم المرأة بصورة ملائمة مساعدا اياه على التطور التام، كما ويساعد الحمل على تحسن أو معالجة تامة لأمراض التهابية عديدة تحدث في الأعضاء التناسلية قبل نشوء الحمل.

ان جميع أعضاء المرأة تقوم أثناء الحمل بوظائفها بصورة طبيعية وان كان ذلك بجهد أكبر، ويعود هذا الى ازدياد حاجات الجنين النامي، وتتحمل المرأة بسهولة الحمل عندما يكون نظام حياتها طبيعيا، أما عندما لا تكون تغذيتها صحيحة، وعندما لا تحافظ على صحة الجسم ونظافته ونتيجة الإرهاق وغيره من عوامل الوسط الخارجي غير الملائمة، فان وظائف جسم المرأة الحامل تتعرض للاختلال وتنشا بناء على ذلك اختلاطات مختلفة، لهذا يجب عند الحمل الالتزام بإتباع القواعد الصحية التي تساعد على المحافظة على صحتك وصحة جنينك :

أ- صحة المرأة وتقويتها.
ب – نمو الجنين بصورة صحيحة.
ج – سير الولادة وفترة ما بعد الولادة بصورة طبيعية.
د- إعداد جسم الحامل لإرضاع الطفل عن طريق الثدي.

إذا كان شكل ونظام حياة المرأة قبل الحمل طبيعيا، فان الحمل لا يتطلب إجراء تغيرات إضافية خاصة في النظام العام لها، ففي حالة وجود حمل طبيعي، تستطيع المرأة القيام بأعمالها الاعتيادية بشكل طبيعي.

حيث تؤثر الأعمال البدنية والفكرية المعتدلة بصورة ملائمة على جسم الحامل. وتساعد الأشغال على نشاط الجهاز العصبي، والدوراني وتكوين الدم والتنفس وبقية أجهزة جسم الحامل.

إن الجمود والاضطجاع او الجلوس طويلا يؤدي الى السمنة والإمساك، وارتخاء العضلات وضعف قوى الولادة، غير انه يجب أثناء الحمل تجنب الحركات العنيفة، ورفع الأشياء الثقيلة والإرهاق الشديد، وتمنع الحامل أيضا من الخياطة على الماكنة بدواسات قدمية، وركوب وسائط النقل التي تسبب اهتزاز الجسم وارتجاجه وكل أنواع الرياضة المتعبة، لا سيما القفز والحركات الشديدة، وينبغي على الحامل أن تقوم أثناء أوقات فراغها بجولات لا تسبب لها تعبا شديدا، فالمشي له تأثير ايجابي على الحالة العقلية والبدنية للجسم وتعرض الحامل للهواء الطلق يساعد على تزويد الجنين بالكمية اللازمة من الأوكسجين، وللنوم أهمية جوهرية السير الحمل بصورة صحيحة، وعلى الحامل أن تنام ما لا يقل عن 8 ساعات في اليوم، وينصح بان تقوم الحامل قبل النوم بالسير وتهوية الغرفة التي تنام فيها، ويجب أن يكون سريرها مريحا وتهتم بنظافته، ويستحسن أن تنام على جانبها الأيمن او على ظهرها، ويجب الإقلال من المجامعة الجنسية أثناء الحمل أو تحديدها، ولا ينصح ممارستها في الأشهر الثلاثة الأولى قطعا، لا سيما عند وجود میل نحو الإجهاض التلقائي، ولدى النساء اللاتي يحملن لأول مرة.

إن تغير درجة توتر الرحم واحتقانه الذي يحدث عند المجامعة يمكن أن يؤدي الى الإجهاض التلقائي، إن منع المجامعة في الشهرين الأخيرين من فترة الحمل، مبعثه تجنب انتقال الميكروبات الممرضة الى الأعضاء التناسلية للمرأة، ولا يسمح للنساء الحوامل بشرب الكحول كما ولا يسمح لهن بالتدخين، لأن النيكوتين والكحول يؤثران بصورة سامة على جسم الحامل وبصورة سلبية على الجنين.

ينبغي المحافظة بدقة على الحامل من الأمراض الانتانية التي تشكل خطرا كبيرا على الأم وجنينها ومن الاحتكاك بالمرضى المصابين بالبثور والأمراض القيحية، لا سيما في نهاية الحمل، وينبغي الاهتمام بصورة خاصة، بنظافة الجلد ويساعد على تنشيط التنفس عن طريق الجلد، وإفراز المواد الضارة الناتجة عن عملية التمثيل، مع العرق.

ينصح عند الحمل، بالاستحمام تحت الدوش، وتجنب فرط حرارة الجسم، إن منع الاستحمام في البانيو في الأشهر الأخيرة، مبعثه أن الماء الملوث قد ينفذ إلى داخل الأعضاء التناسلية، وعلى الحامل أن تغسل أعضاءها التناسلية الخارجية مرتين في اليوم بالماء والصابون، فإذا ما ظهرت عند الحامل إفرازات مرضية من الطرق التناسلية، وجب عليها التوجه إلى الطبيب للكشف عليها ومعالجتها ويجب الاهتمام بنظافة تجويف الفم، فينبغي تنظيف الأسنان بفرشاة ناعمة صباحا ومساء، وغرغرة الفم بعد الأكل، وعلى الحامل أن تعرض نفسها على طبيب الأسنان وان تعالج جميع الأسنان المريضة قبل حلول الولادة.

يجب إعداد الثديين أثناء الحمل وتهيئتهما لوظيفتهما المقبلة وهي أرضاع الطفل والشيء المناسب هو غسل الثديين والحلمتين يوميا بالماء الفاتر والصابون، ومن تم تجفيفهما بالمنشفة، إن هذه الإجراءات البسيطة تتفق وإعداد الثديين لوظيفتهما المقبلة، وتجنب تشقق الحلمة والتهاب الثدي، فإذا كانت الحلمة مسطحة أو مجذوبة إلى الداخل وجب تدليكها بأيد نظيفة، تؤخذ الحلمة بالسبابة والإبهام بعناية وتسحب إلى الخارج ويجري القيام بهذه العملية مدة 3 – 4 دقائق 2 – 3 مرات في اليوم.

إن التغذية الصحيحة أثناء الحمل لها أهمية استثنائية فائقة لحفظ صحة المرأة ولنمو الجنين بصورة صحيحة، فالتغذية غير المحددة أثناء الحمل تؤدي إلى نشوء أمراض مختلفة عند المرأة وتخل بنمو الجنين.


وأخيرا يجب أن نتذكر بان الوقاية أثناء الحمل، تتمثل بالمراقبة الدقيقة للحامل وللحالة الصحية للجنين واكتشاف الاختلاطات وتقديم المساعدة الصحيحة في الوقت المناسب .

الدكتور سميح خوري

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

شعر المرأة يتأثر بفصل الخريف

اكتشف باحثون في السويد أن شعر النساء يتأثر كثيرا بفصول السنة، فحسب ما تم التوصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *