كيف تتمكن البومة من لف رأسها 270 درجة دون ان تتضرر؟

تمتلك البومة قدرة عجيبة على لف راسها 270 بشكل افقي و 180 درجة بشكل رأسي دون ان تتضرر جسديا او تنقطع اوعيتها الدموية ان تصاب بالسكتة الدماغية، فما السر في ذلك

ويكمن السر في قدرة البومة على لف رأسها إلى التركيب العظمي لها وطبيعة الأوعية الدموية والتي تمتد بشكل أطول في العنق إلى الجمجمة، وهذا يمكنها من لف عنقها وفي نفس الوقت المحافظة على تدفق الدم بشكل جيد للدماغ، فمن المعروف أن معظم الطيور تمتلك أعناق مرنة، ويعود ذلك إلى امتلاكها لضعف عدد فقرات الرقبة عند مقارنتها بغيرها من الكائنات الحية.

وقد بينت عمليات التشريح التي أجريت على البومة والصور التي تم التقاطها لعنقها أن الشرايين السباتية الكبيرة لا تقع على جانب الرقبة كما لدى الإنسان، بل هي موجودة بالقرب من مركز الالتفاف مباشرة أمام العمود الفقري، وبالتالي لا تتأثر شرايين العنق لدى التفاف رأس البومة بشكل كبير.


أما الهدف من تمكين البومة من لف عنقها بشكل واسع، فيعود إلى أن مجال الرؤية لديها ضيق، لذلك فهي تدير رأسها بشكل واسع لتتمكن من مشاهدة أكبر مساحة ممكنة.

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب علمي متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

شاهد أيضاً

تطور الجغرافيا وعلوم الملاحة البحرية في الحضارة العربية الاسلامية

ساهم العلماء العرب والمسلمون في تطوير العلوم الجغرافية وكتبوا عن جغرافية المنطقة العربية وبلدان اسيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *